هذه الشركات العالمية بدأت بأفكار مُكررة ومُقلدة وتوقع الجميع فشلها !

هذه الشركات العالمية بدأت بأفكار مُكررة ومُقلدة وتوقع الجميع فشلها ! 11
1

انستجرام، جوجل، وفيس بوك، وغيرها العديد من الشركات العالمية الشهيرة، والتي انطلقت فى بدايتها الأولى من خلال أفكار تقليدية ومتكررة، وغير مفيدة للوهلة الأولى، فتوقع الكثيرين فشلها؛ غير أنها على عكس التوقعات حققت نجاحاً عظيماً، وأرباحاً طائلةً فيما بعد، فليس من الضروري أن تكون الأفكار عظيمة وغير مسبوقة لكى تجني مليارات الدولارات.

الأفكـار الغبيــة .. الطــريق المضمـــون للثــراء الســريع !

وإليكم عشراً من أبرز هذه الشركات، والتي قامت على أفكار مكررة، سبق تنفيذها عدة مرات، مما جعل الكثيرين يتوقعون أن يكون الفشل هو مستقبلها الوحيد:

فيس بوك

1

بدت فكرته في نظر الكثيرين مكررة وتقليدية للغاية، خاصةً لظهوره في نفس توقيت سطوع نجم شبكات اجتماعية أخرى تمتلك شعبية كبيرة، وقواعد بيانات مستخدمين، كـ Friendster و MySpace؛ بل والأدهى من ذلك قيام مؤسسه Mark Zuckerberg بسرقة الفكرة عمداً من زملائه بالدراسة.

إلا أن Facebook نجح في التفوق على ذلك، واستطاع التربع علي عرش شبكات التواصل الاجتماعي، ليصبح أكبر موقع اجتماعي على الكرة الأرضية، بأكبر عدد ممكن من المستخدمين النشطين.

من هو مارك زوكربيرج

دروب بوكس

2

بالرغم من توفير Microsoft للعديد للخدمات المشابهة لخدماتها، إلا أن Dropbox نجحت في ترسيخ مكان لها على ساحة تكنولوجيا مشاركة الملفات، وبعد عامين فقط من تأسيسها أصبحت تملك حصة أكثر من 10% من سوق النسخ الاحتياطي العالمي.

وعندما التقى ستيف جوبز مع Drew Houston مالك هذه الشركة الناجحة؛ ليعرب له عن إعجابه بالخدمة المقدمة، ورغبته بشرائها؛ ليضمه إلى أبل، مع تقديم عرض مالي وصف بتسعة أرقام، تم رفض العرض! وصلت قيمة الشركة اليوم الى 4 مليار دولار، وهي واحدة من أسرع الشركات نمواً على الإنترنت.

أمازون

3

بالرغم من خوف الكثيرين في ذلك الوقت من شراء المنتجات عبر الإنترنت، إلا أن Amazon غامرت وطرحت فكرتها، والتي بدت للكثيرين سخيفة، غير أنها لاقت نجاحاً كبيراً، حتى أصبحت أكبر موقع للشراء عبر الإنترنت، ومن أكبر 24 علامة تجارية في العالم..

وأصبح مؤسسها Jeffery Bezos يعرف بأنه الأب الروحي لما يسمى اليوم بالتجارة الإلكترونية، كما انضم لقائمة أثرى 15 شخصاً في الولايات المتحدة الأمريكية.

IOS

4

بالرغم من نجاح Apple في تطوير عدة أنظمة تشغيل لأجهزة Mac OS التابعة لها، وتطوير Microsoft لنظم الـ Windows الخاصة بها، إلا أن Apple نجحت في تسويق نظام تشغيلها IOS، والذي بدأ كنظام تشغيل لا يقوم بتشغيل أي تطبيق من ملايين من التطبيقات التي تم تطويرها لنظام التشغيل Mac OS أو Windows أو Linux، وإنما فقط تطبيقات Apple.

جوجل

5

كان ترتيبه نشأته الـ 20 بين محركات البحث، ظهر Google في وقت انتشار الكثير من محركات البحث الأخرى، والتي كانت تعتمد على نشر المئات من الإعلانات عبر صفحاتها، ومن هنا جاءت Google لتقدم لمستخدميها محرك بحث متطور..

ولا يزعجهم بالأخبار والإعلانات، التي تعتمد عليها محركات البحث الآخرى لجني الأرباح، بحيث لا تشتت تركيزك عند البحث،أو استخدام الأدوات المجانية الأخرى.

انستجرام

6

اعتمدت فكرته على تزويد مستخدميها بأدوات تعديل الصور المميزة (فلاتر)؛ لكي تتميز على الساحة الإلكترونية عن مثيلاتها ممن يقدمون نفس خدمات الصور، بالرغم من انتشارها.

لينكد إن

7

توقع أغلبية الناس أن تفشل Linkedinفي جذب مستخدمين، حيث أن موقعها الإلكتروني يعتمد على فئة عمرية تتراوح بين 30 – 40 سنة، أغلبها من رجال ونساء الأعمال والشركات، وهو ما اعتقدوا أنه لن يلفت انتباه واهتمام معظم مستخدمي الإنترنت من الشباب..

وهم الأغلبية، إلا أنLinkedin أثبتت العكس، مع المناخ الاقتصادي المُضطرب والأزمات المالية، التي لحقت بسوق العمل، مما أظهر أهمية وجود شبكة اجتماعية متخصصة بقطاع الأعمال والتوظيف فيه.

فايرفوكس

8

ظهر متصفح الإنترنت مفتوح المصدرFirefox بفكرة مكررة، في وقت كان 90% من مستخدمي الإنترنت لديهم متصفحات أخرى بالفعل، وتقريباً بنفس المميزات، ولكن استطاع النجاح وتحقيق الانتشار، وتشارك الصدارة مع المتصفح Internet Explorer في المجتمعات التقنية المختلفة في وقت قياسي.

تويتر

9

كانت هناك العديد من مواقع التواصل الاجتماعي في وقت ظهور Twitter لأول مرة، مثل خدمات البريد الإلكترونى التابعة لـ Microsoft، و SOS، و RSS، والرسائل القصيرة، غير أن Twitterبدأ بنفس الفكرة ولكن بإمكانات أقل بكثير، غير أن ما ميزه عن غيره هو تنوعه، ومواده الترفيهية المختلفة..

بالإضافة الى أنه بدأ كنظام مفتوح المصدر؛ مما أتاح للكثير من الشركات تطوير تطبيقات تعمل معه، ومنها تطبيق Tweetdeck الذي اشترته Twitter نفسها فيما بعد بـ 40 مليون دولار، فضلاً عن جذبه للمشاهير أمثال Britney SpearsوCharlie Sheen، والشباب المهووسيين بالتقنية.

و هكذا بدأ تويتر !

باي بال

10

بالرغم من تخوف البعض لإدارة أموالهم عبر الإنترنت، واستخدام خدماته المالية غير المؤمنة بصورة كافية، وإمكانية اختراق حساباتهم الإلكترونية عليه، إلا أن مبتكري PayPal نجحوا في طمأنة مستخدميها ليستغلوا خدماتها في نقل الأموال عبر الإنترنت، بدون إجراءات أمن، وباستخدام خدمات بريد إلكتروني مثل Yahoo Mail؛ من خلال موقع يديره شخص فى العشرينات من عمره.

1

شاركنا رأيك حول "هذه الشركات العالمية بدأت بأفكار مُكررة ومُقلدة وتوقع الجميع فشلها !"

  1. Mohammed Aburayia

    الاندرويد انتشر بانتشار اجهزة السامسونج ومعظم الاجهزة الذكية عدا الايفون

  2. Mohamed Gamal

    قد تكون الفكرة مكررة … و لكن الافضل من يستطيع إدارة الفكرة ليصل للنجاح 😀

  3. Zouhir Mkns

    أراجيك رغم أنها ليست من الشركات العالمية إلا أنها بدأت بأفكار مُكررة ومُقلدة.
    و لا أدري إن توقع أحدهم فشلها !
    إلا أنها استطاعت فرض نفسها في العالم العربي !!

  4. Youssef Elkadiri

    تقول عن تويتر : ” غير أن ما ميزه عن غيره هو تنوعه، ومواده الترفيهية المختلفة..”
    كيف أمكنك قول ذلك، تويتر لا يقدم أية خدمة بتاتا… به البوست أو التغريدة و الكومنت و الهاشتاغ. و لا يمكنك أن تتراسل مع أصدقائك من خلاله، خدمته رديئة بشتى المقاييس…

    • Youssef Elkadiri

      احمد الاحلافي الفايسبوك أفضل منه هل تستطيع أن تنافس الفايسبوك ؟ لقد حاول جوجل ذلك و فشل

  5. Hisham El Abbasy

    كويس جدا بس حضرتك أم تعرض الطريقة ال وصلوا بيها للنجاح بالرغم من وجود أمثالهم ف نفس الوقت

  6. Mohamed Yassin

    المقال سيئ ومليئ بالغلطات الساذجه . الكاتب اراد ان يكتب مقال يشجع الشباب علي البدا وانهم لا يحتاجون الي شئ مميز ما دام الشخص سيجتهد ويعمل وهذا صحيح ولكن الامثله تعتمد علي غلطات كبيره لا تمت للواقع بصله

  7. Youssef Elkadiri

    احمد الاحلافي الفايسبوك أفضل منه هل تستطيع أن تنافس الفايسبوك ؟ لقد حاول جوجل ذلك و فشل

  8. Alla Eid

    الناس مش فاهمه إن الموضوع الغرض الاصلى منه إن تكرار الفكره ليس داعى لفشلها و لكن يكفى التغيير و إتخاذ نسق جديد و قد أستخدم الكاتب أسماء الشركات و نبذات صغيرة عن تاريخا لتوصيل المعلومه السابق ذكرها

أضف تعليقًا