بمناسبة عيد ميلاده، حقائق قد لا تعرفها عن تلسكوب هابل

تلسكوب هابل
0

في 24 أبريل من سنة 1990، وبعد فشل محاولات عديدة وقرارات تأجيل متتالية، أطلق أخيرًا تلسكوب هابل الذي كلف أكثر من ملياري دولار، كمشروع فضائي بشراكة بين ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية.

واحتفاءً بمرور 26 سنة من العطاء والاكتشافات العلمية والصور الأخاذة، نقدم لكم حقائق عن هذه التحفة العلمية التي استطاع الغرب تقديمها للبشرية.

أصل التسمية

image

يرجع اسم تلسكوب هابل الفضائي إلى العالم الأمريكي الشهير إدوين هابل، الذي اكتشف وجود مجرات أخرى غير مجرة درب التبانة، بالإضافة إلى ذلك اكتشف هذا العالم أن المجرات ليست ثابتة في الكون، بل كلها تتحرك وتتباعد عن بعضها البعض بسرعة متناسبة مع ابتعادها، وسميت هذه العلاقة بقانون هابل والتي تعد أهم براهين نظرية الانفجار الكبير.

أول 3 دقائق بعد الانفجـار الكبير في عُمــر الكون ! – تقرير

نبذة تاريخية

image

يرجع تاريخ تلسكوب هابل إلى سنة 1947، حين نشر الفلكي لايمن سبيتزر ورقة يناقش فيها مزايا المراصد الفلكية، حيث أشار إلى أن تلسكوبا يسبح في الفضاء يستطيع رصد ما لا يمكن رصده من الأرض بسبب غلافها الجوي.

بعدها بسنوات اقتنع الكونغرس بضرورة بناء ما يسمى الآن “هابل”. وفي عام 1970 قامت وكالة الفضاء الأوروبية بالتعاون مع ناسا بتصميم وبناء التلسكوب الفضائي هابل، وفي 25 أبريل عام 1990 وُضع التلسكوب هابل أخيرا في مداره.

لا يلتقط هابل صورًا بالألوان

image

كل الصور الفضائية التي أبهرنا بها تلسكوب هابل على مدى كل هذه السنين ليست سوى صورا بالأبيض والأسود تم تعديلها لاحقا. فكاميرات هابل تلتقط صورا رمادية فقط بدرجات متفاوتة لتتم معالجتها بعد ذلك بواسطة حواسيب حتى تظهر لنا بالشكل الذي نعرفه.

للمزيد يمكنك أن تزور هذه الصفحة: hubblesite.org

تم تأجيل إطلاقه بسبب حادثة تشالنجر

تلقى مشروع إطلاق تلسكوب هابل ضربة قوية سنة 1986، حيث تقرر تأجيل إطلاقه إثر انفجار تشالنجر أثناء رحلته إلى الفضاء وتحوله إلى كتل من الألمنيوم والنار (مات بسبب هذه الحادثة كل الطاقم المكون من سبعة أشخاص)، فانتظر العالم إلى سنة 1990 لينطلق مكوك ديسكوفري إلى الفضاء حاملا معه تلسكوب هابل ويضعه في مداره.

الفيديو أعلاه لحادثة تشالنجر 28 يناير 1986

له اكتشافات عديدة

image

واحدة من مهمات هابل الرئيسية هو تحديد عمر دقيق للكون، وقد تمكن فعلا من مساعدة الفلكيين على ذلك حيث وجدوا أن عمر الكون حاليا يتراوح بين 13 إلى 14 مليار سنة.

التلسكـوب العملاق ” هابل “.. عيـن بشرية تفحـص تفاصيل الفضاء بدقة

سنة 1994 رصد تلسكوب هابل لأول مرة اختراق الأجزاء من المذنب شوماخر ليفي 9 للغلاف الجوي لكوكب المشتري وارتطامها بسطحه بسبب جاذبية المشتري الهائلة، قدر العلماء أن قوة هذا الاصطدام تعادل القوة الناتجة عن تفجير 6000 غيغاطن من ال TNT.

استطاع هابل أن يتابع موت نجم في سديم القاعدة. وبما أن موت النجوم يختلف من نجم إلى أخر فإن هابل أكد مراحل موت النجوم حسب اختلاف حجمها.

كان سديم الصقر معروفا عند الفلكيين منذ 1746 بل والتقطت له ملايين الصور، لكن هابل يبقى أول من رصد أعمدة الخلق التي يضمها هذا السديم، حاضنة ضخمة للنجوم ترتفع فيها درجة الحرارة إلى أن تبدأ تفاعلات نووية في الحدوث فتولد بعدها نجوم كاملة.

image

جيل أخر من تلسكوب هابل

إلى حد الآن أرسلت 5 مهمات لإبقاء هابل شغالا ومواصلة تحقيق الإنجازات، لكن يبدو أنه سيواجه نائبه المستقبلي “تلسكوب جيمس ويب الفضائي”. 9 ملايين دولار كانت كافية لبناء تلسكوب قادر على كشف الأشعة تحت الحمراء، والتمتع بمرآة أكبر من المثبتة على هابل. كما أن التلسكوب الجديد سيثبت على مسافة 1.6 مليون كيلومتر من الأرض في حين أن هابل يدور الآن على مسافة 563 كيلومتر فقط من الأرض. بالرغم من أن هذا المشروع يعاني بدوره من التأخيرات، إلا أنه من المتوقع اطلاقه سنة 2018.

لا يمكننا التنبؤ بما إذا كان هابل سيواصل مهماته بعد ذلك لكن الفلكيين يأملون استعمال التلسكوبين معا قبل أن يتم إيقاف هابل نهائيا.

معلومات أخرى:

  1. الأبعاد: طوله 15.9 مترًا وقطره 4.2 مترًا.
  2. كتلته: 111000 كيلوغرام.
  3. قطر المرآة الرئيسية: 2.4 مترًا.
  4. قطر المرآة الثانوية: 0.3 مترًا.
  5. الطاقة: يزود بالطاقة بواسطة لوحتين شمسيتين بطول 7 أمتار.
  6. التكلفة: 2.5 مليار دولار.
0

شاركنا رأيك حول "بمناسبة عيد ميلاده، حقائق قد لا تعرفها عن تلسكوب هابل"

  1. Rami Abo Turabah

    الله الله عيد ميلادي مع تلسكوب هابل … ياخي عظماء في الدم ههههه

أضف تعليقًا