على طريقة ريتشارد برانسون.. كيف تتخذ القرار في المواقف الصعبة؟!

على طريقة ريتشارد برانسون.. كيف تتخذ القرار في المواقف الصعبة؟! 2
1

في صيف عام 2012 قامت الحكومة البريطانية بإعلام شركة قطارات فيرجن Virgin Trains  أنها فقدت حقوق تشغيل خط السكك الحديدية للساحل الغربي بالمملكة المتحدة. الجدير بالذكر أن شركة قطارات فيرجن قامت بإدارة الخط الذي تبلغ قيمة حقوق تشغيله 7 مليارات جنيه استرليني لمدة خمسة عشر عاماً، قامت خلالها بزيادة عدد الركاب من 13 مليون راكب إلى 30 مليون راكب سنوياً.

كتب ريتشارد برانسون المؤسس والمدير التنفيذي لمجموعة شركات فيرجن في كتابه على طريقة فيرجن: كل ما أعرفه عن القيادة أنه فوجىء وارتبك بأنه خسر حق التشغيل لمنافسه First Group.

شس

هدأ برانسون بدأ بمقابلة محاميو ومستشاري الشركة ليرى إن كانت فيرجن خسرت المنافسة بشكل عادل، وجاءت تقديرات جميع من تحدث معهم برانسون أن الحكومة البريطانية ارتكبت خطأ في حساباتها لأن عرض شركة First Group  لا يقارن بعرضهم.

مشروعك الناشئ لن يخلو من المشاكل الاستراتيجية: كيف تتغلب عليها بثقة؟

على الرغم من هذا، نصحه الكثير من معاونيه ألا يتجه لمقاضاة الحكومة البريطانية حيث ستأخذ وقتا طويلاً للغاية ومن دون فائدة، لكن بعد تفكير قرر برانسون أن يحتكم للقضاء.

قبل أسبوع واحد من موعد الجلسة بالمحكمة العليا بالمملكة المتحدة، اتصل وزير النقل بالحكومة البريطانية ببرانسون ليعلمه أنه بعد المراجعة اكتشفت الوزارة انها اخطأت بالحسابات بشكل كبير للغاية وأنه بالتأكيد عرض فيرجن هو الأفضل.

اعتبر برانسون قرار مقاضاة الحكومة هذا من أكثر القرارات الصائبة التي اتخذها في حياته رغم مخاطرها الجمة والتي بدورها حافظت على شركة فيرجن للقطارات وفيما يلي يخبرنا برانسون بأربع خطوات ذكرها في كتابه لكيفية اتخاذ القرارت الصعبة.

1- لا تتخذ ردود أفعال عاطفية

يقول برانسون انه كان مندهشا حينما علم بأن صفقة فيرجن للقطارات لم تسر على نحو جيد، لكن من واقع خبرته رأي أن يهدأ أولا ليجمع المعلومات الكافية وأن لا يجعل مشاعره تتحكم بقراراته. فلو كان قام وقتها بالإدلاء بتصريح للصحافة..

وهو محبط أو قام بمقاضاة الحكومة البريطانية بناء على غريزته بدلاً من دراسة الحقائق لكان في وضع لا يحسد عليه، ويوضح أيضا أن هذا الأمر يسري بالمثل حينما تعتريك مشاعر إيجابية تجاه شيء ما فلا تجعل المشاعر تتحكم بقراراتك.

خطواتك العملية لرسم خطة مهنية تصل بها لطريق النجاح

2- حاول إيجاد كل العيوب بأفكارك

يحاول برانسون دائما أن يضع أمامه جميع السيناريوهات الخاطئة لأي فكرة قبل أن يتخذه قراره بناء عليها، وبالحديث عن قضية خط السكك الحديدية قام محامو برانسون بأخباره انه لديه فرصة 10 % فقط ليكسب قضية مقاضاة الحكومة البريطانية.

لكن بعد جمعه لأدلة تؤكد وجود خلل في عقد منافسه في صالح شركة فيرجن قام برفع القضيةوهو على ثقة أنه معه الحق ودعم الجمهور في قضيته.

3- انظر للصورة الكبيرة

قبل القيام بقراره قام برانسون بحساب تأثير هذا القرار على مشاريعه الأخرى على المدى المتوسط والبعيد ، يقول برانسون في كتابه ” هذه الفرصة كانت من الصعب جدا تفويتها،ولكن هو تأثيرها على المشاريعوالأولويات الأخرى ؟ هل يمكن تأجيل المشروع لبعص الوقت؟ إذا كان عليك إختيار احد المشروعات فما هو ولماذا؟ “

و يذكر برانسون مثالا من أفضل الأمثلة في تجاهل الصورة الكبيرة حينما ذهب مايكي أريسون المدير التنفيذي لشركة كارنيفال Carnival لمبارة كرة سلة بميامي في نفس اليوم الذي غرقت فيه واحدة من السفن السياحية بشركته قبالة سواحل جزيرة إيطالية في عام 2012، مما أسفر عن مقتل 32 وإصابة كثيرين آخرين.

و يضيف برانسون أن مايكي واصل تشويه سمعة شركته حينما كرر نفس التصرف بعد أقل من عام وكانت إحدى سفن الشركة قد نفذ منها الوقود واضطر الركاب للانتظار خمس أيام في عرض البحر دون مياه أو أي مصدر للطاقة.

فشل مشروعه الناشئ .. فتحوّل لرائد أعمال ناجح !

4- الحماية من المخاطر

 أفضل درس تعلمه من والده هو كيف يحتمي من المخاطر وكيفية الحد من الخسائر قبل الإقدام على أعمال جديدة. والد برانسون أخبره أنه بإمكانه ألا يكمل تعليمه بالمدرسة الثانويةوالتفرغ لإنشاء مجلة طلابية فقط إذا قام ببيع ما فيمته 4 آلاف جنيه استريلني من الدعاية على غلاف وصفحات المجلة

و هي نفسها الاستراتيجية التي طبقها عام 1984 حينما أنتقل نقلة كبيرة من مجال صناعة الموسيقى إلى مجال الطيران عن طريق إنشاء شركة فيرجن أتلانتيك Virgin Atlantic حينما  أقنع شركائه في شركة التسجيلات بأن يوافقوا على صفقة الطائرات حيث أنه اتفق مع شركة بوينج Boeing أن شركته ستقوم بإرجاع الطائرة بعد عام من إتمام الصفقة في حالة أن الأمور لم تجري كما هو مخطط لها.

هذه القواعد تساعدك في إتخاذ القرارات أيا كانت درجة صعوبتها وتعقيدها ؟وأنت عزيزي القارىء ما رأيك كيف تقوم باتخاذ قراراتك ؟

1

شاركنا رأيك حول "على طريقة ريتشارد برانسون.. كيف تتخذ القرار في المواقف الصعبة؟!"