هل ستصبح “هند حبيقة” نموذجاً ناجحاً لريادة الأعمال في العالم العربي؟

هل ستصبح "هند حبيقة" نموذجاً ناجحاً لريادة الأعمال في العالم العربي؟ 3
0

مقال بواسطة/ سارة عابر

من الواضح أن منطقتنا العربية تشهد نمواً كبيراً في مسار ريادة الأعمال، خاصة في الأوساط الشبابية .لكن الملفت للانتباه أكثر هو اقتحام المراة لهذا المجال، بل وتفوقها في أحيان كثيرة على الجنس الآخر، مثبتة بذلك انها قادرة على خلق النجاح والإبداع في أمور كثيرة فقط إذا توفر لها الدعم والبيئة المناسبة.

ومن بين أكثر النماذج النسائية نجاحاً وتميزاً، نجد اللبنانية الشابة “هند حبيقة” وهي الفائزة بالمركز الثالث في مسابقة نجوم العلوم، بعد ابتكارها لأداة تقوم بقياس نبضات القلب لمن يمارسون رياضة السباحة، والعمل أيضاً على تحسين أدائهم، وهو ما أطلقت عليه اسم انستابيت.

 لم تتوقف هند عند مرحلة الاختراع بل عملت جاهدة على تحويل ابتكارها إلى منتج يباع في الأسواق، فكانت لها رحلة طويلة مليئة بالتحديات والصعوبات كغيرها من رواد الأعمال، لكنها في نهاية المطاف استطاعت التغلب على كل ذلك وإطلاق شركتها الناشئة، وأن تصنف كواحدة من بين أقوى 100 امرأة غيَرن مجرى التاريخ رغم أنها لم تتجاوز 26 عاماً.

فكيف كانت رحلة هند وكيف استطاعت تحويل فكرتها الى اختراع ثم إلى منتج يباع في الأسواق؟

1

 الإلهام موجود حولك بل أقرب إليك مما تتصور !

كانت هند تمارس رياضة السِباحة بشكل مستمر، وكانت ماهرة في ذلك، لكنها كغيرها من السباحين فقد واجهت صعوبة في قياس معدل نبضات القلب لتحديد ما إذا كان عليها الحفاظ على ذات المجهود أو زيادته أو التخفيف منه، ولأن هند كانت مهندسة ميكانيكية فقد بدأت بالتفكير في صناعة جهاز مناسب يحل تلك المشكلة، حيث كانت الفكرة الأساسية للجهاز أن يستطيع السباح من خلاله رؤية معدل ضربات قلبه أثناء التدريب.

استطاعت هند أن تعرض فكرتها على لجنة التحكيم في نجوم العلوم، وقد لاقت فكرتها استحسان اللجنة، لتتمكن بعدها من دخول المنافسة مع 16 مشتركاً يتنافسون على تحويل أفكارهم إلى اختراعات ملموسة، واستطاعت هند أن تثبت بجدارة قدراتها و أن تحتل المركز الثالث، لتفوز بعدها بجائزة قيمتها 100 ألف دولار أميركي، تلك الجائزة كانت أولى خطوات هند لتنتقل من عالم الاختراع الى عالم ريادة الأعمال.

استطاعت هند من خلال التأمل في الرياضة التي تمارسها أن تبتكر جهازاً يتم تسويقه تجارياً اليوم وتحل بذلك مشكلة تواجه كل السباحين، أنت كذلك تأمل الحياة من حولك وحاول أن تجد حلاً مبتكراً لمشكلة تواجهك أو تواجه غيرك واخلق لنفسك إنجازاً يثبت وجودك في هذه الحياة

6 عوامل أدت إلى انتشار ثقافة العمل الحر عربياً

اترك اليابسة واستكشف المياه العاتية التى تركد تحتك

بعد تحقيق هند لذلك الفوز أدركت أن الطريق أمامها ليس سهلاً وأنها حتما ستواجه لحظات صعود بهيجة ومظاهر هبوط مرعبة، لكن رغم ذلك قررت أن تترك منطقة الراحة وتدخل عالم التحدي وأن تعمل على تحويل اختراعها إلى منتج حقيقي يمكنها بيعه.

كانت خطة هند أن تظل في دار الهندسة وتعمل على تطوير اختراعها ثم تجهز خطة عمل محكمة وإبداعية تستطيع من خلالها الدخول في جو المنافسة مرة أخرى، وكان لها ذلك حيث شاركت بخطتها في مسابقة خطط الأعمال في دبي، وتم اختيارها كأفضل خطة عمل  وفازت بمبلغ 50 ألف دولار.

بالاضافة الى أنها حرصت على الحضور والمشاركة في كبرى المؤتمرات العالمية بما في ذلك قمة شركة انتل للرؤساء التنفيذيين في كاليفورنيا ومؤتمر quantified self بمدينة امستردام ومؤتمر سيدات الأعمال في دبي، كما تم اختيارها للتحدث ضمن فعاليات مؤتمر قادة الغد بسويسرا.

قد تكون مشاركة هند في تلك المؤتمرات واغتنامها لكل فرصة تعتقد أنها ستساعدها على تحقيق هدفها هو السر وراء تمكنها من إنشاء مشروعها الخاص وخلق شبكة علاقات ساعدتها وستساعدها في المراحل القادمة.

ابتعد عن منطقة الأمان في حياتك، ابحث دائماً عن المغامرة، عن فعل شيء جديد في حياتك وحاول أن تكون منفتحاً على العالم، فهند كانت حريصة على أن يكون صوتها مسموعاً بجرأتها وحيويتها وحبها للمخاطرة والمغامرة، وهو ما سهل عليها أن تسير نحو حلمها وتحقق هدفها.

إحاطة نفسك بمرشدين قد يسرع من نمو شركتك وتحقيق هدفك

في حوار أجراه موقع ومضة مع هند حبيقة ذكرت أن أكثر الأمور التي ساعدت في نجاحها وتخطيها لكثير من الصعوبات هو إحاطة نفسها بمجموعة من المرشدين والخبراء الداعمين، حيث أدركت منذ بداية مسيرتها أهمية أن يكون لدى من يدخلون عالم الريادة للمرة الأولى مرشدين يمكنهم اللجوء إليهم وإهمية أن يتعلموا كيفية إيجاد مرشدين مناسبين وإشراكهم في مشاريعهم الناشئة.

وكانت تتحدث إلى كل شخص له خبرة في مجال ريادة الأعمال، حتى وان لم يكن مرتبطاً بمجال عملها كما أن لقاءهم وجعلهم يطرحون عليها الأسئلة ساعدها كثيراً في تحديد مسارها، وكانت حين تعجب بمؤسس شركة ناشئة معيّن أو خبير، فإنها تجد طرقاً للوصول إليه، إما بالذهاب إلى مؤتمر تعرف أنه سيتحدث فيه أو بالعثور على معارف مشتركين ليصلوها به.

وهي نفس النصيحة الذي وجهها الأب الروحي لريادة الأعمال “بول جراهم” لمن ينوون إنشاء مشاريعهم الخاصة، وهو أن يحظين بشبكة علاقات واسعة ترشدهم وتنصحهم أثناء مسيرتهم الريادية

 اخلق شبكة علاقات واسعة قبل أن تخلق شركتك أو مشروعك الخاص

اجعل لشركتك الناشئة رؤية بعيدة المدى

حيوية هند وشجاعتها لم تكن فقط عندما قررت تحويل فكرتها إلى اختراع ولا تحويل الاختراع إلى منتج وإطلاق شركتها الناشئة، دون أن يمنعها من ذلك طبيعة مجتمعنا ولا حتى كونها فتاه شابة تحتاج إلى الخبرة، وإنما شجاعتها الحقيقية ظهرت حين جعلت طموح شركتها يتعدى العالم العربي ويتجه للعالمية..

حيث قامت بترخيص اختراعها في الولايات المتحدة الامريكية لتنفيذ خطتها الرامية إلى التعامل مع السوق الأمريكية، كما عملت هند مع أخصائيي بحوث المنتجات بهدف التواصل عن قرب مع السباحين الأولمبيين في الولايات المتحدة الأمريكية وهولندا ونيوزيلندا وجنوب افريقيا.

حين تمعن النظر في شعارات كبرى الشركات العالمية تجد أن جميعها كانت تعبر عن الرؤية البعيدة المدى التي قام مؤسسوها  بتحديدها، وحين تقارنها مع نشاطاتها وإنجازاتها تجد أنها فعلاً تسير وفق تلك الخطة، وهو ما فعلته هند.

خمس نصائح سلبية في عالم ريادة الأعمال.. لا تكن ضحيتها !

ضع لمشروعك رؤية بعيدة المدى ولتكن طموحة حتى تحفزك للإنجاز أكثر

2

أهم إنجازات هند حبيقة في فترة لم تتجاوز الخمس سنوات

#في عام 2010 فازت بالمركز الثالث في نجوم العلوم وحصلت على مبلغ 100 ألف دولار.

#في 2011 أطلقت شركتها الناشئة واستطاعت أن تحصل على تمويل من صندوق بيريتيك في بيروت.

#حصلت على شهادة البكالوريوس في الهندسة الميكانيكية من الجامعة الأمريكية في بيروت.

#قامت بترخيص اختراعها في الولايات المتحدة الأمريكية وأدخلت عليه تعديلات مبهرة.

#في 2012 فازت بالجائزة الأولى كأفضل خطة عمل عربية في منتدى الأعمال.

#في نفس السنة تم اختيارها لنيل زمالة مؤتمر  “INK” بالتعاون مع مؤتمر التكنولوجيا والترفيه والتصميم “تيد”.

#شاركت في جلسة نقاش حول المرأة في الأعمال في جامعة هارفرد.

#صنفت ضمن قائمة أفضل 5 مبتكرين دون سن ال35 وواحدة من أبرز شخصيات مجموعة غلوبال شيبرز.

#في 2013 كان منتجها يباع فعلاً.

#في 2015 صنفت ضمن قائمة أكثر 100 شخصية غيرت مجرى التاريخ.

0

شاركنا رأيك حول "هل ستصبح “هند حبيقة” نموذجاً ناجحاً لريادة الأعمال في العالم العربي؟"