ما لا تعرفه عن اليهودية من رواية “في قلبي أنثى عبرية”

ما لا تعرفه عن اليهودية من رواية "في قلبي أنثى عبرية" 1
3

احتلت رواية “في قلبي أنثى عبرية” قائمة الروايات العربية الأكثر مبيعًا خلال عامي 2014 و2015، وذلك على الرغم من صدورها عام 2012. تتميز هذه الرواية عن مثيلاتها نظرًا لكونها مستوحاة من أحداث قصة حقيقة، مما يجعل القارئ متلهفًا أكثر لها، ومنفعلًا بأحداثها، فهي ليست من وحي خيال الكاتبة.

تدور أحداثها بالأساس في دولتي تونس ولبنان، لترصد تفاصيل تطور حياة بطلتيها ريما وندى، اللتان كتب عليهما القدر أن يلتقيا ليقابلا مصيرًا متشابهًا إلى حد كبير. تنتصر الكاتبة د.خولة حمدي للنساء في هذه الرواية، لتجعل منهما المحرك الرئيسي للأحداث بلا منازع. من الصعب تصنيف هذه الرواية بأنها رومانسية لأنها تتناول قصة حب، ولا يمكن تصنيفها أيضًا بأنها رواية دينية نظرًا لخوضها في تفاصيل كل من الديانة الإسلامية واليهودية، ويمكن أيضًا أن يقال عنها أنها رواية سياسية نظرًا لخضوها في الصراع العربي الإسرائيلي، هي ببساطة مزيج من الحب والسياسية والدين والحياة.

استطاعت الكاتبة أن تلقي الضوء على حياة اليهود وبعض معتقداتهم وأنماط حياتهم بشكل سلس وغير مجحف في ثنايا الرواية…

في قلبي أنثى

وهنا نسرد لكم بعضها كما جاءت في الرواية:

# يمكن للمرأة اليهودية أن تتزوج من غير اليهودي، لأن الأطفال يأخذون دين الأم وهي من تقوم بتعليمهم الدين.

# السبت هو اليوم الأسبوعي المقدس لليهود، فالطقوس اليهودية تقتضي أن تتفرغ العائلة يوم السبت من كل أعمالها، فتتبادل الزيارات واللقاءات الاجتماعية.

# الطبخ ممنوع عند اليهود يوم السبت، لذا يتم إعداد طعام يوم السبت في اليوم السابق.

# يقر الدين اليهودي بالتزام المرأة بغطاء الرأس، ولكن النساء اليهوديات الملتزمات الآن لم يعدن يرتدين أوشحة، بل يفضلن القبعات والشعر المستعار الذي يمكنهن من الظهور في هندام عصري وأنيق، وحتى من حافظن على الغطاء التقليدي منهن فإنهن يتركن جزءاً من مقدمة الشعر تطل من تحت الوشاح، ويكشفن جزءاً من العنق وفتحة الصدر، وكذلك الأمر بالنسبة للثياب، لا تهتم اليهوديات بطول الثياب فيكشفن سيقانهن ويضيقن على خصورهن بالأحزمة.

# الحجاب في اليهودية يكرس فكرة نقص تكوين المرأة وكونها جنساً بشرياً أدنى من الرجل وكونها آلة لإشباع شهواته.

# لا يوجد في الديانة اليهودية ما يسمى بالحياة بعد الموت ولا حساب إلا الحساب الدنيوي، ولا جنة ولا نار.

# لا يمكن للمرأة اليهودية أن تمسك الكتاب المقدس “التوراة” بسبب نظرية النجاسة الأبدية للمرأة عند اليهود، وتتعرف المرأة على دينها من خلال بعض الدروس الدينية.

# الطلاق عند اليهود بيد الرجل وحده، ومتى وقع لا يمكن التراجع عنه أو الزواج مجدداً من الطليقة.

# المجتمع اليهودي مجتمع ضيق ومغلق ولا اعتبار ليهودي دون اعتبار لطائفته ومجموعته.

# كُتب الشتات على اليهود وعلى ضرورة الرحيل وترك الأهل والأحباب، لأن ذلك هو قدرهم المحتم، الله هو الذي كتب عليهم التنقل من مكان إلى آخر، وعليهم الانصياع مهما كان ذلك قاسياً، حتى تُغفر خطاياهم.

# هناك طائفة من اليهود تسمى “الناتوراي كارتا”، يرى أفرادها أن اليهود استحقوا الحكم الإلهي الوراد في التوراة بالشتات في مختلف أنحاء الأرض دون الانتماء إلى وطن يجمعهم ويلم شملهم، ولذلك فإنهم يعتبرون كل محاولة لبناء دولة يهودية قبل عودة المسيح إلى الأرض خرقاً للإرادة الإلهية، لكن هذا لا يعني أن هذه الطائفة تساند الإسلام والجهاد أو تدعمه، فهي تستنكر استعمال العنف في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مهما كان العدوان شديداً.

هذه رواية مختلفة تدعوك للتفكير وتشجعك على محاولة فهم الآخر واحترام قناعاته مهما بدت لك مستحيلة في البداية، لأننا في النهاية بشر نخطئ ونصيب.

3

شاركنا رأيك حول "ما لا تعرفه عن اليهودية من رواية “في قلبي أنثى عبرية”"