نظرية العقود تحصد جائزة نوبل في العلوم الاقتصادية لعام 2016

جائزة نوبل في الاقتصاد لعام 2016 تذهب إلى نظرية العقود
0

في العاشر من أكتوبر لعام 2016؛ منحت جائزة نوبل في العلوم الاقتصادية التي تبلغ قيمتها 928 ألف دولار بالمناصفة بين كلاً من العالمين الاقتصاديين البريطاني «أوليفر هارت» والفنلندي «بينغت هولمستروم» عن إسهاماتهما في نظرية العقود، وأن عملهما يعمل على بناء أساسًا فكريًا لتصميم سياسات ومؤسسات في مجالات عديدة، من تشريعات الإفلاس حتى الدساتير السياسية.

عن العالمين الحائزين على جائزة نوبل

بينغت هولمستروم

العالم الاقتصادي بينغت هولمستروم الحائز على جائزة نوبل في الاقتصاد لعام 2016

 هو اقتصادي فنلندي من مواليد العام 1949؛ بروفيسور في الاقتصاد في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة، ومُنَظّر في مجال الاقتصاد الجزئي، وشغل منصب عضو مجلس شركة للهاتف المحمول الفنلندية نوكيا. ومعروف بأبحاثه المبتكرة في المجتمع الاقتصادي الحديث مثل دراسة نظرية التعاقد، ونظرية الشركات وإدارتها، والمشاكل المتعلقة بالسيولة أثناء الأزمات المالية.

في العام 1970؛ أظهر ضرورة أن يكون هناك تعاقد أمثل مابين المساهمون في الشركة، والرئيس التنفيذي.

أوليفر هارت

العالم الاقتصادي اوليفر هارت الحائز على جائزة نوبل في الاقتصاد لعام 2016

اقتصادي أمريكي – بريطاني مواليد العام 1948 في لندن، انتقل إلى الولايات المتحدة الأمريكية ويعمل حاليًا أستاذًا جامعيًا في جامعة هارفارد في كامبريدج، ومعهد ماساشوستس للتكنولوجيا.

وهو خبير في مجال العقود التجارية، ونظرية الشركات وأموالها، ومجالي الحقوق والاقتصاد، كما يثير اهتمامه تأثير بنية الملكية، وآليات التعاقد على إدارة الشركات.

قدم أوليفر في العام 1980؛ مساهمته الأساسية في فرع جديد لنظرية التعاقد الذي يتناول قضية مهمة من العقود غير التامة.

حيث أظهر أنه من المستحيل الحصول على عقد لتحديد كافة الاحتمالات، وتبحث النظرية في تساؤل عن أيّ من طرفي العقد له الحق في اتخاذ القرارات في أي ظرف.

أتت نتائج هارت في نظرية العقود غير المكتملة؛ بتسليط الضوء على الملكية والسيطرة على الشركات، وكان لها تأثير كبير على عدة مجالات اقتصادية، وفي مجالات العلوم السياسية والقانون.

ويقدم بحثه أدوات نظرية جديدة لدراسة تساؤلات عديدة؛ مثل أي نوع من الشركات يجب أن تُدمج، وكيف يكون المزيج المناسب من الديون وتمويل أسهم رأس المال، وأي من المؤسسات مثل المدارس أو السجون يجب أن تكون ملكية خاصة أو عامة.

عن جائزة نوبل في العلوم الاقتصادية

تُسمى رسميًا «جائزة بنك السويد في العلوم الاقتصادية على ذكرى ألفرد نوبل» وهي جائزة تُمنح للإنجازات في العلوم الاقتصادية المتميزة، وهي ليست رسميًا واحدة ضمن جوائز نوبل الخمس الرسمية في مجالات علمية مثل الفيزياء، الكيمياء، الطب، الأدب، وجائزة نوبل للسلام والتي قام ألفريد نوبل بتأسيسها عام 1895.

بدأ العمل بجائزة نوبل للاقتصاد عام 1968 في الذكرى الـ 300 لتأسيس بنك السويد المركزي، وهي جائزة مُمولة من هذا البنك، ومُنحت الجائزة لأول مرة عام 1969 لكلا من «ركنر فرش ويان تينبرغن»، ومنحت بعد ذلك 48 لنحو 78 عالم اقتصادي منذ العام 1969 حتى الآن.

أخيرًا… جائزة نوبل في العلوم الاقتصادية تعتبر فرصة لفتح المزيد من الأبواب المعرفية لكل شخص غير متخصص في الاقتصاد من أجل البدء في البحث فيه والتزود بالمعرفة الاقتصادية التي تؤهله لفهم أكثر لما يدور حوله من أمور مادية.

وتم الاعلان عن جوائز نوبل لعام 2016 في مجالات الطب، والفيزياء، والكيمياء، والسلام خلال الاسبوع الماضي، وبجانب جائزة العلوم الاقتصادية؛ من المنتظر الإعلان عن الفائز بالجائزة في الأدب يوم الخميس المقبل.

0

شاركنا رأيك حول "نظرية العقود تحصد جائزة نوبل في العلوم الاقتصادية لعام 2016"

أضف تعليقًا