القمر العملاق… ضيف الليلة المنتظر منذ 68 عامًا!

5

لطالما كان القمر بالنسبة لنا رمزًا للجمال، اليوم سيمثل رمزًا للإبهار والعظمة، فاليوم سيظهر بصورته العملاقة، إنه القمر العملاق…

ما هو القمر العملاق ؟

القمر العملاق

هى ظاهر تحدث عند اكتمال القمر ووصوله لأقرب نقطة من الأرض في نفس الوقت، ولأن المدار الذي يسلكه القمر في دورانه حول الأرض بيضاوي الشكل، هذا يزيد من ظهوره بالشكل العملاق الذي يبدو عليه، فنراه أكبر من حجمه بكثير، حيث يبدو القمر أكبر من حجمه الطبيعي بـ  14% أثناء هذه الظاهرة، وأكثر إشراقًا بـ30% من حالته وهو في أبعد نقطة في مساره حول الأرض. هذه الظاهرة تسمى علميًا بالحضيض القمري، والحضيض هى أقرب نقطة وصول للأرض، أما عن مصطلح “القمر العملاق” فالعالم ريتشارد نولي وراء هذه التسمية التي أطلقها لأول مرة في عام 1979.

لماذا ستكون هذه المرة حدثًا مميزًا؟

القمر العملاق

بالرغم من كون القمر العملاق ظاهرة متكررة، إلا أن هذه المرة ستختلف كليًا، فالقمر سيظهر بحجم أكبر بكثير من كل المرات السابقة، بل يعتبر القمر الأكبر منذ 68 عامًا، فآخر مرة ظهر بها القمر بهذا الحجم وهو بدرًا كانت في عام 1948، فضلًا عن أنه سيظل في منطقة الحضيض قرابة الساعتين، والتي ستكون على بعد 356.511 كيلومتر من الأرض، ووفقًا لـ “ناسا”  لن نشهد قمرًا بهذا الحجم قبل 25 نوفمبر لعام 2034.

الأحداث المترتبة على ظهور القمر العملاق ؟

القمر العملاق

  • بحكم أن القمر له تأثير مباشر بحركة المد والجزر، فإن قربه للأرض بهذه الدرجة سيتسبب في حدوث ارتفاع كبير وملحوظ في حركة المد والجزر طوال بقائه في فترة الحضيض.
  • أن تصاب بوهم القمر العملاق! نعم الكثير ممن ينتظرون ويترقبون هذه الظاهرة بشغف، يصابون بالإحباط بسبب ارتفاع توقعاتهم، وظنهم بأنهم سيرون القمر بذلك الحجم العملاق في مخيلتهم، لكن في الحقيقة الفرق بالعين المجردة يكون بدرجة لا تذكر، لدرجة قد لا يلاحظها معظمنا، حتى وإن ظهر القمر في الأفق سيكون الفرق بسيط جدًا، لكن بالقياسات والارقام هناك نظرة أخرى تؤكد أن الحجم أكبر بكثير.
  • بعض العلماء يربط حدوث الزلازل والبراكين بالقمر العملاق، بالرغم من أنه لا يوجد أي دليل على ذلك، لكنه يظل احتمال مطروح من بين احتمالات كثيرة متوقعة.

اليوم في تمام الساعة 11:23 صباحًا بتوقيت جرينتش، ارفعوا رؤوسكم للسماء، ورحبوا بهذا الضيف العملاق، الذي لن يزورنا بهذا الحجم مرة ثانية قبل عام 2034!

 

5

شاركنا رأيك حول "القمر العملاق… ضيف الليلة المنتظر منذ 68 عامًا!"

أضف تعليقًا