7 خرافات شائعة حول دماغ الإنسان

2

الدماغ ذلك الجزء من جسم الإنسان الذي كان وما زال شغلنا الشاغل منذ بداية البشرية، تتابعت الدراسات على دماغ الإنسان منذ الأزل وما زلنا حتى الآن لا نعرف عنه إلا القليل، وكغيره من المواضيع التي تهم الجنس البشري انتشرت الكثير من الخرافات التي لا صحة لها حوله، وبالطبع تناولته أقلام الكتاب في أفلامهم مرسخة بعض المفاهيم الخاطئة في عقول مشاهديها، واليوم سنرى بعضاً من الخرافات التي انتشرت حول الدماغ البشري وسنعمل على تصحيحها.

1- أنت تستخدم فقط أجزاء من دماغك

1

إذا كان ذلك صحيحاً، لكنا قادرين الآن على إزالة أجزاء من رأس الانسان بدون تقريباً أي عواقب، يظن بعض العلماء أن مصدر هذه الخرافة يكمن في حقيقة أنك لا تستخدم 100% من دماغك في آن واحد.

اتضح أننا نستخدم كل جزء من أدمغتنا، وأن معظم الدماغ نشط طوال الوقت تقريباً.

هذا ما قاله باري جودرن وهو طبيب الأمراض العصبية في جامعة Johns Hopkins في مدينة بالتيمور.

2- دماغك يبدأ في الانحدار بمجرد بلوغك العشرين

2

بالطبع بعض المهارات مثل القدرة على التفكير السريع والقدرة على استرجاع وتذكر المعلومات تبلغ ذروتها عندما تصل إلى الثمانية عشر وتبدأ بالانحدار على مدار سنين العمر.

ولكن الأبحاث الحديثة بينت أنه مع تقدم العمر تزداد ليس فقط حكمة بل يزداد الذكاء على الأقل في بعض النواحي.

قدرتنا على أداء العمليات الحسابية المختلفة واستخدام المفردات البلاغية تستمر في النمو حتى بلوغ الخمسين، أما قدرتنا على استرجاع الأحداث والمناسبات لا تبدأ في الاضمحلال حتى الثلاثين.

3- شخصيتك تعتمد على كونك من أصحاب الدماغ الأيمنأو الدماغ الأيسر

3

في حين أن كلا النصفين قد يشتركان في أداء الكثير من المهام معاً، إلا أنه لا يوجد نصف مهيمن على الآخر بالكامل في شخص ما – بقدر معرفتنا حتى الآن كما أنه لا يوجد دليل في وقتنا الحاضر يدعم فكرة توقف الشخصية على نصف الدماغ المسيطر.

كمثال، النصف الأيسر من الدماغ هو المسيطر عند التعامل مع اللغات، سواء من حيث معالجة الأصوات أو التحدث، ولكن في حين أن ذلك صحيح بالنسبة إلى 95% من مستخدمي اليد اليمنى، فهو صحيح فقط لـ 70% من مستخدمي اليد اليسرى! أما باقي الـ 30% فيكون النصف الأيمن هو المسيطر أو لا يوجد.

والآن نستننج أنه في حين كون النصف الأيسر من الدماغ هو المسيطر عند أصحاب اليد اليسرى إلا أن ذلك لا يعني أن جميعهم من متقني اللغات.. فهيمنة أي القسمين ليس لها علاقة بشخصيتك!

4- أنت تولد بجميع خلايا دماغك

5

عام 1998 بين فريق من العلماء السويديون أن الحصين – وهو جزء من الدماغ مسؤول عن تشكيل الذكريات الجديدة يستمر في تكوين خلايا عصبية حتى سن الشيخوخة، وفي 2014 اكتشف فريق آخر من العلماء أنه يتم إنتاج خلايا دماغية جديدة في النواة المخططية (striatum) والتي لها دور في التحفيز واتخاذ القرارات.

5- دماغ أكبر يعني مخلوقات أذكى

6

ببساطة إذا كنت تريد مثالاً واضحاً لبيان خطأ تلك الخرافة فكر في بقرة، والآن فكر في شمبانزي، الأبقار تملك دماغاً أكبر من الشمبانزي ولكن هل هي أذكى منه؟ بالطبع لا.

خرافات تقنية يجب عليك التوقف عن تصديقها

6- أدمغة الرجال هي الأكثر منطقية، وأدمغة الإناث أكثر حناناً

woman-man-argue_2471191b

يوجد اختلاف تشريحي صغير بين أدمغة الذكور والإناث، ولكن المشكلة أن تلك الاختلافات لم يتم ربطها مع أي اختلافات معينة في القدرات، ولكن بدلاً من ذلك، تشير معظم الأدلة أن هذه الاختلافات بين الجنسين هي نتيجة للتوقعات الثقافية، ولتوضيح ذلك سنذكر المثالين التاليين:

تقوم النساء بعمل أفضل من الرجال في اختبارات الذكاء والتعاطف، ولكن Laura Helmuth العاملة بمؤسسة سميثسونيان قد وضحت أن ذلك يحدث بالفعل إلا في حالة التوضيح لعينة الاختبار من الذكور أن الذكور يؤدون أفضل من النساء في تلك الاختبارات، في تلك الحالة يكون أداء الرجال مساوياً أو أفضل من النساء في اختبارات الذكاء.

وهذه الظاهرة تكون عكسية..

ففي عام 1998 أجرت جامعة Waterloo دراسة على عينة من الرجال والنساء وكانت نتيجتها أداء الرجال أفضل من النساء في اختبارات الرياضيات، لكن إذا قيل للمشاركين مسبقاً أن الرجال والنساء تكون لهم نفس النتيجة في تلك الاختبارات، فإن أدائهم يكون متساو.

7- أنت تمتلك 5 حواس فقط

9

قالوا لنا في مدارسنا أن لنا 5 حواس فقط وهي اللمس، السمع ،الرؤية، الشم والتذوق، وهذا خطأ! ولكن بجانب تلك الحواس فيحتوي جسم الإنسان على أكثر من ذلك، وسنذكر منهم البعض:

Proprioception: الشعور بأجزاء جسمك وما تفعله تلك الأجزاء.

Nociception: الشعور بالألم.

Chronoception:الشعور بمرور الوقت.

المصدر

BusinessInsider

2