بين الواقع وجنون الأطباء: هل ستتم زراعة رأس أحدهم في جسد ميت فعلياً؟!

بين الواقع وجنون الأطباء: هل ستتم زراعة رأس أحدهم في جسد ميت فعلياً؟! 4
0

تفتح جهازك الحاسوب أو هاتفك الذكي كي تتصفح وتقرأ مستجدات العالم وبيدك فنجان قهوتك الصباحي الذي صُمم خصيصاً لتنقية دماغك من كوابيسك الليلية، فتصدم بخبر جنوني بعنوان ” عالِم كمبيوتر يستعد ليكون أول شخص في العالم يتم زراعة رأسه على جسد متوفي”.

هذا الخبر كفيل بأن يجعلك تلقي بفنجانك على الأرض وتعلو وجهك نظرة دهشة وصدمة مما تقرأه، تحدّث نفسك ” لا حول ولا قوة إلا بالله، بدأنا اليوم ” وتعيد النظر كثيراً هل استيقظت بالفعل أم أنك ما زلت في أحد كوابيسك؟!

منذ أن اكتشف الأطباء والعلماء زراعة الأعضاء البشرية أصبحت تلك العملية عمل طبّي هائل أنقذ أرواح عديدة وعاد بالأمل لأناس آخرين، مثل تلك العمليات “زراعة الكبد والكلى والجلد المحترق” وغيرها من العمليات البسيطة!، لكن حين يتعلق الأمر بزراعة رأس أحدهم في جسد غيره المتوفي فهو لشيء أقرب إلى الجنون حقاً.

ضض

تفاصيل الخبر

جاء في صحيفة ” الديلي ميلر” البريطانية وصحيفة “رابتلي” الروسية التي أفادت بأن عالم الكمبيوتر الروسي ويدعى “فاليري سبيريدونوف” يعيش في منزله بمدينة “فلاديمير” الواقعة على مسافة 120 كيلومترا شرقي موسكو، ثلاثون عاماً ويعاني طوال حياته من مرض الهزال العضلي الجيني نادر الحدوث ” فيردنغ هوفمان ” لكن رأسه سليم تماماً_عالِم_.

ستتم العملية الجراحية على يد الدكتور الإيطالي غريب الأطوار والمثير للجدل “سيرجيو كانافيرو” الذي يزعم أنه يمكنه قطع رأس “سبيريدونوف” طبياً والتخلص من جسده المريض وزرع الرأس في جسد آخر تبرع به أهل أحد المتوفين حديثاً كي يعيش “سبيريدونوف” بسلامة تامة!.

ثثث

جاء قرار “سبيريدونوف” بعد أن صرح في مقابلة تلفزيونة لموقع ” ديلي ميل”، ذكر فيها “أنه يريد فرصة للحصول على جسد جديد قبل أن يموت وأن هذا هو قراره النهائي ولا يخطط لتغييره”.

ترددات عالية واستخدام طويل للسماعات.. هل يضر ذلك بسمعك بالفعل؟!

وصرح قائلاً: “نعم أنا خائف بالطبع، لكن الأمر لا يتعلق بالخوف فقط، الأمر مثير جداً للاهتمام، وأنا حقاً ليس لدي العديد من الخيارات، كل عام حالتي تزداد سوءاً وربما أموت دون أن أحصل على هذه الفرصة”.

لا أدري أي فرصة هذه، ففي نهاية الأمر سيموت لا محالة!

  الجدير بالذكر أن ذلك الطبيب ” كانافيرو” صرح بأنه يتلقى العديد من الرسائل الإلكترونية من أشخاص يودون إجراء تلك العملية، لكنه أصر بأن تكون أول جراحة حالة تعاني من مرض تلف العضلات!.

الجنة – Heaven

هو الاسم الذي أطلقه الدكتورعلى مشروع قطع الرؤوس السليمة وربطها بأبدان أناس آخرين .

صورة توضيحية لكيفية ربط الرأس بالبدن طبياً.
صورة توضيحية لكيفية ربط الرأس بالبدن طبياً.

لاتقطع الأمل .. ربما!

  للعلم فقط من المعروف أنه تم إجراء عملية زرع مشابهة قبل 45 عاماً في العام 1970 م على يد الدكتور “روبرت وايت” حيث زرع رأس قرد على جسم قرد آخر في جامعة “كيس ويسترن ريزيرف” للطب. بعد ثمانية أيام من الجراحة توفي القرد بسبب أن الجسم رفض الرأس ” الغريبة ” المزروعة بالإضافة إلى عدم قدرة القرد على التنفس من تلقاء نفسه وأصيب القرد بالشلل التام وعدم الحركة لأن الحبل الشوكي لم يكن متصلاً.

أتمنى أن يعيش “سبيريدونوف” حياة سليمة إن كان هذا ما يتمناه فعلاً! ..

تبلغ تكلفة تلك العملية_سواء نجحت أم لا_ التي من المقرر إجراؤها في عام 2016 م حوالي 11.2 مليون دولار، وتستغرق 36 ساعة في واحده من أكثر غرف العمليات تقدماً في العالم .

الإيكي غاي..السر العظيم وراء طول أعمار سكـان ” إيكينـاوا ” اليابانية

ردود الأفعال حول هذا الخبر

   يقول المنتقدون لمشروع دكتور ” كانافيرو” أنه مجرد “ضرب من الخيال” وقارنوا بين الطبيب الإيطالي وشخصية طبيب الرعب الخيالي، الطبيب “فرانكشتاين”.

  أيضاً وصف “آرثر كابلان” مدير قسم الأخلاق الطبية في مركز “لانغون” الطبي بجامعة نيويورك، الدكتور كانافيرو بـ “الفول السوداني”.

لا أدري ما علاقة الفول السوداني بالموضوع لكني أجزم أنه شئ سخيف !

  أنا شخصياً أتساءل جدياً في حال نجاة ” سبيريدنوف” وإن لم يصاب بالشلل أو انقطاع التنفس أو حتى انفجار أوردته، كيف سيتمكن من مواصله حياته ” السليمة ” وهو يعلم أنه يمتلك يدين ورجلين وقلب وكبد وأعضاء غيره التي من المفترض أن تكون مدفونة بسلام مع رأس صاحبها الآن؟.

    كيف سيوقف ذلك الصوت الصادر من عقله الباطن يومياً والذي سيؤرق ليلهُ بتذكيره بأنه هو أول شخص في العالم يمتلك جسد شخص آخر متوفي؟!

حسناً، هذه العملية تذكّرني بطبيب مزعوم اخترع جهاز لعلاج مرض الإيدز بطريقة ” ذكية ” كانت ستبهر العالم فور نحاجه، لكن وبالرغم من فشل المشروع تماماً لكنه لم يكلف أحدهم حياته_بأي شكل_، بالنسبة لدكتور ” كانافيرو” فحتماً سيرسل مرضاه ل” الجنة”، كما سمى بذلك مشروعه دون أدنى شك.

0

شاركنا رأيك حول "بين الواقع وجنون الأطباء: هل ستتم زراعة رأس أحدهم في جسد ميت فعلياً؟!"

  1. ابوسعد ابوسعد

    دون ادنى شك العملية خطيرة و قد تنجح و عندما تنجح تخطو خطوة إلى الامام في عالم الطب أو نكتشف شيء جديد عن جسم الانسان في حال فشلها
    أخشى ان يأتي يوم نجد رأس رجل كهل قد تجعد وجهه بجسم شاب مفتول العضلات 🙁

  2. بدور البلادي

    ربنا قادر على كل شيء .. لكن مجرد فكرة نجاح العملية هي أبعد من التصورات
    هل يتقبل الجسد رأس غريب ؟
    ماذا عن الأعضاء الحيوية التي تعود للجسد الميت -بما أنها أعضاء ميتة بالفعل- هل ستستبدل بأعضاء العالم؟

  3. Bishoy Samir

    هو انتى ليه ضد العملية؟!واحد عاش حياته كلها بجسم ضعيف مش قادر يلبيله احتياجاته و يخليه زيه زى اى واحد طبيعى المفروض اننا نتمنى العملية تنجح عشان ده هيساعد ناس كتير عندها المرض ده.

  4. Soher Hamza

    بتمنى انو ما تتنفذ هي العملية …. لانو بانتشارها ممكن يصير الناس مو بس عرضة لسرقة الأعضاء البشرية … هيك ممكن بعض البشر يتحولو لقطع غيار …

    • Sami Nizar

      هنالك ناس يصرون على أن تمنح أجسامهم بما فيها بعد وفاتهم للذين هم في أمس الحاجة اليها. لذا كسألة قطع الغيار ليست بالشيء الجديد فهي مطروحة من زمان

    • Soher Hamza

      Sami Nizar صحيح وانا مع التبرع بالاعضاء بعد الموت…. بس المشكلة تحول هاد العمل النبيل لمهنة وتجارة عند بعض قليلي الضمير…. مثلا لما كان ينسرق عضو من جسم انسان كان الانسان يضل عايش …. بحالتنا هي … الانسان بموت وبطريقة مهينة

  5. Mostafa Hosni

    بالتاكيد ستكون عملية مذهلة .. وان لم تنجح فى 2016 فانها سوف تنجح فى 2070

  6. Sami Nizar

    هنالك ناس يصرون على أن تمنح أجسامهم بما فيها بعد وفاتهم للذين هم في أمس الحاجة اليها. لذا كسألة قطع الغيار ليست بالشيء الجديد فهي مطروحة من زمان

  7. Eyad Halawy

    اﻷمر مستهجن من الذين لم يتعرضو لإحساس اليأس و العجز. المرضى المصابين بأمراض أو إصابات خطيرة يوافقون على إجراء أي شئ حرفيا حتى يتخلصو من عجزهم و ألمهم و البعض ينتحر حتى ينهي ألمه و العياذ بالله .بسبب معرفتي المتواضعة بتطور الخلايا الجذعية وما وصلت إليه أظن أن العملية ممكنة نظريا . وبعيدا عن التطبيق السئ للعلم و الذي نجده في جميع المجالات تقريبا . أرجو أن تنجح هذه العمليه .ولمن لا يتقبل الفكره حاول أن تتخيل شخص عزيز عليك تتعرض حياته للخطر وأن ذلك اﻷختيار قد ينقذ حياته .حفظكم الله جميعا من هاكذا اختبار.

  8. Soher Hamza

    Sami Nizar صحيح وانا مع التبرع بالاعضاء بعد الموت…. بس المشكلة تحول هاد العمل النبيل لمهنة وتجارة عند بعض قليلي الضمير…. مثلا لما كان ينسرق عضو من جسم انسان كان الانسان يضل عايش …. بحالتنا هي … الانسان بموت وبطريقة مهينة

  9. Ahmed Bajaber

    Nuts= ﻻ تترجم حرفياً معناها حسب علمي هو “مجنون” او “مختل” !

  10. Wisam Safi

    اذا نجحت العملية فسيصبح هذا الامر طبيعيا للغاية في المستقبل.
    لماذا لا نستغرب من عمليات التبرع بالقلب والكلية وهي ايضا في بعض الأحيان تعود لأشخاص فقدوا حياتهم في حادث سيارة مثلا وكان من المفروض ان يتم دفنها مع اجسادهم. أتمنى ان تنجح العملية. خوفي الوحيد هو مبا

  11. Majd Alkhttab

    اذا الطب لليوم عاجز عن وصل عصب مقطوع وهو بنفس النخاع الشوكي لنفس الانسان فكيف رح يحسن يوصل اعصاب الرأس للجسم التاني

  12. Khaled Abo Kaf

    سؤال إذا كان الجسد متوفي كيف رح يقدر يزرع الروح فيه؟؟؟
    هشي هاد تحدي لقدرة الخالق

  13. حسن البياتي

    لو قدر للعملية النجاح لأحدثت ثورة في عالم الطب وعلم النفس وعلم وظائف الأعضاء وغيرها

  14. Yasser Alharbi

    طيب لو تزوج الاولاد بيكونوا اولاده ؟ ولا اولاد المتوفي ؟

أضف تعليقًا