ليست لقطات من أفلام رعب: صور حقيقية مخيفة من الماضي!

1

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

ما هي أكثر صورة أرعبتك في حياتك؟ هل تتذكر مدى الرعب الذي اجتاحك عندما رأيتها أول مرة؟ هل لا زلت تشعر بالخوف وترتعد أطرافك كلما تذكرتها؟

حسنًا لم كل هذا ياصديقي؟ احذفها الآن من ذكراتك تماماً، فأنت مدعو لرؤية ما هو أبشع!

# تجارة من نوع آخر!

art-1

هوراشيو جوردون هو ضابط في الجيش البريطاني، مهتم بعلم الأجناس فضلاً عن كونه رسام موهوب، كان يخدم في نيوزيلندا خلال حربها عام 1860، التقطت له هذه الصورة عام 1895 وخلفه هذه الرؤوس المقطوعة التي تعود لأشخاص ينتمون لشعب الماروي؛ السكان الأصليين لنيوزيلندا، حيث كان يتم بيع رؤوسهم لدرجة أنها أصبحت نوعاً من أنواع التجارة، رفضت حكومة نيلوزيلندا شراء هذه الرؤوس من هوارشيو، فقام ببيعها إلى المتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي!

# اجتماع في نادي ميكي ماوس!

art-2

على الرغم من أن الصورة قد تبدو مضحكة للبعض، إلا انها مرعبة أيضاً، على الأقل بالنسبة لي!

# الجندي المصدوم

art-3

بكــاء وصراخ تحوّل الى ضحكة مجنونة !
بكــاء وصراخ تحوّل الى ضحكة مجنونة!

تحمل هذه الصورة ألف معنى، بالتأكيد معانٍ مؤلمة، التقطت عام 1916 لجندي خلال الحرب، يسكنه الذهول والفزع، وعلى ما يبدو أن الأمر تحول لضحك هيستيري.

# الفوتوشوب قديماً

art-4

هذه الصور قام بتصميمها وليام هنري ويلر عام 1875، معالج الصور الذي أراد أن يرعبنا فأضحكنا، ليظهر مدى إتقانه وبراعته في التصوير، لو كان وليام بيننا الآن لضحك حتى الموت على ابتكاره العظيم هذا!

# لم أعد أحبه!

art-5

هذا هو رونالد ماكدونالد الأصلي 1963، ذو الابتسامة الجميلة وشعار “أنا أحبه” الذي نراه في الإعلانات حالياً، أعتقد أن الشعار الأنسب لهذه الصورة “أنا أخاف منه” أليس كذلك؟!

# فلتذهب الأبحاث للجحيم

art-7

تخيل أن يطلب منك عالم أن تسمح له بصعقك بالكهرباء من أجل دراسة أو بحث ما؟ ماذا ستكون ردة فعلك؟

يبدو أن هذا المسكين في الصورة لم يجرؤ على رفض طلب عالم الأعصاب الفرنسي دو بولونج، أو لنقل لم يقدر على الفرار، في هذه الصورة يقوم عالم الأعصاب بصعق هذا البطل بالكهرباء لدراسة عضلات الوجه!

# للذكرى

art-8

صورة محزنة ومؤلمة ومرعبة أيضاً، تم تصوير هؤلاء الأطفال مع أختهم الميتة للذكرى، فالتصوير قديماً كان مكلفاً للغاية لدرجة أنه من المستحيل التقاط الصور سوى في هذه المناسبات الثلاثة: الزواج والموت والولادة!

# ليسوا زومبي

art-10

صورة لدمى شمعية ذائبة وتالفة نتيجة اندلاع حريق في متحف مدام توسو الموجود في لندن، والذي يعد أشهر متاحف الشمع في العالم، الصورة التقطت عام 1925.

# علاج أم تعذيب؟!

art-23

من أبشع الصور على الإطلاق، فهذه الفتاة هى مريضة ويتم معالجتها بهذا الشكل، حيث كانت هذه الطريقة السائدة في علاج المرضى العقليين في ألمانيا، الصورة التقطت عام 1890.

# معنى الوطن!

art 24

ولدت هذه الطفلة وكبرت في معسكر اعتقال، وبعد أن تم تحريرها عاشت في دار للأطفال المضطربين، وطُلب منها أن تقوم برسم صورة عن “الوطن” كما تتصوره، فكانت هذه هي الصورة!

1