بين قبائل بدائية وحضارات عريقة: سحر القارة السمراء كما لم تشاهده من قبل !

بين قبائل بدائية وحضارات عريقة: سحر القارة السمراء كما لم تشاهده من قبل ! 8
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

عالم ساحر آخاذ، متعدد الوجوه والألسنة، إنها القارة السمراء المليئة بالعجائب والخرافات التي تسافر بنا إلى عالم الحكايات والأساطير..

هنا سنكتشف إفريقيا من جديد، سنتعرف على أبرز عناصر الثقافة الإفريقية، ونراقب قبائلها البدائية عن كثب، سنتعرف على كافة الأديان والمعتقدات والطقوس المشهورة في إفريقيا..

لمحات من الثقافة الأفريقية

23

للفن الإفريقي طابع خاص وجمال من نوع آخر، يعكس البيئة الافريقية ببساطتها، إنه مزيج رائع من البساطة والأصالة والطبيعة، لاشك أن للبيئة تأثير كبير في الفن الافريقي والثقافة الإفريقية بشكل عام.

سنكشف هنا عن وجه إفريقيا المحب للحياة، الذي لم يزل محتفظاً بصفاته وخصائصه النقية التي لم يعكر صفوها الاندماج مع الثقافات الأخرى، وهذا تحديداً أهم ما يميز الفن الإفريقي، حيث يتم التعامل معه كإرث مقدس تتناوله الأجيال بمنتهى التقدير والاحترام، باقٍ كما هو لا يتغير، حتى في حالة تطوره تبقى سماته الأساسية كما هى لا يتغير فيها شيء، ولهذا السبب يعتبر الفن الإفريقي أحد أهم العوامل التي ساعدت في تأكيد الهوية الحضارية للشعوب الإفريقية.

bening03

يتجسد الفن الإفريقي في صور عديدة أبرزها المنحوتات والرسوم والتماثيل والموسيقى وأنواع الرقص المختلفة، التي تظهر البيئة الإفريقية بشكل مذهل وفريد، انه أحد أكثر الفنون العالمية جمالاً وتفرداً ..

أشد الأفكار والخطط العلمية جنوناً.. مشاريع كادت أن تهدد البشرية!

المنحوتات والتماثيل

764-20

تمثال خشبي يمثل زوجين من الأجداد يعود إلى القرن الثاني عشر ويوجد في جمهورية مالي

تشتهر منطقة غرب أفريقيا وتحديداً نيجيريا بأعمال النحت، وللمنحوتات الإفريقية مكانة عظيمة في كافة أنحاء العالم، وتتمثل هذه المنحوتات في التماثيل الخشبية، والمنحوتات الحجرية، وصناعة الخزف والفخار، بالإضافة إلى الأقنعة الإفريقية المعروفة، وهذه الأقنعة لا تستخدم كديكور كما يعتقد البعض، بل تدخل في عدة طقوس تمارسها القبائل الإفريقية بمختلف اعتقاداتها، فهناك أقنعة لجني المحاصيل، وهناك أيضاً أقنعة للصيد، وأخرى للرقص والاحتفالات، وأخرى لطقوس الولادة وللإخصاب، وحتى استحضار أرواح الذين فارقوا الحياة، يكاد يكون لكل مناسبة او حدث قناع مخصص له.

African-Masks-Kuba-Mask-18-Front

قناع خشبي لقبيلة كوبا من جمهورية الكونغو الديمقراطية عمره 50 عام

764-17

قناع إفريقي من البرونز والخشب لقبيلة سينوفو

ومن الجدير بالذكر أن هناك ما يقرب من ربع مليون قطعة فنية إفريقية موجودة في أعظم متاحف أوروبا، في لندن وباريس وغيرهما من المدن الأوروبية، والتي تمت سرقتها أثناء الاستعمار الأوروبي لدول افريقيا.

African_Bronzes_Bamileke_Bronze_2_Front

تمثال برونزي لقبيلة باميليكي – مالي

الأم ساحل العاج

تمثال يجسد الأم – ساحل العاج

الموسيقى

76

التميز هو عنوان الفنون الإفريقية عموماً، فالموسيقى الإفريقية لا تخطؤها أذن، بسيطة ومعقدة في آن واحد، لها أدواتها الخاصة التي تميزها عن موسيقى الحضارات الأخرى، كما أن هنالك الكثير من الآلات الموسيقية المجهولة بالنسبة للعالم الغربي.

ابتكرها الإفريقي البدائي وصنع منها أجمل الأنغام، كآلة “آدرين” الوترية التي تعرف في موريتانيا فقط، وآلة الكاليمبا أكثرهم جمالاً، والتي تعرف باسم بيانو الإبهام الإفريقي، وهي آلة مصنوعة من الخشب يتم العزف عليها بإصبع الإبهام فقط..

حضارات اختفت في ظروف غامضة !

في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية.. حقائق مُذهلة عن القارة القطبية المتجمدة!

شاهد طريقة العزف على هذه الآلة الرائعة وإستمع إلى موسيقاها الساحرة:

مقطوعة موسيقية أخرى من أعماق افريقيا ممتزجة بأصوات الطبيعة، لفرقة ديب فوريست:

وفيديو آخر يجمع أفضل ثلاث مقطوعات موسيقية إفريقية Blood Diamond – Dreamcatcher – Black & White

ولأن الغناء مقترن بالموسيقى، يجدر بنا الإشارة إليه..

“يوسو ندور” مغني من السنغال، يعتبر واحداً من فناني أفريقيا القلائل الذين احتفظوا بالموسيقى التقليدية، ويعكس لنا  في هذه الأغنية الموسيقى الإفريقية الرائعة ..

الرقص

1622070_717683924950390_2215509657772426273_n

“الرقص عند الإفريقي هو حياته، وبين الرقص والحياة زواج مغناطيسي، وحين أكتب عن الناس والحياة في إفريقيا، لا أجد أمامي مصدرا أصدق من الرقص.” الكاتبة الأمريكية: بيرل بريمياس

الشعوب الإفريقية هى أول شعوب العالم معرفة بفنون الرقص والموسيقى، وهذا يتضح بشكل كبير في ارتباطها الغير طبيعي بالرقص، وإدخاله في كافة تفاصيل الحياة اليومية، فهو مرتبط بكافة المناسبات والاحتفالات المختلفة، بل وحتى في خضم الأحزان يبقى الوسيلة الوحيدة للتعبير، إنها لغة الجسد بكامل جنونها وعنفوانها وعفويتها وسيلة التعبير البدائية لدى الإنسان.

يقال أن الشعوب الأفريقية عرفت الرقص عن طريق احتكاكها الدائم بالحيوان في الحياة البدائية، حيث ظهر الرقص في البداية نوعاً من أنواع التقليد لحركات الحيوان إلى أن أصبح وسيلة تعبير أتقنها الإنسان البدائي حتى أبدع فيها، فالرقص بالنسبة للشعوب الإفريقية لم يعد وسيلة للتعبير عن الفرح فقط، بل أصبح له مدلولات أخرى كثيرة فقد يكون وسيلة للترحيب بالغرباء، أو وسيلة للإعلان عن الحرب، أو حتى احتفالاً  بالولادة أو الإخصاب، أو الميلاد، أو البلوغ، أو الزواج، وأخيراً الموت !

نعم هناك رقصة للموت، فبعض الشعوب الإفريقية ترى في موت الآخرين فرحاً لا حزناً، فهم يؤمنون بأن الإنسان حين يموت ينتقل إلى عالم الخلود ويلتقي بمن سبقوه،  وهذا في حد ذاته سبب كافي لاحتفال الأحياء بما سيقابله الميت في العالم الآخر ..

وهذه أمثلة على بعض الرقصات الإفريقية ..

رقصة قبائل الزهلي والروجارو:

رقصة قبيلة الماساي

أغرب المعتقدات في إفريقيا

1

– في بعض القبائل يكون الاحتفال بالمولود الجديد عن طريق إشعال بعض الأوراق من الأشجار المقدسة عندهم، وتمرير الطفل عبر الدخان الناتج مرات ومرات، فهناك معتقد أنه بهذه الطريقة لن يتعرض الطفل للخوف طوال حياته!.

– في موريتانيا هناك عادة تسمى “خومبل” وتتمثل هذه العادة في التغلب على المتاعب التي يسببها العمل مع غروب الشمس، وذلك من خلال الاستماع إلى الموسيقى الصاخبة والرقص لساعات، حتى يتبدد كل ألم، فضلاً عن جلب الحظ السعيد لليوم التالي!.

أقدم العواصم التاريخية الباقية حتى اللحظة بحضاراتها!

–  وفي قبيلة الهمر التي تعيش في إثيوبيا، هناك طقس غريب يمارس ضد نساء القبيلة، وهو ضربهن بالعصى حتى ينزفن من شدة الضرب، وذلك لإثبات قوتهن، الغريب في الأمر أن النساء لا يعترضن على هذا العنف الممارس تجاههن، بل بالعكس يتفاخرن بأجسادهن وهي تقطر دماً !

– من ضمن الممارسات الغريبة أيضاً القفز من فوق الأبقار، وهو بمثابة اختبار للصبيان، حيث يقفز كل صبي من فوق 15 بقرة ملطخة بالروث، إذا نجح في الاختبار فهذا يعني بلوغه وقدرته على الزواج، أما إذا فشل فيتنظر خوض السباق العام التالي حتى يتمكن من الزواج، هذا فضلاً عن ضربه على يد السيدات اللواتي شاهدن السباق!

– وعن أغرب الاعتقادات اعتقاد قبيلة “اللوبي” عن السماء، حيث تعتقد بأن السماء عبارة عن قبة تتمركز فوق الأرض يسكنها الإنسان الأبيض فقط، بينما السود أو الزنوج فمكانهم تحت الأرض!

– وفي قبائل الزولو يجب على المرأة الحامل أن ترتدي قطعة من جلد الغزلان، ولابد أن يقوم زوجها باصطياد هذه الغزلان، ليقوم حماها بتجهيز الجلد وإعداده لها لكي ترتديه، اعتقاداً منهم انه يجلب القوة والغنى للمولود.

– في بعض القبائل الإفريقية لا يسمح بالزواج إلا في الليالي التي يكون فيها القمر كاملاً، حيث يعتقدون أن ضوء القمر الخافت يجلب الحظ السيء للعريس!

وأخيراً .. انتظروا الحزء الثاني من رحلتنا في القارة السمراء، سنسلط الضوء فيها على أبرز القبائل الإفريقية ومعتقداتها وطقوسها، بالإضافة إلى الأديان المختلفة ..

0

شاركنا رأيك حول "بين قبائل بدائية وحضارات عريقة: سحر القارة السمراء كما لم تشاهده من قبل !"

  1. Zouhir Mkns

    لماذا عندما نتحدث عن أفريقيا دائما ما تختزل في دول أفريقيا جنوب الصحراء كما لو أن دول شمال أفريقيا لا تنتمي إلى هذه القارة !!
    و بالنسبة لهذا المقال فدول المغرب العربي ومصر تزخر بالعادات التقاليد و الفنون التي لم تقوموا حتى بالإشارة إليها في هذه المقالة !!!

    • Amira Ahmed

      الفكرة من المقال تسليط الضوء على الفنون والعادات الغريبة المجهولة بالنسبة للكثيرين .. وليس ذكر ما هو معروف ومتداول كالفن في مصر وبلدان المغرب العربي ..

  2. Amira Ahmed

    الفكرة من المقال تسليط الضوء على الفنون والعادات الغريبة المجهولة بالنسبة للكثيرين .. وليس ذكر ما هو معروف ومتداول كالفن في مصر وبلدان المغرب العربي ..

  3. محمود

    شكرا على الرحلة الجميلة ده وفي انتظار باقي المقالات عن أفريقيا الساحرة

أضف تعليقًا