هل تعتقد حقاً أنه يمكنك الهروب من نيران الحرائق؟

0

على الرغم من الأمر قد يبدو بسيطاً نوعاً ما كما تصوره لنا العديد من الأفلام، فإن محاولة الهروب من حريق يمكنها أن تتحول سريعاً إلى حالةٍ ميؤوس منها. قد يبدو لك الأمر ممكناً إلى حدِ كبير؛ وذلك نظراً لسرعة الإنسان النسبية مقارنةً بمعظم الحرائق، ولكن تظل هناك الكثير من العوامل الأخرى والتي يجب أن تؤخذ في الاعتبار بغض النظر عن السرعة . فعلى سبيل المثال: إذا كنت قريباً بما فيه الكفاية لإحدى الحرائق الغابات والتي يمكنك الهرب بعيداً عنها بسرعة، فإن هناك احتمالات بأن ذلك المزيج من الدخان والحرارة والذعر بسبب ذاك الحريق – يمكنه أن يصبح قاتلاً مقارنةً بالحريق نفسه.

3414064391_2eb4a3cdff_o

حتى إذا كنت في حالة جسمانية جيدة جداً تؤهلك لتكون عدّاء ماراثون، لا مفر من أنك ستركض بشكل أسرع بكثير من أي حالة حريق. على الأرجح سوف تتنقل بين العديد من التضاريس غير المستوية والصخور والأشجار والنباتات محاولاً الهروب من الحريق، وذلك من شأنه أن يبطئ من سرعتك إلى حد كبير. ويشير الخبراء إلى أهمية الحفاظ على المسار أو الطريق الذي تركض فيه بعيداً عن النيران، ولكن – بالطبع – القول أسهل بكثير من الفعل – خصوصاً إذا أصبح الدخان عاملاً، وحتماً سيصبح كذلك.

حتى وإن كان المكان حولك مألوفاً بالنسبة إليك، وكنت قادراً على إيجاد طريق سلس نسبياً، ستصبح عما قريب مشوشاً تماماً بسبب الدخان وسرعان ما ستفقد ادراكك لجميع الاتجاهات من حولك. وإن لم يفعل الدخان ذلك، فالحرارة ستفعل. في الحريق يموت العديد والعديد من الناس بسبب استنشاق الدخان والجفاف مقارنةً بالنيران نفسها.

الحرائق لا يمكن التنبؤ بها إلى حدٍ كبير. فأنت لن تقوم بمجرد الركض في العراء مبتعداً عن النيران وهي تتحرك معك إلى الأمام مباشرة، وكذلك تتأثر بالرياح والظروف الجوية الأخرى. فربما قد تكون قادراً على تحديد الاتجاه الذي تتحرك فيه النيران، ولكن لا يستمر الأمر لفترة طويلة، وذلك لأن قليل من الرياح بإمكانها تغيير اتجاه النيران لتتحرك فجأةً في اتجاه آخر أو ستزيد من سرعتها على أقل تقدير.

إذا وجدت نفسك ذات مرة في موقفٍ يتوجب عليك فيه الركض هرباً من حريقٍ كبير، هناك القليل من الأشياء التي يمكنك القيام بها لتنجو بنفسك. إذا كنت تستطيع معرفة الطريق الذي تتحرك فيه النيران وتحيطك ألسنة اللهب على الجانبين، تحرك فوراً إلى الجانب الأقرب إليك من النيران (بدلا من الركض إلى الأمام) فتلك منطقة قد أحرقت بالفعل، وبالتأكيد لن تلتهمها النيران مرة أخرى، وهذا أفضل لك على أية حال.

وإذا لم يكن ذلك ممكناً، قم بالبحث عن مكان خالٍ أو به القليل من الغطاء النباتي – كالعثور على طريق به بعض الصخور والحصى أو طريق ترابي. قم بالنزول إلى منحدر ما إن استطعت ذلك؛ لأن الحرائق تتحرك – في الواقع – بشكل أسرع إلى أعلى بسبب الرياح، وكذلك للهرب من الدخان والحرارة التى تحوم حول تلك النيران والتي يمكنها قتلك قبل أن تقوم النيران بذلك.

الحريق الهائل بمقاطعة "يارنل هيل"، أريزونا
الحريق الهائل بمقاطعة “يارنل هيل”، أريزونا

حتى رجال الإطفاء المدربون تدريباً عالياً على مكافحة النيران يجلسون كالبط إذا زادت سرعة الحريق فجأة، فيغيرون خطتهم أو يقومون بتهدئة النيران على خلاف ذلك بشكل متقطع.

يارنل هيل، أريزونا، حيث نشب ذلك الحريق الهائل في يونيو 2013، قُتل إثره 19 رجل إطفاء في جبل “جرانيت”. حيث قد بلغت سرعة الرياح آنذاك 50 ميلاً في الساعة (80 كيلومترا في الساعة) بسبب إقتراب عاصفة رعدية في تلك المنطقة، تسبب ذلك في زيادة سرعة النيران لتقطع 100 ياردة في 19 ثانية (10.7 ميل في الساعة أو 17.2 كيلومتراً في الساعة) ومن ثم تحولت إلى الوادي أسفل ذلك الجبل محاصرةً رجال الاطفاء هناك [المصدر: دوجيرتي].


فلنأمل أنك لن تضطر يوماً إلى استخدام تلك النصائح في هذه المقالة! وهي – للأسف – وفي كثير من الأحيان ما تكون عديمة الفائدة أثناء الكارثة الواقعية – فقط أٌخبرك بما يمكن أن تفعله تلك الحرائق وما يمكنك – أنت – فعله في محاولاتك للهروب منها إن اضطررت ذلك.

0

شاركنا رأيك حول "هل تعتقد حقاً أنه يمكنك الهروب من نيران الحرائق؟"

أضف تعليقًا