منتصف الليل في باريس: من الرومانسية الى الدماء والأشلاء – تسلسل زمني للهجمات

منتصف الليل في باريس: من الرومانسية الى الدماء والأشلاء - تسلسل زمني للهجمات 7
5

قبل أن يذهب نصف أهل الكرة الأرضية إلى النوم، في ساعة متأخرة من مساء يوم الجمعة 13 نوفمبر من العام 2015، فوجئ الجميع بحادث إرهابي آخر يهز العالم، في قلب المدينة الذي طالما تغنى الكل، سواءً من زارها او من لم يزرها .. بجمالها وأناقتها..

ضربة إرهابية عنيفة للغاية، في قلب العاصمة الفرنسية باريس ..

نقلت كافة الأنباء أخبار هذه الضربة المؤلفة من عدة هجمات بشكل واسع، مع تضارب هائل في الأخبار الواردة إلى وكالات الأنباء، عن تسلسل الأحداث، وماذا حدث، وما توابعه ونتائجه، ولماذا حدث ..

هنا في أراجيك، نجمع لكم بشكل مُركّز تسلسلاً زمنياً للأحداث ..

paris-attacks-5

الحدث:

3 هجمات إرهابية شبه متزامنة في باريس، مساء الجمعة .. وفقاً لما أعلنته الشرطة الفرنسية ..

عدد الضحايا حتى الآن:

حوالي 170 قتيلاً وعشرات المصابين .. ( حتى الآن )

أماكن الهجمـات:

  • الهجوم الأول في محيط ملعب ستاد دو فرانس ..
  • الهجوم الثاني في قاعة عرض موسيقية في منطقة باتاكلان..
  • الهجوم الثالث استهدف مطعماً في شرق باريس..

الأحداث زمنياً ( بتوقيت القاهرة ومكّة المكـرّمة ) ، وبتوقيت خط غرينتش + 1 :

 

الساعة 11:30 مساء:

3 انفجارات متزامنة في محيط ستاد دو فراس، حيث كانت تجري مباراة ودّية بين منتخب فرنسا ومنتخب ألمانيا، كان يحضرها الرئيس الفرنسي شخصياً ..

الاستاد الرياضي امتلأ بالجماهير بد سماع دويّ الانفجارات
الاستاد الرياضي امتلأ بالجماهير بعد سماع دويّ الانفجارات

مع الانفجارات الثلاثة فى محيط الاستاد، تقريباً في نفس الوقت، تم رصد إطلاق نار مكثف في منطقة مسرح باتاكلان، واحتجاز رهائن ..

الساعة 11 و 45 دقيقة مساءً:

قامت قوات الأمن الفرنسية بإجلاء الرئيس من الاستاد وتعطيل المباراة، مع بدء توارد أخبار بسقوط 18 ضحية حصيلة أوّلية للهجمات، ثم تم تأكيـد ارتفاع عدد الضحايا إلى 40 قتيلاً ..

paris-attacks

الساعة 11  و50 دقيقة مساءً:

فرانس 24 تعلن احتجاز حوالي 100 شخص في إحدى قاعات العرض الرئيسية في باريس، وإطلاق نار مكثف قرب مطعم في شرق باريس، أدى إلى مقتل 3 أشخاص ..

الساعة 12 و15 دقيقة صباحاً:

الرئيس الفرنسي يصل لمقر وزارة الداخلية في باريس، وخلية أزمة لمواجهة أحداث الطوارئ ..

الساعة الواحدة صباحاً:

الرئيس الفرنسي يعلن حالة الطوارئ في كافة مدن فرنسا، وإغلاق الحدود الفرنسية مع كل الدول، وتعطيل خطوط الطيران، ومنع إقامة احتفالات بالخارج في الشوارع، ومناشدة المواطنين بعدم الخروج من المنازل..

وطالب الأمة الفرنسية بالتوحد .. وأشار أن الهجمات تستهدف فرنسا، فلابد أن يكون الفرنسيون أمة موحدة ضد هذه الهجمات لردعها، مهما تسببت فى رعب المواطنين..

paris attacks

الساعة 1 وثلاثون دقيقة صباحاً:

إدانات عالمية للأحداث، في مطلعها الولايات المتحدة وألمانيا ودول الخليج ومصر، وعقد مؤتمر صحفي ظهر فيه الرئيس الأمريكي لإدانة الحادث، وإعلان وقوف أمريكا بجانب فرنسا ضد الإرهاب.. بينما صرّحت مستشارة ألمانيا عن صدمتها الشديدة للحادث الإرهابي..

الساعة 2 صباحاً:

وكالات الأنباء تفيد بسماع دوي انفجارات عنيفة بمحيط قاعة باتاكلان الموسيقية، التي تم احتجاز الرهائن بها، مع إعلان الشرطة الفرنسية بدء هجوم مكثف لتحرير الرهائن وضرب الإرهابيين ..

الساعة 2 و 15 دقيقة صباحاً:

تأكيدات بشن الشرطة الفرنسية هجوماً مكثفاً لتحرير الرهائن، والإعلان عن مقتل 2 من الإرهابيين في عملية التحرير بشكل مبدئي ..

الساعة 2 و 15 دقيقة صباحاً:

خبر عاجل في جميع وكالات الأنباء يؤكد تعطيل فرنسا لكل الأعمال الرسمية، ورحلات الطيران، والدراسة بالجامعات، غداً السبت في مدينة باريس ..

paris-5

الساعة 2 و 30 دقيقة صباحاً:

بي بي سي البريطانية تعلن عن مقتل ( كافة الرهائن ) في مسرح باتاكلان بالعاصمة الفرنسية، وبتقدير أولي حوالي 100 شخص .. ارتفع إلى 140 شخص فيما بعد ..

مازالت حتى الآن الأرقام والأحداث تتوالى، والعالم كله يترقّب معرفة ماذا حدث بالضبط، وما توابع هذه الانفجارات المتتالية التي شملت كافة مناطق العاصمة الفرنسية، في مجموعة هجمات كابوسية تذكـر العالم كله بهجمات 11 سبتمبر سنة 2001، عندما ضربت نيويورك وواشنطن عدة هجمات في نفس التوقيت..

يبدو أن كل عشّاق فيلم ( Midnight in paris ) ، تحفة المخرج العبقري وودي آلان التي أبرز فيها جمال العاصمة الفرنسية بعد منتصف الليل .. في صدمة حقيقية، بعد أن أصبح الـ midnight in paris مليئاً بالانفجارات الإرهابية!

5

شاركنا رأيك حول "منتصف الليل في باريس: من الرومانسية الى الدماء والأشلاء – تسلسل زمني للهجمات"

  1. ريحان تغيير حضاري

    يعني عايزة افهم باريس بكل الشنّة والرنّة ..
    نحن ناس الاتحاد الاوروبي ..اقوى اسطول بحري..واقوى اجهزة رادارات عن بُعد والخ الخ من الطلس ..اللي من الحرب العالمية الاولى بنسممعو !!
    تلات هجمات خفيفة كدا ماقدور عليها ‏‎
    مشكلتنا كعالم إسلامي دائما نهوّل كل شيء ..
    لا تستطيع أمة أن تدخل في سباق الامم من دون الإستعداد العسكري المدجج ..وللأسف أول شيء تم خداعنا به أن الغرب وهو المتسلّط في القرارات أقوى منّا عسكرياً لذلك نحن مهددون إن فكّرنا في تأمّل الأية ((وأعدّوا لهم ما استطعتم من قوة..))
    ضيّعنا فلسطين بصمتنا في كل قرار ..ضيّعنا العِراق ..دمّرنا سوريا..الخ
    السمــآء اليوم بدت صافية جددا ..
    لايوجد ضعف لأمة إلا من داخلها ومن قاداتها ..ويطوّق ذلك جهل مرير !

أضف تعليقًا