دروس في قيادة الحياة .. يقدمها لك وينستــون تشرشل!

دروس في  قيادة الحياة .. يقدمها لك وينستــون تشرشل! 2
4

يعتبره البعض ثعلب السياسة البريطانية، وأحد صناع التاريخ الكبار، رجل تعددت قدراته ومواهبه، حتى جعل من نفسه أسطورة، إنه وينستون تشرتشل، السياسي الشرس، الذي شغل منصب رئاسة وزراء المملكة المتحدة من العام 1940 وحتى العام 1945، وقاد بريطانيا لهزيمة هتلر.

قد لا تتفق وسياسة هذا الرجل وما ارتكبه من فظائع، إلا أن هناك بعض الجوانب المضيئة في حياته،  قد تكون مصدر إلهام  لنا فيما يتعلق بفن قيادة الحياة وتجاوز عثراتها.

عــش وفيـاً

تشرشل على الحصان

الوطن شجرة طيبة لا تنمو إلا في تربة التضحيات وتسقى بالعرق والدم.

عشق تشرتشل بلاده وأخلص لها، ومن أجلها قدم الكثير، وُصف بأنه “أعظم بريطاني على مر العصور”، وأحد أكثر الشخصيات تأثيراً في التاريخ الانجليزي، تقلد العديد من المناصب السياسية والحكومية؛ إذ رأس وزارة الصناعة والتجارة، ووزارة الداخلية، وأصبح أميراً للبحرية البريطانية عن حزب الأحرار الأسكويثي.

تزوج تشرتشل من كليمنتين هوزير 1908، وكان محباً ووفياً لزوجته وبقي معها حتى وفاته عام 1965.

لا تتوقف عن تنمية موهبتك

تشرشل يرسم

من الغريب حقاً أن قائداً كتشرتشل، أثار رعب شعوب بأكملها، هو على النقيض من كل هذا، فنان ذو ذوق راق وحس مرهف، تعلم تشرشل الرسم من صديقة بول ميز الذي قابله خلال الحرب العالمية الأولى.

غلبت على لوحات تشرشل طابع الطبيعة على الرغم من أنه رسم العديد من المشاهد الداخلية والأشخاص، مهامه السياسية لم تمنعه من ممارسة فن الرسم الذي عشقه، فكان كثيراً ما يرسم خلال عطلاته في جنوب فرنسا، أو مصر، أو المغرب.

 اتخذ تشرشل من “تشارلز مورين” اسماً مستعاراً له. واصل تشرشل رسم لوحاته خلال سنوات عمره، ورسم المئات منها؛ بعضها يعرض في منزله “تشاتول” والأخرى أعمال خاصة.

كن ذا عزيمة وتغلب على مصاعبك

تشرشل كسياسي

النجاح هو أن تمر بفشل وراء فشل دون أن تفقد حماستك.

هذا ما أثبته لنا تشرتشل خلال حياته، فعلى الرغم من خطاباته الصارمة وحضوره القوي، كان تشرشل مصاباً بلثغة كلامية، وتُظهر الكثير من التسجيلات كيف كانت تقف هذه اللثغة عائقاً في خطاباته.

لم يستسلم تشرتشل للثغته، ووصفها بالأسطورة، حاول مراراً التغلب على مشكلته هذه، حتى صُمم له طقم أسنان اصطناعي؛ لمساعدته في الخطابة بشكل سليم. وبعد سنوات عديدة من الخطابات العامة التي أعدت بعناية ليس فقط لإلهام الجمهور بل أيضاً لتجنب التلعثم، استطاع تشرشل أخيراً تجاوز محنته.

اعمل بكد لحياة أفضل

تشرشل خطاب

رغم كونه من عائلة أرستقراطية، ورغم حياة الشهرة التي نعم بها، فهو لم يركن لكل هذا، بل عمل بكد واجتهاد من أجل أن يحافظ على مستوى معيشته التي اتسمت بالترف.

كان نواب البرلمان الإنجليزي يتقاضون راتباً اسمياً فقط قبل عام 1946، في حين لم يكونوا يتقاضون شيئاً على الإطلاق قبل قانون البرلمان عام 1911؛ لذا اضطر معظمهم للعمل في مهنة أخرى لتوفير سبل العيش. كان دخل تشرشل منذ كتابه الأول 1898 وحتى ولايته الثانية كرئيس للوزراء يعتمد كلياً على مؤلفاته ومقالات الرأي التي كان ينشرها في الصحف والمجلات.

افرض وجودك وكن ذا حضور

من يسعى للفضيلة فليتحل بالشجاعة، لأن بقية الصفات تأتي نتاجاً لها.

من يدرس شخصية تشرتشل، يصل بأن قوة هذا الرجل وشجاعته، لم تكن وليدة الصدفة، بل كل من عرفه عن قرب يقر بأنه واجه عقبات عدة، واجتهد كثيراً ليفرض شخصيته على الملأ.

ظهر حضور وشجاعة تشرتشل في مواطن عدة ليس فقط في السياسة بل بالفن والأدب.

لا تستسلم للاكتئـاب

تشرشل حرية

المتشائم يرى محنة في كل منحة، والمتفائل يرى منحة في كل محنة.

“الكلب الأسود” هو الاسم الذي أطلقه ونستون تشرشل على نوبات الاكتئاب التي كان يعاني منها، كجزء من إصابته بمرض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب.

 وبالرغم من شدة معاناته، تقول كاتي بنجامين المتخصصة في الدراسات النفسية لدي السياسيين، أن تشرشل في الفترات التي كان يعاني فيها من نوبات الاكتئاب كان يحاول الخروج من هذه الحالة بالجلوس طوال الليل على مكتبه ليكتب لدرجة أنه قام بتأليف حوالي 43 كتاباً، كذلك وجد تشرشل ضالته في الفن واعتبره وسيلة للتخلص من علته هذه.

الثقافة لا تقل أهمية عن التعليم

تشرشل يقرأ

بناء المستقبل، يكمن في بناء العقول.

لم يلتحق تشرتشل بأي جامعة، وبالرغم من هذا تميز بثقافته الواسعة التي زادت من ذكائه وبعد نظره. ألف العديد من الكتب، ضمنت مشاهداته وتجاربه وأفكاره، من أهمها: قصة قوات سهل مالاكاندا، وقصة اللورد راندولف تشرشل، ورحلتي الإفريقية، وأفكار ومغامرات، والحرب العالمية الثانية، ومعاصرون عظماء.

حصل على لقب “سير” وعلى جائزة نوبل للآداب، وعلى المواطنة الفخرية بالولايات المتحدة الأميركية، واختير عام 2002 واحداً من أعظم مئة شخصية بريطانية في استطلاع نظمته هيئة الإذاعة البريطانية BBC.

 لا بأس بأن تكون لك طقوسك الخاصة

تشرشل

هل لديك طقوس غريبة؟ إذن لا بأس إن كانت لا تضر بك أو تضر بمن حولك، فلتشرتشل أيضاً طقوسه الخاصة، إذ يقال بأنه كان يعشق القيلولة، فكان ينام لمدة نصف ساعة بعد العودة من العمل وقت الظهيرة.

ويذكر ميسون كوري في كتابه “طقوس يومية” بأن تشرتشل كان أيضاً مدمنا على الاستحمام ليلاً. وكان يعقد اجتماعات المجلس في فترة الحرب بثياب الحمام.

تمسك بمبادئك وحارب من أجلها

صورة تجمع تشرتشل بستالين وهنري ترومان
صورة تجمع تشرتشل بستالين وهنري ترومان

أنا مستعد للتحالف مع الشيطان في سبيل الظفر بـ”هتلر“.

هذا ما قاله تشرتشل أمام مجلس العموم، عندما سئل عن سبب تحالفه من ستالين، رغم انتقاده لسياسته.

كان هتلر من ألد أعداء تشرتشل، وسعى الأخير بكل ما أوتي من قوة للقضاء على النازية، ففي سنة 1940 وعد  ببذل “الدماء والدموع” في سبيل الخلاص من النازية، كما راح يشرف على متابعة القتال ضد النازيين من مخبئه تحت الأرض وغرف إدارة العمليات الحربية تحت مبنى وزارة الدفاع.

أدرك تشرشل أنه لا مفر من التحالف مع الزعيم السوفيتي جوزيف ستالين حتى يتسنى إلحاق الهزيمة بالزعيم النازي أدولف هتلر، وبالفعل تحقق ما صبا إليه.

صفات كالإخلاص والشجاعة وسعة الاطلاع، لم نكن لنتعلمها من شخصية تشرتشل، لو نظرنا له فقط من زاوية واحدة، زاوية المخالفين لسياسته، والغاية هنا أن تحاول دوماً أن ترى الصفات الجيدة في الآخرين وتنهل منها ما قد يفيدك ويجعل حياتك أفضل.

4

شاركنا رأيك حول "دروس في قيادة الحياة .. يقدمها لك وينستــون تشرشل!"