حسّن وطور عاداتك وانضم لصفوف الأثرياء والناجحين

كتب لتغيير العادات السلبية بعادات إيجابية... طرق التخلص من العادات السلبية
13

“إنّ الفرق بين أولئك الذين فشلوا وأولئك الذين نجحوا يَكمُن في اختلاف عاداتهم.”

Og Mandino – أوج ماندينو

فإذا كُنت من بين أولئك الذين قرروا تطوير عاداتهم اليومية، وتحسين عاداتهم السيئة، واكتساب المزيد من العادات الجيدة، والانضمام لصفوف الأثرياء والناجحين، فمن المؤكد أنّك ستسعى لاقتناء هذه المجموعة القيمة من الكُتب، والتي تدور حول موضوع العادات، حيث أنّ الأشخاص الناجحون والأثرياء نجاحهم يبدأ وينتهي بناءً على عاداتهم المُكتسبة، وذلك ما يفرقهم عن غيرهم من الأشخاص العاديين.

Mini Habits

كتاب عادات صغيرة

كل أمر يبدأ صغيرًا، ثم يكبر رويدًا رويدًا حتى يصل لأقصى مداه، كما أنّ العادة إذا تمكنت منك، قد تحدد لك شخصيتك وطبيعة حياتك، ومن هذه الفكرة تحديدًا انطلق المؤلف “Stephen Guise”_ ستيفن جايز في كتابه القيم _ Mini Habits: Smaller Habits Bigger Results – عادات صغيرة: عادات أصغر، نتائج أكبر.

فالعادات صغيرة عنه لتعريف بأنّها أي أمر يأخذ 30 ثانية أو أقل في اليوم الواحد، مثل: تناول العشاء في طبق أصغر للحفاظ على وزن صحي، وهو الأمر الذي يساعدنا على زيادة وتيرة ممارستنا لهذه العادات، لنصبح أكثر إنتاجية مع مرور الزمن باستثمار أصغر للوقت والجهد.

ليتطرق لفكرة إمكانية تحقيق تغيرات ثورية بأسلوب حياتنا، عبر تبني واعتماد عادات صغيرة جديدة بالتدريج، بل ببطء شديد جدًا، لدرجة أنّها قد تبدو سخيفة في البداية، وكيف أنّ هذه طريقة ساعدت المؤلف نفسه في تبني الكثير من العادات الجديدة في حياته، مثل: الكتابة، والقراءة، وممارسة الرياضة بانتظام.

وبالطبع لا يمكننا حصر كل الأشياء الصغيرة التي تؤدي إلى نتائج كبيرة، ولكن يمكنك أن تتعرف عليها بنفسك. لماذا نهمل مثل هذه الأشياء البسيطة طالما هي تعود علينا بالخير الكثير؟

The power of habit

كتاب قوة العادة

يُعد كتاب The power of habit – قوة العادة لمؤلفه “Charles Duhigg” – تشارلز دوهيج الصحفي بمؤسسة ذا نيويورك تايمز، من أهم الكُتب التي تناولت سيكولوجية العادات، وكيفية تغيير نمط السلوك السلبي وتحويله إلى سلوك إيجابي، وذلك بشكل علمي مبني علي أبحاث ودراسات متنوعة تساهم في تكوين فهم أعمق للعادات بمختلف أنواعها، حيث يحتوي على تجارب عن تكوين العادات وكيفية تغييرها وتعديلها.

فيقول فيه:  “ما لم تتقصّد العمل على مكافحة عادة ما لديك، أي ما لم تجد روتين جديد، فإنّ نمط هذه العادة سيهيمن تلقائيًا، مثال على ذلك: استبدال عادة التدخين بالرياضة”

الكتاب مقسم إلى 3 أجزاء رئيسية، الأول عن العادات في حياتنا الشخصية، والثاني عن العادات في أماكن العمل وفي المنظمات، أمّا الثالث والأخير عن العادات وتأثيرها في المجتمع.

The 7 Habits of Highly Effective People

كتاب العادات السبع للأشخاص الأكثر فعالية

يُعد كتاب The 7 Habits of Highly Effective People – العادات السبع للناس الأكثر فعالية لمؤلفه “Stephen Covey” – ستيفن كوفي من الكُتب الشهيرة جدًا التي تتحدث عن فكرة الاعتماد على الذات، وقد صدر لأول مرة مُنذ ما يزيد عن 25 عامًا، تحديدًا عام 1989، وحقق مبيعات ضخمة، وتُرجم لعدة لغات، وظل على قوائم الكتب الأكثر مبيعًا لفترات طويلة بكافة أنحاء العالم؛ لما يعرضه من معالجات وعادات تساعد في حل المشاكل الشخصية والمهنية.

مؤلفه أستاذ جامعي، واستشاري، وكاتب ومتحدث جماهيري، شهرته بدأت بإطلاق هذا الكتاب، والذي أتبعه بعدة كُتب معظمها يُفصّل ما في هذا الكتاب، مثل: كتاب First Things First – الأشياء الأولى أولًا، أو يضيف إليها مثل: كتاب The 8th Habit.

الفكرة المحورية التي يدور حولها المؤلف هي أنّ الفرد إذا أراد تغيير حياته، وتحقيق أهدافه وغاياته، وزيادة فعالية شخصيته، فعليه أولًا بدفع عاداته إلى أفق أوسع وأرحب، ففيه يؤكد مؤلفه على أهمية التغيير الداخلي للفرد؛ لأنّ الإنسان لن يتغير إلاّ إذا أراد هو ذلك، كما يؤكد على المفاهيم الدينية والأخلاقية للإنسان في العمل والحياة.

فيتعرض الكتاب لسبعة مبادئ، إذا طبقت كعادات فإنّها من المفترض أن تساعد الشخص على أن يكون أكثر فعالية، وينقسم إلى ثلاثة أجزاء، الأول جاء عن الاستقلالية أو ضبط النفس، والتحول من الاعتماد الخارجي إلى الاعتماد الداخلي، والثاني يتكلم عن الاعتمادية المتبادلة أو العمل مع الآخرين، أمّا الجزء الثالث فهو عن التحسن والتطور المستمر.

Habitual Blueprint

كتاب مخطط العادات

فيما يأتي كتاب Habitual Blueprint – مُخطط العادة لمؤلفه “Chris Cox” كـ دليل تفصيلي خطوة بخطوة لكيفية كسر العادات السيئة بالتخلي عنها إلى الأبد، وتشكيل العادات الجيدة بشكل دائم، فوفقًا لمؤلف الكتاب، فإنّ كل ما تحتاجه للحصول على حياة أفضل هو القيام بعمل صغير وبسيط كل يوم.

سوف تتعلم في هذا الكتاب كيف تحطم أي عادة سيئة ترغب في التخلص منها بشكل نهائي وبلا عودة، وتقسمها إلى عادات أصغر؛ لكي تتخلص منها بخطوات صغيرة وتدريجية. كما سوف تتعلم كيف تشكل أي عادة جيدة بشكل دائم من خلال القيام فقط بممارسات صغيرة يوميًا، بتخصيص 10 دقائق في اليوم لتطبيقها.

Making Habits, Breaking Habits

كتاب صنع عادات، كسر عادات

وهُنا يؤكد عالم علم النّفس “Jeremy Dean” – جيرمي دين مؤلف كتاب Making Habits, Breaking Habits – صنع العادات وكسر العادات، على أنّ النظرية التي تقول بأنّ تكوين العادة يأخذ 21 يومًا إذا داومت عليها هي مجرد خرافة ليس إلاّ.

فنجد جيرمي دين يقول في صفحات كتابه هذا: “إنّ إحصائية الـ 21 يومًا لتشكيل عادة جديدة لا ينطبق إلاّ على بعض الأمور، فبعض الأشياء تحتاج وقتًا أطول، لكن الخبر الجيد هو أنّ معظم تلك العادات تتشكل في وقت مبكر مع الممارسة، لذا واظب عليها”.

فالعادات تتكون وتتغير بعزم صاحبها، وتختلف من عادة لعادة أخرى، فلو ربطنا تغيرها في زمن معين أصابنا اليأس والإحباط إذا ما انتهت تلك الأيام، ولم نصل لصناعة العادة التي نطمح لها. لكن إذا استطعنا تصوّر نجاحنا المستقبليّ، فسيشجّعنا ذلك على تحقيقه.

The top 10 Habits of Millionaires

كتاب عادات المليونيرات العشرة

ما الذي يتطلبه الأمر لتصبح مليونيرًا – العمل الجاد والعزم وقليل من الحظ؟ كل تلك الأمور عوامل مُساعدة، وأنّ هناك مجموعة من العادات التي يمكن تعلّمها، وإتقانها من قبل أي شخص يريد تحسين وضعه المالي، وذلك وفقًا لما يراه “Keith Cameron Smith” – كيت كاميرون سميث المدرب المتخصص في الشؤون الاقتصادية، ومؤلف كتاب The top 10 Habits of Millionaires – العادات العشرة الأبرز للمليونيرات.

فعمل المؤلف كمُتحدث جماهيري في الشأن الاقتصادي، أتاح له الاحتكاك بالعديد من الأشخاص الذين وصلوا لأعلى درجات الثراء المادي، بالرغم من أصولهم البسيطة والمُعدمة في أحيان كثيرة، فلاحظ امتلاكهم لمجموعة من العادات المشتركة التي تميزهم عن الموظفين.

وهذه العادات تميل إلى أن تكون عالمية، وهي عشرة مبادئ أساسية تعمل على تحريك عقلية المليونير، كاهتمامهم بالأفكار الجيدة، وليس جمع المال والممتلكات، والمحافظة على نمط التفكير والتخطيط على المدى الطويل، والاستعداد للتغيير، واقتحام عوالم جديدة ومجهولة.

فيوضح المؤلف في هذا الكتاب أنّ المليونير هو أولًا وقبل كل شيء حالة ذهنية، ويرى البعض أنّ الكتاب جاء – عن غير قصد – على غرار كتاب Rich Dad Poor Dad، لكن مع إضافة اللمسة الشخصية لصاحبه، ليكون بمثابة تذكير سريع بضرورة السعي لاكتساب العادات الجيدة.

Rich Habits

عادات الثراء: عادات النجاح اليومية للأفراد الأثرياء

يدعو الكاتب والباحث والمحلل المالي “Thomas C. Corley” – توماس كورلي في كتابه القيم Rich Habits: The Daily Success Habits of Wealthy Individuals  – عادات الثراء: عادات النجاح اليومية للأفراد الأثرياء، إلى الانخراط ببناء عادات الثراء وصولًا إلى تحقيق الثروة، مؤكدًا على أنّ العادات اليومية قد تكون سببًا في مدى نجاحك أو فشلك في الحياة.

فبعد استعراض لحياة بعض من الأثرياء حول العالم، لخص كورلي عناصر نجاحهم إلى عدة عوامل، بالإضافة إلى ذلك فقد ذكر عوامل أخرى تؤدى إلى فشل الأشخاص في حياتهم.

حيث قضى كورلي خمس سنوات في دراسة حياة كل من الأغنياء في العالم، والفقراء، واﻷشخاص العاديين، والبحث في العادات اليومية للأغنياء، وله في هذا المنوال العديد من الكتب التي تناولت هذا الموضوع.

أبرزها كتاب Change Your Habits, Change Your Life – غير عاداتك، تغير حياتك، والذي يقوله فيه: أنّه عندما تسعى لتحقيق أحلام وأهداف الآخرين، كأحلام الوالدين مثلًا، فإنّك ستصبح غير سعيد بالعمل الذي تقوم به، فأدائك سوف يعكس ذلك، سوف تكون مقتصدًا في معيشتك، وستعاني ماديًا، ببساطة لن يكون لديك الدافع الضروري لتحقيق النجاح.

بالإضافة لكتابه الآخير Rich Habits Poor Habits، والذي نجح فيه بتمييز ما يسميه عادات الثراء وعادات الفقر.

Making Good Habits, Breaking Bad Habits

كتاب صناعة العادات الجيدة، كسر العادات السيئة

فيما يتناول كتاب Making Good Habits، Breaking Bad Habits – صناعة العادات الجيدة، كسر العادات السيئة، لمؤلفته Joyce” Meyer”، مجموعة من السلوكيات الجديدة، والتي من شأنها أن تنشط حياتك.

والآن إذا كان لديك أي اقتراحات لكُتب تناولت نفس الموضوع، فرجاءً شاركنا بها في التعليقات، حتى تعُم الفائدة على الجميع…

13

شاركنا رأيك حول "حسّن وطور عاداتك وانضم لصفوف الأثرياء والناجحين"

أضف تعليقًا