5 مهارات تحتاجها لتحتفظ بوظيفتك في المستقبل

كيف تحتفظ بوظيفتك
1

سوق العمل ينمو بشكل متسارع جداً، ولا مكان فيه لأي شخص غير قادر على مواكبة هذه السرعة والتطور المذهل، ولن تبقي مواصفات الموظف المثالي الحالي هي ما يبحث عنه أصحاب الأعمال في المستقبل.

ولما نذهب بعيداً إلى المستقبل ففي وقتنا الحالي لم يعد العمل يعني مجرد أن تذهب إليه في المعاد المحدد يومياً وأن تقوم بما يُطلب منك، فالأمر أوسع من ذلك بكثير، يبحث أصحاب الأعمال عن موظفين بمهارات مختلفة ويبذلون كل ما في وسعهم لضمهم إلى فريق عملهم، إذا كنت تريد الحفاظ على وظيفتك في المستقبل إليك بعض هذه المهارات التي يجب أن تمتلكها.

1- القدرة على خلق شيء جديد

القدرة البشرية على خلق أشياء جديدة لا يمكن أبداً أن توقفها أي من الآلات الحديثة، يبحث أصحاب العمل عن أولئك الأشخاص المميزون الذين يأتون بحلول مبتكرة لمشكلات العمل. وللأسف فالكثير من الناس يقضون حياتهم المهنية في تنفيذ خطط الغير بدون تقديم أي شيء جديد أو المبادرة لفتح طرق مختلفة، إذا كنت من هؤلاء الأشخاص الذين يسلكون دروباً جديدة أهلا بك في عالم الأعمال في المستقبل.

هؤلاء الأشخاص المبدعون ستجدهم دائماً يبحثون عن طرق مختلفة لفعل الأشياء المعتادة، يخلقون فرصاً جديدةً، ويأخذون الشركة إلى مناحي لم تعتدها، يمكنك أن تنميّ مهارة الابداع والقدرة على الابتكار لديك من خلال الانضمام إلى إحدى الدورات التدريبية المتخصصة في ذلك.

2- ادخل إلى صميم عمل الشركة

إذا كنت تعمل في أحد الأقسام الهامشية داخل شركتك، فهذا يعرضك للخطر، احرص على أن تعمل ضمن المشاريع الهامة لشركتك، وإذا لم تُكلف بهذا الأمر إعرض مساعدتك واستعدادك للمشاركة.

إذا كنت من هؤلاء الموظفين الذين يأتون دائماً بالأفكار الجديدة، والذين يتعهدون بالقيام بمسئوليات جديدة ليست ضمن أعمالهم الأساسية، أبشر فهذا يدعمك بشدة في منصبك.

حتى لا يمكن الاستغناء عنك، اجعل من أفكارك، اقتراحاتك، مساهماتك، وحلولك ذات قيمة وتصنع فارقًا كبيراً.

3- الرشاقة

لا تعني الرشاقة هنا الحركة بمعناها الشائع ولكنها تعني رشاقة التعامل مع التغيير والمواقف الجديدة، كما ذكرنا من قبل فعالم العمل يتطور بسرعة مذهلة، مما يتطلب من كل شركة أن تتبني هذه التغييرات سريعاً حتى لا تسقط في عالم الماضي، لذا يفضل أصحاب الأعمال تلك النوعية من الموظفين الذين يتكيفون سريعاً مع التغييرات بدون إحداث تغييرات جوهرية، هؤلاء القادرين على التقاط الفرص الناشئة التي تساهم في تحسين مستقبل شركتهم.

4- القدرة على العمل داخل المكتب وخارجه

لم يعد إنجاز العمل من داخل المكاتب هو الخيار الأمثل لأصحاب الأعمال، بل أصبح الاتجاه العام نحو توظيف مزيد من الموظفين عن بعد عن طريق العمل الحر، وهذا بفضل التطور التكنولوجي الهائل الذي جعل العالم قرية صغيرة، فمن في عصرنا الحالي لا يمتلك هاتفًا ذكيًا! ومن لا يمتلك حاسوبًا يمكنه من خلاله إنجاز أي عمل لأي شركة!

لذا لكي تبقيّ على وظيفتك في المستقبل لابد أن تتقن العمل الحر، وأيضا تتقن استخدام التواصل عن بعد من خلال الدردشات المكتوبة، الصوت، الفيديو ومشاركة الملفات، إذا كنت قادرًا على استخدام التكنولوجيا بشكل جيد ولديك السرعة لتعلم كل الجديد، كما أنك تمتلك مهارات تؤهلك للعمل عن بعد بشكل متساوي مع قدرتك على العمل في المكتب، فهذا يعني أنك قيمة كبيرة لمكان عملك وسيكون من الصعب الاستغناء عنك.

5- كن إنساناً

مهما استعنا بأدوات وآلات إلا أننا مازلنا مجموعة من البشر، لذا هؤلاء الأشخاص الذين لديهم قدرة على فهم مشاعر الآخرين بسرعة والتعامل معها بشكل إنساني هم الأكثر تفضيلاً لأصحاب الأعمال.

هؤلاء الأشخاص الذين يتمتعون بالذكاء العاطفي الذي يجعلهم الأفضل في الاستجابة والتعاطف، الاستماع والفهم لمشاعر الناس هم أسباب نجاح أي عمل، لذا إذا كنت لا تجيد التعامل مع زملائك في العمل أو العملاء فالوقت ليس متأخراً أبداً، فقط تعلم هذه المهارة.

1