من صناعة محركات الطائرات إلى رائدة السيارات في العالم: رحلة شيّقة في تاريخ BMW !

من صناعة محركات الطائرات إلى رائدة السيارات في العالم: رحلة شيّقة في تاريخ BMW ! 8
0

منذ بدايات القرن العشرين، أصبحت السيارات جزئاً هاماً من حياة الإنسان بسبب تحولها تدريجياً إلى وسيلة تنقله الأساسية و ازدياد قابلية توفرها للجميع ..

ومع الزمن أصبحت وسيلة للتمتع بالقيادة كرياضة أو هواية و أيضاً طريقة لإبراز الترف، و سأخص بالذكر شركة BMW الألمانية التي لا يكاد أحد لا يعرفها و التي تجمع بالإضافة لما سبق المتانة و العملية و الجمال.

بالرغم من شهرتها، ما لا يعرفه معظمنا أن شركة BMW تأسست عام 1916 و كانت في الواقع شركة لصناعة محركات الطائرات ! حيث كانت تُستخدم محركاتها في طائرات الحرب العالمية الأولى..

لكن بعد نهاية الحرب العالمية و توقيع ألمانيا الهدنة مع الحلفاء عام 1919، تم منع ألمانيا من إنتاج محركات الطائرات الحربية و نتيجة لذلك اضطرت BMW للبحث عن منتجات أخرى .. و ابتداءً من تلك اللحظة بدأت تنتج محركات القوارب و الشاحنات إلى حين عام 1923 حيث أنتجت أولى دراجة نارية R32 twin.

عشر تقنيات مبهرة تحدثت عنها أفلام مستقبلية قبل حدوثها

عام 1929

استمرت BMW  في صناعة الدراجات النارية و استطاع Ernst Henne تحقيق رقم قياسي في السرعة (134 ميل/سا) على دراجة BMW R37 النارية.

عام 1933

أنتجت الشركة أولى سياراتها BMW 303 ذات المحرك سداسي الاسطوانات بسعة 1.2 لتر و استمرت بعدها بإنتاج السيارات.

مرحلة عام 1939-1945

وهي مرحلة الحرب العالمية الثانية و هنا عادت BMW إلى صناعة محركات الطائرات لصالح الجيش الألماني بمحركين دورانيين (يديران المروحة التي تشبه عقارب الساعة) كل منها يستخدم في نوع من الطائرات و أنتجت اول محرك نفاث يستخدم في الطائرات الحربية في العالم و استخدم في طائرتي Arado 234 and Messerschmitt 262.

مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية عام 1945

كانت تمتلك BMW مصنعين، الأول في مدينة Eisnach و الذي أمسى في القطاع السوفيتي آنذاك و تم الاستيلاء عليه بعد أن خسرت ألمانيا الحرب، و الثاني في مدينة ميونخ و كان متضرراً بشكل كبير و أخذت كل المعدات الهامة منه و اضطرت الشركة في هذه المرحلة لتحافظ على بقائها إلى تصنيع أشياء بسيطة كأقدار الطبخ و الدراجات الهوائية !

عام 1947

وباستمرار الإرادة القوية للبقاء بدأت BMW بالتعافي و صنعّت أول دراجة نارية ما بعد الحرب و لحقها بعد عام تصنيع أول سيارة لها بعد الحرب BMW 501 عام 1948.

2
عام 1954

تنتج BMW في هذا العام أول سيارة بمحرك ثماني الاسطوانات في ألمانيا بعد الحرب BMW 502 V8.

عام 1959

بعد نجاتها من مأزق الحرب العالمية الثانية، واجهت الشركة تحدي بقاء أصعب خلال الحرب الباردة .. حيث في هذا العام كادت أن تفلس و يتم الاستحواذ عليها من قبل Daimler-Benz (الشركة الأب لـ Mercedes-Benz)، لكن و بفضل مساعدة من مستثمر خاص استطاعت النجاة و هذه كانت بداية العداوة بين BMW و Mercedes-Benz المستمرة إلى يومنا هذا.

عام 1969

استمرت BMW في نجاحها الذي قادها إلى التوسع و بناء مصنع في مدينة بيرلين.

عام 1972

لم تتوقف الشركة عند حد السيارات التقليدية، ففي هذا العام أطلقت أول سيارة كهربائية بشكل كامل BMW 1302 ذات الاثني عشر بطارية, و لم تكن ضعيفة كما يغلب الظن على السيارات الكهربائية، فقد كانت بنصف قوة السيارات التي تعمل بالوقود و قادرة على التنقل مسافة 19 ميلاً عند شحنها بشكل كامل.

و الجدير بالذكر أن BMW ما زالت تصنع السيارات الكهربائية لحد الآن.

عام 1974

أطلقت الشركة أول سيارة أوروبية مدعومة بقوة التوربو BMW 2002 Turbo.

3

عام 1980

تأسست BMW UK Ltd. و هي شركة تم تأسسيها في المملكة المتحدة البريطانية لصالح BMW.

عام 1986

إطلاق BMW M3 و التي أمست أنجح سيارة سباق جولات في العالم.

4

عام 1992

البدء في بناء مصنع في Spartanburg في ولاية كارولاينا الجنوبية في الولات المتحدة الأمريكية.

عام 1999

إطلاق BMW X5 الشهيرة و Z8 Roadster و Z9 Coupe.

5

عام 2001

إطلاق أول سيارة من ماركة Mini : Mini One و من ثم Mini Cooper و الجدير بالذكر أن ماركة Mini تابعة لـ BMW.

6

عام 2006

BMW تفتح BMW Group Academy بتكلفة وصلت إلى 17 مليون يورو و تحتقل في العام ذاته بتصنيع السيارة رقم مليون.

خمس قصص حول معاني شعارات شركات مشهورة

من عام 2007 – الوقت الحاضر

تستمر BMW في التوسع و تصميم و إطلاق نماذج جديدة و في هذه الأعوام بدأت تتبع النهج الأخضر الصديق للبيئة و حالياً يوجد 39 نموذج قيد الإنتاج.

7

و كختام.. نرى أن وصول BMW إلى شكلها الحالي لم يكن سهلاً بالمرة، بل تطلب الكثير من المثابرة و الصبر و التكيف مع الظروف التي قادتها في طريقها المليء بالعثرات إلى التوسع و النجاح .. ولا ننسى الجودة بالتأكيد.

ولتكن مثل هذه الشركة كمصدر إلهام لنا في سعينا من الانتقال في الأعمال من الصغر إلى الضخامة و العالمية..

0