دراسات علمية حديثة: تسعة آثار ساحرة للامتنان ستغير حياتك حسب علم النفس

الشكر والامتنان
5

يوجد في الغرب لدى المسيحيين عيد يسمى عيد الشكر يذكر الناس أن يكونوا شاكرين لكل ما لديهم وأن يحمدوا الله لما هم عليه، لكن هذا الأمر لا ينبغي أن يكون في المناسبات فقط، إظهار القليل من التقدير لما لديك يمكن أن يحسن حياتك بشكل كبير طول السنة. هنا تسعة من الطرق القوية التي يغير بها الامتنان حياتك حسب دراسات علمية حديثة من واقع علم النفس.

1- سيحبك الناس أكثر

فعل بسيط مثل قول “شكراً” يدفع الناس إلى الانجذاب لربط علاقة عابرة معك، حسب دراسة نشرت سنة 2014 على مجلة ايموشن Emotion، إظهار القليل من الإعجاب هو طريقة سهلة لبداية محادثة ومع الوقت يمكن أن تتوطد صداقاتك.

2- ستنام بشكل أفضل

التفكير في الأشياء والنعم التي أنت ممتن لوجودها في حياتك سيحسن من جودة نومك حسب دراسة أجريت سنة 2009 ونشرت على Journal of Psychomatic Research، بالإضافة إلى هذا أن تكون شاكراً هو أمر يساعدك على النوم لفترة أطول وستشعر بأنك قد ارتحت بشكل جيد عندما تستيقظ.

3- ستتحسن حالتك النفسية

ربطت العديد من الدراسات بين الامتنان وانخفاض مستويات الاكتئاب والتفكير في الانتحار. بما في ذلك دارسة في سنة 2010 نشرت في مجلة Clinical psychology، كما تم ربط الامتنان ب ‘‘مشاعر سامة’’ أقل كالاستياء والحسد.

الإمتنان

4- ستتحسن حالتك البدنية

امتنانك وتقديرك لما لديك لديه آثار قوية على جسمك. ربط الباحثون بين الامتنان وضغط دم منخفض، أوجاع وآلام أقل، ومناعة أقوى. دراسة في سنة 2015 نشرت على مجلة Spirituality in Clinical Practice وجدت أن الناس الشاكرين لديهم أيضاً صحة قلب أفضل من غيرهم.

اقرأ أيضاً:

5- ستكون لديك طاقة أكبر للعمل على أهدافك

إذا أخذت ورقة وقلم وسجلت الأشياء التي أنت ممتن لوجودها فهذا سيساعدك على الوصول لأهدافك. دراسة سنة 2003 نشرت في The Journal of Personality and Social Psychology وجدت أن طلبة المدارس الذين يحتفظون بدفتر لتسجيل الأشياء التي هم ممتنون لها لديهم مستويات أعلى من الفطنة، الحماس، الإصرار، الطاقة، والانتباه مقارنة بنظرائهم.

6- ستكون قائداً أفضل

القادة الممتنين يحفزون موظفيهم ليكونوا أكثر إنتاجية، حسب الباحثين في مدرسة وارتون بجامعة بنسلفانيا، وجدت الدراسة أن الموظفين الذين يحصلون على الشكر من طرف مدرائهم يجنون المال 50% أكثر مقارنة بزملائهم الذين لا يتلقون نفس التقدير.

7- ستتجاوز المحن بشكل أسهل

إن الامتنان هو شيء محوري في إدارة التوتر وبناء القوة الذهنية، حتى في أصعب الأوقات. في سنة 2006 نشرت دراسة بمجلة أبحاث السلوك والعلاج Behavior Research & Therapy تقول إن المحاربين ممن شاركوا في حرب فيتنام والذين كان لديهم مستويات عالية من الامتنان تعرضوا لاضطرابات ما بعد الصدمة بشكل أقل من زملائهم.

8- ستشعر بتوتر أقل

دراسة أجريت سنة 2006 ونشرت على مجلة Research on Aging وجدت أن كبار السن الذين كانوا ممتنين عاشوا التأثيرات السيئة للتوتر بشكل أقل مقارنة بغيرهم. حتى أولئك الذين عاشوا في ظروف صعبة، مثل الفقر، وتراكم التوتر وهذا بفضل الامتنان.

9- ستحس أنك شخص أفضل

دراسات عديدة بما فيها دراسة سنة 2015 نشرت بمجلة Personality and Individual Differences ربطت بين الامتنان ومستويات عالية من التقدير الذاتي. دراسات أخرى أشارت أن الامتنان يقلل من تلك المقارنات الاجتماعية السيئة الأثر. لذلك بدلاً من الإحساس بالحسد من الأشخاص الذين لديهم أكثر منك ربما عليك أن تكون أكثر استعداداً لتقدير إنجازاتهم بينما تكون أنت شاكراً لأجل الأشياء التي تمتلكها في حياتك.

كيف تطور سلوك الامتنان لديك؟

هناك الكثير من الطرق لتعزيز الامتنان عندك. سواء اخترت أن تحصي النعم التي لديك في دفتر يومي أو قررت أن تتشارك امتنانك مع الآخرين، خد بعض الدقائق لغرس الامتنان فيك. الشعور بالشكر يمكن أن يكون أبسط وأسرع الطرق لتحسين حياتك.

5

شاركنا رأيك حول "دراسات علمية حديثة: تسعة آثار ساحرة للامتنان ستغير حياتك حسب علم النفس"