علماء تحدّوا المستحيل وأبدعوا في مجالات أخرى غير مجالاتهم !

علماء تحدّوا المستحيل وأبدعوا في مجالات أخرى غير مجالاتهم !
2

تصبح الأمور سلسة أكثر عندما نركز جلّ اهتمامنا على أمر معين أو مجال معين فقط، على سبيل المثال، تصبح عملية تعلم البرمجة سهلة إن قررت تعلم لغة معينة بحد ذاتها واحترافها مقارنةً بتعلم البرمجة بشكل عام..

وهذا ما يجعل عدداً محدداً من الأفراد يذيع صيتهم في مجال معين على الرغم من فشلهم إن صح التعبير في المجالات الأخرى، لكن هذه القاعدة لا تنطبق على الجميع، فحالها كما حال جميع القواعد في العالم يوجد فيها بعض الاستثناءات.

فنرى أن هناك أشخاصاً أبدعوا في مجالات مختلفة وبعيدة كل البعد عن اختصاصهم الأصلي، اليوم سنقدم لكم لائحة بأبرز هؤلاء الأشخاص الذين أبدعوا في مجالات عديدة لكن العالم لم يسمع بهم إلا في مجال واحد فقط..

إسحاق نيوتن

ولد إسحاق في منتصف القرن السابع عشر، وكان هو واضع أسس العلم الحديث بجميع فروعه تقريباً، اليوم، يُشتهر نيوتن لكونه واضع قوانين الحركة العامة، ومكتشف الجاذبية الأرضية وقوانينها، وأيضاً يعرف كونه واحد من علماء التفاضل والتكامل، والكثير من الأمور الأخرى المتعلقة أولاً وأخيراً بالعلم والعلم وحده .

لكن مالا نعرفه عن نيوتن هو أنه عمل في فترة من فترات حياته ضمن دار السك الملكية في إنكلترا، و أصبح مديراً لها أيضاً، وعمل بكل جد في هذا المجال، حيث أعاد تنظيم عملة انكلترا من البداية، ثم قام بنفس العمل لكن لاستكلندا عندما انضمت إلى المملكة المتحدة..

كما قام بتوطيد العلاقات بين كل من أدنبرة والمملكة المتحدة وذلك نظراً لصداقاته الكثيرة بين مدراء المصارف في أدنبرة لذا يعد أيضاً من السياسين الذي قدموا الكثير للمملكة المتحدة.

في بلاد العـرب: الهمـج يقودون المسيـرة! – تقرير

تشارلز باباج

عالم رياضيات إنكليزي، من مواليد أوائل القرن التاسع عشر، عرُف باسم ” أبو الحوسبة”، ويقال بأنه اخترع أول آلة تعد الأرقام وتحسبها في العالم ، والتي ساعدت الفلكيين بالقيام بعمليات حسابية معقدة جداً، وكانت أول آلة تلقائية في العالم.

جميع تقينات الحواسيب سواء الجديدة أم القديمة منها أخذت من أفكار هذا الرجل، بعد بنائه لهذه الآلة الحاسبة التي اعتمدت في مبدئها على الأرواق المثقوبة ومجموعة من السلاسل التي تربط بينها، حاول القيام ببناء آلة تفهم الأوامر وتطبقها لكنه لم ينجح في ذلك، ولكن من هذه المحاولة وضع أسس علم البرمجة والحواسيب بشكله العام..

لكنه بعد هذه المحاولة وجه جلّ اهتمامه للسكك الحديدية، حيث رأى أنه من واجبه أن يبحث في طريقة لإزالة العقبات أمام هذه السكك بالإضافة إلى ابتكار وسيلة لحماية السائق ومعاونيه في مقصورة القيادة عند وقوع الحوادث نظراً لأنهم أول من يتعرضون للصدمة، فابتكر مصداً للقطارات، أسماه “ماسك البقر”.

وذلك لأن الأبقار كانت تنتشر في طرق القطارات بكثرة وبالتالي تسبب توقف القطار لكي لا يتم دهسها، وهو عبارة عن قطعة معدنية كبيرة الحجم ومدببة توضع في مقدمة كل قطار تقي القطار من الصدمة بشكل كبير كما تعمل على إزاحة أي عقبات صغيرة تواجه القطار أثناء رحلته .

وبهذا الاختراع يكون باباج قد أرانا عبقريته التي لم تكن محصورة في الرياضيات وعلم الأرقام والبرمجة فقط بل تعدت ذلك لتشمل اختراعات أفادت البشرية في ذلك الوقت ومنعت الكثير من الكوارث التي كانت من الممكن أن تحصل.

مايكل فاراداي

لولا هذا العالم الإنكليزي المولود في القرن التاسع عشر ، لكنا نستخدم الكهرباء بحيلها القليلة فقط دون مجالاتها الواسعة  اكتشف فارادي الحث المكهرومغناطيسي. الجزء المفتاحي في الكثير من المولدات الكهربائية التي تعمل اليوم صُنع عن طريق هذا الاكتشاف..

وكان أيضاً أول من وصف مبدأ الكهرومغناطيسية وعملها وتطبيقها على المحركات الكهربائية، بالإضافة إلى وجود وحدات علمية في الفيزياء وغيرها باسمه، كان له دور كبير في تسمية الكثير من المصطلحات العلمية في ذاك العصر من مثل “القطب السالب”، “القطب الكهربائي”، “الأيون”، ومع العديد من الاختراعات الذي شارك بها ينسى الجميع مشاركته في اختراع البالونات المطاطية.

ففي عام 1824 قام بوضع صفيحتين رقيقتين من المطاط مع قليل من الطحين بينهما وذلك لكي لا تلتصق هذه الطبقتين ببعضهما ، ثم قام بإغلاق حواف هذه الصفائح وضخ الهيدروجين فيها، وقام بإطلاقها في الهواء، ليكون بذلك من أوائل من فكروا بفكرة المنطاد وطبقها بشكل فعلي.

مع كل هذه الاختراعات وجد بعض الوقت من أجل أن “يتسلى” بصناعة البوالين! تتسطيع أن تتخيل مدى قوة الانسان عندما يبدع في مجال عمله!

تشارلز داروين

لا يوجد كلمتان تأتيان مترافقتين أكثر من كلمتي “داروين” و”الارتقاء” أو “التطور”، فبعد رحلته على متن سفينة البيغل، أرجع داروين التنوع الذي رآه في الطبيعة إلى الانتقاء الطبيعي، حيث يعيش القوي ويموت الضعيف، وكانت هذه الفكرة هي بداية طريق شهرته، حيث كانت فكرة ثورية في ذاك الوقت..

لكن يجب علينا أن نتذكر أن رحلة داروين لم تكن فقط من أجل دراسة الحيوانات والنباتات فقط، بل كانت موجهة لدراسة كل ما في البيئة، ولذلك قام داروين بدراسة كل ما في الطبيعة حرفياً، حيث كان مهتماً أيضاً بدراسة التكتلات الصخرية وتكوناتها، ودرس كل ما مرّ عليه من شعب مرجانية، وعندما عاد من رحلته قام برحلة ثانية إلى ويلز لدراسة بعض البراكين وألّف نظريته حول التكتلات الصخرية بشكل عام، واختص بذكر الزلازل وتحليلها.

لو لم يضع داروين نظرية التطور الحديثة التي شغلت العلماء والناس العوام على حد سواء، لكان سيظهر اسمه كعالم زلازل وصخور، حيث تفوق داروين على نفسه نتيجة اختصاصه بعدة مجالات ولم يقصر في أي منها ولم يفضل أي منها على الآخر فقدم كل ما يملك لهذه البشرية التي خلدت اسمه سواء قبلنا بصحة نظرياته أم لم نقبل.

الكسندر غراهام بيل

أول ما خطر ببالك هو الهاتف بالطبع، فمن منّا لا يعلم أن بيل كان اختصاصه هو علم الصوت ومنه انطلق إلى اختراع الهاتف، ولهذا ندين له بالكثير، في البداية كانت فكرة بيل هي إنشاء “تليغراف ذكي” يسمح بإرسال واستقبال رسائل متعددة من خلال سلك التيلغراف، لكنه وجد لاحقاً أن الأمر أسهل بكثير اذا تم نقل الرسائل عن طريق الصوت لا الكتابة..

وهو ما عمل عليه واخترعه في النهاية، بيل أيضاً كان من رواد الموسيقى، فوالدة بيل كانت صماء لذلك قام بتشييد معهد لدراسة الصمم، وتطوير طرق أفضل لتسجيل الصوت وايصاله إليهم.

لكن ما لا نعرفه، أن بيل لم يكن خبيراً في الهواتف فقط كما نعتقد، بل كان أيضاً خبيرىً في كل شيء تقريباً، حيث اكتشف جهازاً للكشف عن المعادن، وبالإضافة لهذا فقد شارك في عملية تصنيع الطائرة وهو من رواد هذا المجال، فبعد أربع سنوات من قيام الأخوين رايت بأول رحلة جوية إنسانية، قام رجل بالطيران لمدة سبع دقائق في طائرة ورقية هرمية الشكل وكانت هذه الطائرة من اختراع بيل..

وحاول إقناع الكثيرين بإمكانية تركيب المروحة والمحركات على الطائرات الورقية وأنشأ جمعية لهذا الغرض، ضمت هذه الجمعية العديد من المخترعين في هذا المجال وقدمت الكثير في مجال الملاحة الجوية.

على الرغم من انتشار الكثير من القصص حول كون بيل قد سرق الهاتف من منافسه ولم يبتكره بمعنى الكلمة، لكن اختراعاته تشفع له قليلاً على ما أعتقد.

ثلاث قصص نجاح علمية مُحفزة.. خاطئة تماماً !

وليام هوارد تافت

تافت كان رئيس الولايات المتحدة الأميركية لولاية واحدة، تم وصفه بتلك الفترة على أنه شخص فعّال جداً من الناحية الادراية إلا أنه لم يكن شخصاً سياسياً أبداً ، وأكبر دليل على ذلك هو أنه تم القيام باحتفال في الذكرى المئوية لنهاية فترته الرئاسية..

لكن الشيء غير المعروف عن تافت هو أنه عمل ككبير قضاة المحكمة العليا في واشنطن بعد انتهاء فترة رئاسته، لكنه خلال هذه الفترة أعاد تعريف مكانة هذه المحكمة وأعاد لها هيبتها، فاليوم عندما تسمع اهتمام الصحف وقنوات الأخبار في أميركا عمّا إذا كانت المحكمة العليا ستقبل هذه القضية أم لا، ستشعر بالأمور التي فعلها تافت أثناء عمله في هذه المحكمة، كما أنه كان المسؤول عن إقناع الكونغرس لإنشاء مبنى جديد للمحكمة يعيد لها هيبتها كما الحال مع قضاياها، على الرغم من أنه لم يعش طويلاً ليرى هذا المبنى.

تشارلز ليندبيرغ

في عام 1927، أصبح المهندس والطيار الأميركي تشارلز ليندبيرغ أول شخص يعبر المحيط الأطلسي على متن طائرة بشكل منفرد، هذا ما نعرفه جميعاً عن هذا الرجل، لكننا لا نعرف أنه اتخذ من شهرته هذه سبيلاً لإنشاء طريق جوي عابر للقارات لإيصال البريد والشحنات عبر العالم..

كما ساعد روبرت غودارد، عالم الصواريخ الشهير، بالحصول على معمل ومكان خاص له للقيام بتجاربه، والقليل أيضاً منّا يعلم بأن تشارلز قام بالعديد من الأبحاث الطبية الحيوية والتي أنهاها جميعها بنجاح تام، والسبب في ذلك أن أخته كانت تمتلك قلباً ممتلئاً بالأمراض لذلك قام بالبحث عن أمراض القلب ودرس عمليات نقل الأعضاء بين البشر ومن أجل هذا قدم للبشرية جهاز التروية الدموية الذي نقل العمليات الحيوية إلى مستوى متقدم جداً .

صحيح أن تشارلز ليندبيرغ توقف عن الطيران والتحليق عبر طائرته إلا أنه قدم للبشرية ما يعوض عن الانقطاع بآلاف المرات.

كارل ماغي

كان كارلتون كول ماغي ناشر صحفياً، ففي عام 1920 اشترى صحيفة البوكيرك من عضو مجلس الشيوح الأميركي ألبرت فال  الذي قدم لكارل نظرة عن نظام الحكم السياسي في الولايات اللمتحدة الأميركية في تلك الفترة..

استخدم كارل هذه النظرة وتعلم منها، وبدأ منذ ذلك الوقت باستخدام الصحيفة في فضح الفساد السياسي، وصلت الأمور لذروتها في فضيحة “قبة إبريق الشاي” أكبر فضيحة سياسية في الولايات المتحدة الأميركية في تلك الفترة، ألبرت فال نفسه الذي باع الصحيفة لكارل، دخل إلى السجن نتيجة هذه الفضيحة وبشهادة كارل أيضاً.

دعك من التفاصيل وغير هذا، ما يجب أن تعلمه أن كارل في عام 1935 توجه إلى اوكلاهوما ومنها اخترع نظام وقوف السيارات، حيث كان في ذلك الوقت رئيساً للجنة المرور في غرفة التجارة المحلية، حيث كانت المشكلة كبيرة قبل أن يوجد النظام..

فالتجار كانوا يعانون من السيارات التي كانت تقف أمام واجهات محلاتهم، وكانت الشرطة تقوم بتعيين السيارات المخالفة بالطباشير لذلك كان يتم التلاعب بهذه الطريقة دائماً، لكن نظام كارل أوجد النظام الذي يعتمد على دفع النقود للآلة وتقوم بحجز الأمكنة بشكل مشابه لما نملكه اليوم.

بيل لير

في عام 1931، اشترى وليام باول لير شركة لإنتاج الطائرات ذات السطحين وباعها بعد ساعتين ونصف فقط، وبعد هذه الحادثة جعل حياته مكرسة في سبيل تحسين الطيران، ففي عام 1960 أدرك أن العالم بحاجة لطائرة خاصة صغيرة، وفعلاً كان على حق، ففي أول عام من افتتاحه لشركته، حقق أرباحاً تزيد عن 52 مليون دولار.

أما اليوم فالأرباح فاقت 390 مليون دولار، ومع كل هذا يعد بيل مخترع النظام الصوتي الذي انتشر في فترة الستينات Stereo 8، فعند الغوص في حياته تجد أنه كان مغرماً بالإذاعة مع غرامه الأول بالطيران، ففي عام 1930 أيضاً، شارك في تصميم راديو السيارة الأول.

وبحلول عام 1945 كان على أتم الاستعداد لترخيص تقنية تسجيل الصوتيات وسحبها من الشركة الرائدة في ذاك المجال، وعاد إلى مجال الصوتيات بقوة حيث كان المسؤول عن توزيع أحدث وأهم التقنيات الصوتية في تلك الفترة.

عبقرية التطوير والتسويق: كيف أعطت إنتل لستيفن هوكينغ صوتاً؟! – تقرير

دين كامين

اخترع دين كامين الدراجة الكهربائية التي تتسم بالاتزان الداخلي لوحدها في عام 2001، باع شركته إلى شخص قتل فيما بعد عن طريق حادث على نفس الدراجة.

لكن في هذه الأثناء كان لايزال دين كامين يقوم بالاختراعات والابتكارات، حيث قام باختراع أول جهاز لنقل الأدوية عن طريق الأوردة بشكل صغير ومحمول، وقام باختراعه هذا بعد مشاهدته لمعاناة أخوه أثناء ذهابه بشكل متكرر إلى المشفى لتلقي بعض الأدوية،  ومن الجدير بالذكر أنه قدم هذا الاختراع للعالم قبل اختراعه للدراجة التي اُشتهر بها.

أسس دين كامين عدة شركات باع بعضها وبقي مديراً لبعضها وما يزال يمارس هواية الاختراع والابتكار، منها شركة AutoSyringe  التي كانت مسؤوليتها إنتاج مضخات الأدوية المحمولة السابقة وابتكار الكثير من الأشياء الجديدة المتلعقة بالطب، مثل آلات غسل الكلى المحمولة والتي ما يزال يتم اختبارها و تطويرها ضمن مختبرات الشركة.

جميع هؤلاء العلماء والمخترعين أطلقوا العنان لعقولهم لتسرح وتمرح في جميع مجالات العلم ولم يقيدوها بمنهج واحد فقط، فما كان منهم إلا أن أصبحوا معروفين وعباقرة في جميع المجالات، الآن كل ما عليك فعله هو أن تدع هذه الآلة العجيبة في رأسك أن تعمل بكل طاقاتها وسترى ما يعجبك فعلاً!

2

شاركنا رأيك حول "علماء تحدّوا المستحيل وأبدعوا في مجالات أخرى غير مجالاتهم !"

  1. Israa ALmahdawy

    مقال ممتع ومفيد
    الله يبارك بيك محمد جاكوش ويزيدك علم، ماشاء الله عليك

أضف تعليقًا