لتبقى إنسانًا: حملة توعية للتصرف بشكل لائق في المواصلات العامة

4

هل تتحدث كثيرا في هاتفك في المواصلات العامة ؟ هل أنت كسول بشكل مبالغ فيه ؟

هل تتصرف كما لو كنت في بيتك وتستحوذ على أكثر من مقعد دون مبالاة ؟

إذا كان جوابك نعم فأنت بحاجة لإعادة النظر في تصرفاتك، وإدراك أنها مؤذية جدا لمن حولك، حتى وإن لم تكن تشعر بذلك ..

أما إذا كان جوابك لا فأنت حتمًا من المعذبين الذين يصادفون هذه الشخصيات في وسائل المواصلات المختلفة، وفي كلتا الحالتين أنت بحاجة لقراءة هذا المقال ..

للأسف التصرف بأريحية وعفوية أو لنقل بوقاحة في وسائل المواصلات، مشكلة تعاني منها جميع المجتمعات، متخلفة كانت أم متقدمة، قليلون جدا من يحترمون الآخر ويحافظون على التصرف بلباقة ولطف حتى لا يسببون الضيق لمن حولهم ..

هنا سنتعرف على أكثر المواقف المستفزة التي نقابلها جميعًا في طريقنا للعمل أو للجامعة أو أي مكان، من خلال حملة إعلانية أطلقتها شركة فرنسية مسؤولة عن النقل العام في باريس، بهدف الإشارة لأسوأ 10 سلوكيات نقابلها في وسائل المواصلات، لتوضيح مدى الأذى الذي تسببه هذه السلوكيات للآخرين ..


1- التحدث بدرجة 86 ديسيبل على الهاتف، سيفقدك أسرارك وأصدقائك أيضًا، رجاءً اخفض صوتك، لا داعي لمشاركة الآخرين أمورك الشخصية .. صدقني ليسوا بحاجة لمعرفة ما يدور في حياتك !

2- بصق العلكة على الأرض لا يتسبب في إشمئزاز من حولك فقط، بل يجعلك تبدو همجيًا بدرجة لا يمكن قياسها أو وصفها، لذلك إذا لم تكن تهتم لشعور الآخرين، فحفاظًا على مظهرك رجاءً لا تفعل !

3- من أبسط قواعد الذوق إنك إذا رأيت امرأة أو رجل كبير في السن، واقفًا في المترو أو الحافلة أو أيًا كانت وسيلة المواصلات، تقوم من مقعدك ليجلس هو، الموقف لا يحتاج حتى لإشارة ..

4- بلا شك يستفزنا جميعا ذلك الشخص الذي يقوم بالقفز على الحواجز، أو الأبواب المتحركة في المترو، كما لو كان في مسابقة قفز، هذا التصرف ليس مستفزًا بقدر ما هو سخيف ..

5- أن تصدم 5 أشخاص بحجة أنك متأخر وعلى عجلة من أمرك، لن يجعلك تصل في الوقت المحدد، ولن يختصر من الوقت ولو دقيقة، فلماذا التصرف بهذه الطريقة البشعة ؟

6- الآخرون ليسوا مضطرين لحمل حقائبك معك، وليسوا مجبرين أيضًا على تحمل هذا الإرتباك الذي تسببه حقيبتك الكبيرة هذه، إختر الطريقة الصحيحة لحمل حقيبتك حتى لا تزعج من حولك .. 

7- وقوفك أمام بوابة القطار أو المترو يعطل الآخرين،  قف جانبًا حتى يتمكنوا من النزول، وتتمكن أنت من الصعود أيضًا ..

8- ثمة أماكن أخرى كثيرة لتبادل الحب غير المصعد !

9- الفوضى التي تخلقها في الحافلة، ستعود عليك بالضيق والاشمئزاز في اليوم التالي، فهو مكانك أنت والفوضى التي تسببها ستضايقك أنت أولًا قبل الآخرين ..

10- إما أن تصعد فور وقوف المترو، أو أن تنتظر المترو التالي، لكن لا تضع قدمك أبدًا في الباب وتتسبب في تعطيل كل الركاب، لمجرد أنك لا تريد انتظار دقائق أخرى ..


في المرة القادمة كن حريصًا على التصرف بطريقة أفضل، لا تتصرف بطريقة تزعج الآخرين، ابدأ بنفسك لنجعل العالم مكان أفضل لنا جميعًا..

4

شاركنا رأيك حول "لتبقى إنسانًا: حملة توعية للتصرف بشكل لائق في المواصلات العامة"