مبادرات تطوعية عربية تستحق الاهتمام

مبادرات تطوعية عربية تستحق الاهتمام 6
1

تعالت مؤخراً صيحات الشكوى والاستغاثة من صفة السلبية التي انتشرت في بعض المجتمعات العربية إلى حد أنها أصبحت صفة شبه عامة وعادية في مجتمعات طالما اشتهرت بالتكافل الاجتماعي وعُرِف عنها شهامة أبنائها.

 لكن رغم ذلك ظهرت بوادر أمل من قلب هذا المشهد المحزن تمثلت في عدة مبادرات تطوعية عربية قررت إعادة بث الإيجابية في مجتمعاتنا، والمساهمة في تغيير واقعنا إلى الأفضل من خلال توفير حلولٍ للكثير من المشكلات، كما حملت على عاتقها مسؤولية نشر الوعي تجاه الكثير من القضايا المجتمعية التي قد لا يُلقي لها الكثيرون بالاً .. وفي هذه المقالة حاولت أن أجمع لكم مجموعة من أبرز هذه المبادرات:

منصة مُتَرْجَم الإلكترونية

مترجم

أنشأها مجموعة من الشباب العرب عام 2012 بهدف إحداث ثورة ثقافية في العالم العربي من خلال تشجيع الشباب العربي الذي يتقن لغة أجنبية أو أكثر على التطوع بترجمة مصادر المعرفة المختلفة من أعمال بحثية أو مقالات أو تحليلات في شتى المجالات إلى اللغة العربية.

كان الدافع وراء إنشاء هذه المنصة هو إيمان القائمين عليها بأن الطريق إلى نهضة الوطن العربي مرتبط بشكلٍ مباشر بمدى حيوية حركة الترجمة فيه، ومدى توفر المادة العلمية والمعرفية من جميع ثقافات العالم باللغة العربية؛ لذا كان من الضروري إثراء المحتوى الثقافي العربي من خلال إنعاش حركة الترجمة، خاصةً وأن المحتوى العربي على شبكة الإنترنت لا يتجاوز 1.3% من جملة المحتوى العالمي.

ويمكن للشباب العربي أن ينضم إلى شبكة مُتَرْجَم الاجتماعية عن طريق فتح حساب على المنصة (www.moutarjam.com) ثم اتباع باقي الخطوات كما هو موضح في المقطع التالي:

مبادرة جيل الإحسان

جيل الإحسان

أطلقها مجموعة من الشباب الذين جمعهم شغفهم ببرنامج ’خواطر‘ لمقدمه أحمد الشقيري وإيمانهم بفكرته رغم اختلاف جنسياتهم وتنوع خلفياتهم، وقد تم إطلاق هذه المبادرة في شهر رمضان الماضي بالتزامن مع عرض الموسم الأخير من البرنامج (خواطر 11).

 تهدف المبادرة إلى استكمال مسيرة البرنامج عبر تحقيق رسالته على أرض الواقع، وذلك من خلال إنشاء مرجع لمفاهيم وأفكار تطوير النفس التي طُرِحَت بالبرنامج عبر مواسمه الإحدى عشر، وإطلاق مبادرات ومشاريع مجتمعية تترجم الأفكار المقترحة بالبرنامج إلى حلول عملية للعديد من المشكلات كما تتبنى تجارب الغير في النهوض بالمجتمع والمساهمة في تطويره.

يعمل القائمون على المبادرة وفق منهجية مدروسة ومنظمة للغاية، حيث استطاعوا تكوين قاعدة من المتطوعين بلغ عددهم 12.000 متطوع في أكثر من ثلاثين دولة، ويعملون على اختيار ممثل رسمي عن المتطوعين في كل محافظة من محافظات كل دولة من الدول الثلاثين، مما يبشر بمبادرة واعدة تبعث على التفاؤل بما يمكن أن يحققه هؤلاء الشباب لمجتمعاتهم وأوطانهم، ويمكن للمزيد من الشباب الراغب في التطوع الانضمام إلى المبادرة وملء استمارة التطوع عبر هذا الرابط.

أونلاينرز (Onliners)

أونلاينرز

أول منصة تدريبية أردنية متخصصة في التأهيل للعمل الحر عبر الإنترنت، أطلقها مجموعة من الشباب المتطوعين في الأردن المؤمنين بإمكانية سد حاجة الكثير من الشباب الأردني وحتى ربات البيوت الأردنيات إلى العمل وتوفير مصدر دخل إضافي لهم من خلال تدريبهم على مهارات تؤهلهم للعمل الحر عبر الإنترنت.

يرى القائمون على المبادرة أن السوق الإلكتروني العالمي شهد تطوراً غير مسبوقاً مما يسمح للشباب باستغلال طاقاتهم ومهاراتهم لتحقيق ربح مادي عن طريق العمل عبر الإنترنت، ومن ثمَّ كانت فكرة ’منصة أونلاينرز‘ التي تقوم بتقديم ورش عمل مجانية لتدريب الشباب الأردني على عدة مجالات منها البرمجة وتصميم المواقع الإلكترونية والتسويق الإلكتروني والإعلام الاجتماعي وبيع الخدمات المصغرة، كما يتم تدريبهم على استغلال ما تتيحه بعض الشركات العالمية الكبرى مثل جوجل ويوتيوب من فرص لتحقيق الربح من المنزل عبر الإنترنت.

للاستفادة من خدمات المبادرة يمكنكم زيارة موقعهم الإلكتروني:

www.onliners.team

ويمكنكم متابعتهم على فيسبوك:

https://www.facebook.com/OnlinersTeam/

مبادرة يداً بيد الوطنية

يدا بيد

مبادرة اجتماعية سعودية تسعى إلى استغلال النشاطات والتعليم في إثراء ثقافة الحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية والحد من تلوثهم، وتتبع المبادرة طريقة التنمية المستدامة المتمثلة في نشر الوعي البيئي بين أطفال وشباب المملكة ورفع الحس الوطني لدى أفراد المجتمع السعودي وربطه بمحافظتهم على نظافة بلدهم.

وفي سبيل ذلك يعمل القائمون على المبادرة على إقامة عدة ورش عمل لتوضيح كيفية التقليل من النفايات وطرق إعادة استخدامها وتحويلها إلى أعمال فنية، كما يتم التخطيط لعرض عدة أفلام توعوية عن أهمية الحفاظ على البيئة في الكثير من المدارس وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن يُعد إشراك الآلاف من مواطني المملكة باختلاف أعمارهم وفئاتهم في رسم أكبر لوحة صديقة للبيئة في العالم مطبوعة بالأيادي من أبرز نشاطات المبادرة؛ حيث تم تسجيل اللوحة في موسوعة جينيس العالمية للأرقام القياسية.

صفحة المبادرة على فيسبوك:

https://www.facebook.com/Yadanbyad/

فريق كارت (CART: Cairo Animal Rescue Team)

كارت

يضم الفريق مجموعة من الشباب المتطوعين الذين قرروا أن يخصصوا جزءاً من وقتهم ودخولهم لقضية الرفق بالحيوان في مصر، فيقوموا بإنقاذ الحيوانات الضالة المريضة والمصابة والمُعَذّبة وتوفير العناية البيطرية اللازمة لهم حتى تعافيهم. واستكمالاً لنشاطهم أعلن الفريق أنه في طريقه للانتهاء من إنشاء ملجأ للحيوانات الضالة في الجيزة، والذي سيكون الأول ضمن سلسلة ملاجئ من المعتزم إنشاؤها بمختلف محافظات مصر.

وقد تجاوز عدد أعضاء مجتمع كارت على شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” الواحد وعشرين ألف عضو؛ مما جعله ملتقى للمدافعين عن حقوق الحيوانات في مصر؛ وقد ساهم ذلك في التوعية بأهمية قضية الرفق بالحيوان كما أبرز دور المهتمين بحقوق الحيوان في المجتمع المصري، ويمكن للمهتمين بقضية الرفق بالحيوان متابعة نشاطات الفريق على مجتمعهم على فيسبوك:

https://www.facebook.com/groups/CART1/

مبادرة المجتمع العلمي المغربي

المجتمع العلمي المغربي

مبادرة تطوعية مغربية بدأت عام 2012 حاملةً شعار “المعرفة العلمية للجميع”، مهمتها عرض المفاهيم والموضوعات العلمية بأسلوب سلس وبلغة عربية مبسطة وقريبة للمواطن المغربي بهدف إيصالها إلى جميع شرائح المجتمع المغربي، فتعمل المبادرة على إمداد المواطن المغربي بصفة خاصة والعربي بصفة عامة بكل ما هو جديد في مجالات العلوم المختلفة مما يؤدي إلى زيادة المعرفة العلمية بين المغاربة، وبالتالي محو الأمية العلمية في المجتمع المغربي، بالإضافة إلى إبراز دور اللغة العربية في نشر المعرفة العلمية.

بدأت المبادرة كصفحة على شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ومع تنامي الاهتمام بها والإقبال عليها، أضاف القائمون على المبادرة تطويراً مهماً بتدشينهم أول موقع إلكتروني علمي مغربي يحمل نفس اسم المبادرة عام 2013، تلاه إصدار العدد الأول من مجلة ’المغرب العلمي‘ في نفس العام.

موقع المجتمع العلمي المغربي الإلكتروني:

http://science.ma/

 صفحة المبادرة على فيسبوك:

https://www.facebook.com/MoroccanScience/?fref=ts

مبادرة شارع الحوادث

شارع الحدث

مبادرة إنسانية أطلقها مجموعة من الشباب السوداني في شهر أغسطس من عام 2012، مهمتها إعانة الأطفال المرضى على شراء ما يحتاجونه من الأدوية والمستلزمات العلاجية التي قد يتعذر عليهم الحصول عليها بسبب الفقر، وقد حملت المبادرة هذا الاسم نسبةً إلى ’شارع الحوادث‘ بالخرطوم والمعروف بكثرة المستشفيات فيه، أما الآن فقد انتشرت المبادرة بجميع ولايات السودان حاملةً نفس الاسم.

يقوم متطوعو المبادرة بمتابعة الحالات غير القادرة بالمستشفيات والتعرف على جميع احتياجاتهم كي يتم نشرها على صفحة شارع الحوادث على “فيسبوك” وموقعهم الإلكتروني بالإضافة إلى التطبيق الخاص بهم على الهواتف الذكية مرفقاً بها أرقام هواتف المتطوعين للتواصل مع من يريد التبرع، أيضاً عملت المبادرة على تجهيز غرفة العناية المكثفة بمستشفى محمد الأمين حامد للأطفال بشكلٍ كامل من الألف إلى الياء.

موقع مبادرة شارع الحوادث الإلكتروني:

http://www.sharalhwadth.com

صفحة المبادرة على فيسبوك:

https://www.facebook.com/SharAlhwadth/?fref=ts

أخيراً أود التأكيد على أن كل ما سبق من نماذج لمبادرات تطوعية عديدة يزخر بها وطننا العربي يبشر بمستقبل أفضل لبلادنا بفضل الرؤية الثاقبة والعقلية المتفتحة للكثير من الشباب العربي الذي قرر أن ينفض عن نفسه غبار الإحباط وآمن بالعمل التطوعي كسلاح مثالي يمكن أن تحارب به المجتمعات العربية السلبية والمشاكل المزمنة فتقضي عليها نهائياً.

1

شاركنا رأيك حول "مبادرات تطوعية عربية تستحق الاهتمام"