لا تثق في هذا النوع من إعلانات الوظائف… مطلقاً!

اعلانات الوظائف المزيفة
2

“شركة كبري تبحث عن خريجين وخريجات في جميع التخصصات بمرتب مغري، تأمين صحي واجتماعي، بدل انتقالات، لا يشترط الخبرة، أرسل اسمك ورقم تليفونك على عنوان البريد الالكتروني التالي، أو أرسل لي رسالة على البريد الخاص!”

هل قرأت يوماً مثل هذا الإعلان؟ ربما صادفته في جريدة ما أو في منشور على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك؟ هل شعرت بفرصة سانحة وقمت بإرسال بياناتك على الفور؟ هل وقعت في الفخ؟

لأننا نقابل يومياً مثل هذا الإعلان، ونسبة لا بأس بها من الناس تصدقه، بل وترسل بياناتها لأشخاص مجهولين الهوية، يدعون وجود فرص عمل شاغرة، فإليك هذا المقال الذي سيساعدك على التفريق بين الإعلان الحقيقي والمزيف.

وهنا يأتي السؤال لماذا هذا الاعلان السابق مزيف وغير حقيقي؟

العلامة الأولي: هوية المعلن

شخص مجهول

نحفظ أسماء من يتصلون بنا على الهاتف المحمول حتى نتعرف عليهم في المرات القادمة عندما يهاتفوننا مجدداً، وعندما نجد رقماً بلا اسم على الهاتف يتصل، ربما نتردد قليلاً في الرد عليه. هكذا هو الحال مع الهاتف، فما بالك بمحل العمل! هل ستعمل في مكان لا تعرفه أو حتى لا تعرف اسمه؟ من هي تلك المؤسسة أو الشركة الكبرى؟ وطالما هي كبيرة لهذا الحجم لما لا يعلنوا عن اسمهم الحقيقي حتى يثق بها المتقدمون؟ أو حتى يعلم كل متقدم للعمل ما هو مقدم عليه؟

فإذا قابلت تلك الشركات الكبيرة للدرجة التي تجعلهم لا يغامرون بالإفصاح عن اسمهم، فلا تتقدم لهذه الوظيفة، وبالطبع لا تشارك بياناتك الشخصية مع مثل هذا النوع من الإعلانات مجهولة الهوية.

العلامة الثانية: الشروط التي تنطبق على الجميع

وظائف متنوعة

تلك الإعلانات التي يُكتب فيها نبحث عن خريجين من جميع التخصصات، في جميع المجالات، ما هو نوع العمل الذي يحتاج إلى خريجين من جميع التخصصات والمجالات؟ وهل كل هذه التخصصات ستعمل جنباً إلى جنب في مكان واحد!

ذلك النوع من الإعلانات تبحث عن بيانات تحصل عليها بالمجان من آلاف من الراغبين في العمل، ممن يتناسون كل شيء في مقابل إيجاد عمل، لا تقع في الفخ، بياناتك غالية جداً ويدفع فيها الناس أموالاً ليحصلوا عليها.

العلامة الثالثة: الوصف المبالغ فيه

وظيفة الاحلام

شركة كبري تبحث عن خريجين في جميع التخصصات بمرتب مغري، وتأمين صحي، وبدل انتقالات… إلخ. ما هي وظيفة الأحلام التي توفر لك كل شيء يمكن أن تحتاجه في حياتك في مكان واحد؟!

لا تندفع، قف للحظة وفكر جيداً ما هي الوظيفة التي توفر لك كل شيء ولا تشترط عليك أي شيء! هل هذا منطقي بأي حال من الأحوال!

كم هو هذا المرتب المغري؟ في حقيقة الأمر قد لا يتجاوز 800 جنيه مصري على سبيل المثال، ولكن هذه طريقة جذب انتباه لا أكثر، ولا تمت للواقع بأي صلة.

أيضا قليل جداً من الشركات التي توفر تأميناً صحياً لموظفيها وبدل انتقالات، ولا بد أن تكون حقاً شركة كبري – حقيقة وليس من النوع الذي في الإعلان السابق – لها عمر في السوق يتجاوز الـ 10 أعوام حتى يمكنها أن تتوسع وتقدم خدمة أفضل لموظفيها في جوانب مختلفة من الحياة.

القواعد الذهبية لتفاوض ناجح حول الوظيفة الجديدة

العلامة الرابعة: معايير الاختيار

اختيار الموظفين

في أي عمل حتى لو كان بسيطاً الخبرة جزء هام جداً فيه، فكيف يقول الإعلان “لا يشترط الخبرة” ربما يٌقبل هذا الشرط لحديثي التخرج ولكن الإعلان السابق لم يشر إلى حديثي التخرج بأي طريقة، فما هو العمل الذي لا يحتاج إلى أي خبرة سابقة؟

إذا كانت الخبرة ليست من عوامل تقييم المتقدمين للعمل، إذاً ما هي العوامل الأخرى أو الشروط التي تحددها جهة العمل للتمييز بين المتقدمين؟

لاحظ إنه لا توجد أي شروط معينة تجعلهم يختارونك أنت، ولا أحد غيرك أو حتى يرفضوك! فالكل عند هذه الشركة الكبرى سواسية!

العلامة الخامسة: إشارات تدعو للشك

تساؤلات

مكتوب في الإعلان السابق “أرسل لي رسالة على البريد الخاص” تجد شخصاً ما يضع إعلاناً يطلب مذيعات للعمل، ووسيلة التواصل الوحيدة هي إرسال رسالة لهذا الشخص عبر البريد الخاص على فيسبوك، ربما تكن هناك فرصة عمل حقيقة ولكن طريقة التواصل نفسها غير مريحة. لماذا يجب عليَّ التواصل المباشر معك؟ أعطني إيميلاً أرسل عليه أعمالي وسيرتي الذاتية، وعلى هذا الأساس يمكنك تقييمي وقبولي أو رفضي.

في بعض الأحيان يسعى البعض إلى وضع إعلانات عمل مزيفة لجذب مزيد من المتابعين وتحقيق شهرة للشخص الذي يضع الإعلان، وخاصة الإعلانات التي تتمحور حول وظائف تجلب الشهرة مثل: وظائف المذيعين، معدي البرامج، الممثلين وغيرها، والتي تحظى بكثير من المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي.

من العلامات الأخرى التي تدعو للشك، وضع رقم تليفون للتواصل بدون إيميل، مع عدم ذكر أي شروط في المتقدم للوظيفة، ماذا يعني ذلك؟

هل المفترض أن يتم تقييمي كمتقدم من خلال محادثة عبر الهاتف بعيداً عن سيرتي الذاتية وشهاداتي؟ وما هي الشروط التي تنطبق على المتقدمين؟ أم أنّ الوظيفة متاحة للجميع؟

العلامة السادسة: في أية ساعة؟

وقت لا نهائي

لا أقصد ساعة محددة ولكني هنا أقصد الزمن بصفة عامة، لماذا يوضع إعلان بدون تحديد ميعاد نهائي للتقديم أو لقبول المتقدمين؟ أم أنّ الوظيفة متاحة طوال العمر!

هذه علامة تدل على عدم جدية هذا المكان، لأنّ احترام المواعيد والالتزام بها جزء هام جداً من تقييم الموظف، وإذا كانت المواعيد لا تهم هذه المؤسسة كثيراً، فهذه علامة على أنّها ليست المكان المناسب لتعمل به.

هل تعرضت للنصب من خلال إعلانات مماثلة من قبل؟ شاركنا تجاربك.

2

شاركنا رأيك حول "لا تثق في هذا النوع من إعلانات الوظائف… مطلقاً!"

  1. Utilisatrice Introuvable

    حقا.. معظم الناس ينساقون وراء هكذا اعلانات في عالمنا العربي..
    شكراا اراجيك بوركتم

أضف تعليقًا