8 ساعات عمل… الشرارة الأولى لعيد العمال!

عيد العمال - اليوم العالمي للعمل Labor Day
0

يصادف الأول من شهر مايو من كل عام الاحتفال بـ اليوم العالمي للعمل، كـ يوم للاحتفاء بالطبقة العاملة، تقديرًا لقيمة العنصر البشري في مسيرة النمو الاقتصادي والاجتماعي، حيث يتم فيه تكريم الحركة العمالية، والمساهمات التي قدمها العمال، وأدت القوة والازدهار والرفاهية الاقتصادية في البلاد.

وتخليدًا لذكرى من سقط من العمال، والقيادات العمالية، طوال مسيرة النضال العمالي لتحديد ساعات العمل بثماني ساعات يوميًا، وتحسين ظروف العمل.

فـ تعال معي عزيزي القارئ حتى تتعرف على الجذور التاريخية لـ عيد العمال، أو ما يُعرف بـ اليوم العالمي للعمل Labor Day

وبدءًا من أواخر القرن التاسع عشر، ومع نمو النقابات العمالية وحركات العمل، اقترح النقابيون تخصيص يوم للاحتفال بالعمل، فـ تم الترويج لـ يوم العمل Labor Day من قبل اتحاد العمل المركزي، وجمعية فرسان العمل، الذي نظمه لأول مرة في مدينة نيويورك. في عام 1887، كانت ولاية أوريغون أول ولاية في الولايات المتحدة جعلته يوم عطلة رسمية.

بحلول الوقت الذي أصبح عطلة رسمية الاتحادية في عام 1894، احتفلت ثلاثين ولاية في الولايات المتحدة رسميًا بيوم العمال.

عيد العمال - اليوم العالمي للعمل

ساحة الهايماركت… من هُنا كانت البداية

وكانت أستراليا أول دولة في العالم تبتدع الاحتفال بعيد العمال، وكان ذلك في منتصف القرن الـ19 قبل أن تنتقل بعدها بنحو ثلاثين عامًا إلى الولايات المتحدة، عندما طالب عمال ولاية شيكاغو بتخفيض ساعات  العمل اليومي إلى ثماني ساعات.

وقد ظهرت فكرة عيد العمال في أمريكا، عن طريق زعيم العمال الأمريكيين Peter McGuire بيتر ماكجواير، ولكنّها لم تُعجب الرأسمالية الأمريكية، والتي رفضتها؛ بسبب اعتمادها على تقليص عدد ساعات العمل، فأعلن اتحاد العمال الأمريكيين تاريخ الأول من مايو عام 1886م، يومًا للإضراب عن العمل.

حيث بدأت الشرارة الأولى لقصة اليوم العالمي للعمل من مدينة شيكاغو الأمريكية، تحديدًا في ساحة الهايماركت، والذي شهد أكبر عدد من الإضرابات العمالية في يوم واحد في تاريخ أمريكا، بعدما وصل عددها نحو خمسة آلاف إضراب، شارك فيه حوالي 400 ألف فرد من عموم العمال.

وذلك اعتراضًا على توحش الرأسمالية واستغلال أصحاب الأعمال للعمال، وللمطالبة بحقوقهم المُستحقة تحت شعار: “ثماني ساعات عمل، ثماني ساعات نوم، ثماني ساعات فراغ للراحة والاستمتاع”، فقد كانوا يعملون من 14 إلى 16 ساعة كل يوم، وينالون أجورًا زهيدة جدًا.

النضال من أجل ثماني ساعات عمل
شعار إضراب الهايماركت

وعليه فقد تم عقد اجتماع عمالي فى الرابع من مايو مع السلطات، وبحضور عمدة شيكاغو الذي غادر بعد مضي بضع دقائق، فقامت الشرطة على الفور بمداهمة الاجتماع، ومواجهة العمال بإطلاق الرصاص، بهدف فض الاجتماع، ووسط حالة الفوضى والهرج والمرج قام أحد الأشخاص بإلقاء قنبلة راح ضحيتها 11 شخصًا بينهم 7 من رجال الشرطة.

ساحة الهايماركت.. من هُنا كانت بداية عيد العمال

وعلى أثرها صدر الحكم بإعدام سبعة من زعماء العمال، خُفف الحكم على اثنين منهم بالسجن المؤبد، فيما انتحر ثالث في السجن، ونفذ الحكم بحق عمال أربعة في 11 نوفمبر 1887، بالرغم من أنّ النيابة أقرت بأنّ القنبلة لم يلقيها أي منهم.

صور المجموعة التي ادينت في قضية هايماركت
المجموعة التي أدينت في قضية هايماركت

قبل أن يتم الكشف بعد ذلك بـ أحدى عشر عامًا، أنّ الأمر مُدبر من قبل الشرطة، بعدما اعترف مدير الشرطة بأنّهم هم من قاموا بإلقاء تلك القنبلة، وأنّه من قام بتلفيق التهمة للعمال الذين تم إعدامهم، ليتم اعتبار ذكرى هايماركت أبرز محطات نضال العمال للمطالبة بحقوقهم، وصاحبة النصيب الأكبر فى اختيار مطلع مايو ذكرى للاحتفال بيوم عيد العمال “Labor Day”.

إضراب بولمان… النضال مازل مُستمر

وبعدها بسنوات وضمن عدد من الإجراءات التي تم اتخاذها وتصب كلها في صالح العمال، تم الاحتفال بالأول من مايو عام 1886 كدليل على الإنجازات الاجتماعية والاقتصادية للحركة العمالية، بعدما قام الرئيس الأمريكي كليفلاند بعمل مصالحة مع حزب العمل.

وذلك أعقاب وفاة عدد من العمال على أيدي الشرطة الأميركية، أثناء إضراب بولمان، الذي حدث من جانب عمال السكك الحديدية، خوفًا من المزيد من الصراعات، و خشية أن يحدث ما حدث بواقعة هايماركت لتقارب الموعد لها.

وبعد هذه المصالحة بستة أيام تم تحديد يوم 1 مايو على أنّه عيد العمال، وجعله يوم عطلة وطنية من خلال تمريره إلى الكونجرس والموافقة عليه بالإجماع فقط.

ثم انتقلت بعد ذلك فكرة الاحتفال بيوم العمل إلى كثير من دول العالم؛ ليتم اعتبار الأول من مايو على أنّه اليوم العالمي للعمل في معظم دول العالم، واعتباره يوم عطلة رسمية، ولاعتراف به رسميًا من أغلب دول العالم، مع الالتزام بتقليل عدد ساعات العمل، وحصرها بثماني ساعات فقط.

في عام 1887 أصبحت ولاية أوريغون أول ولاية في الولايات المتحدة تجعل يوم عيد العمال عطلة رسمية رسمية. بحلول الوقت الذي أصبح عطلة رسمية الاتحادية في عام 1894، احتفلت ثلاثين ولاية في الولايات المتحدة رسميًا بيوم العمال، وهكذا بحلول عام 1887 في أمريكا الشمالية، كان عيد العمال عطلة رسمية.

توقيتات مُختلفة.. 

ورغم أنّ بعض الدول تحتفل بعيد العمال في شهر سبتمبر، إلاّ أنّ غالبية دول العالم عممت الأول من مايو كيوم الاحتفال الرسمي بعيد العمال، فـ يوم العمال في الولايات المتحدة هو عطلة رسمية يحتفل بها في أول يوم اثنين من شهر سبتمبر، ويعتبر نهاية غير رسمية من الصيف.

كما يحتفل بيوم العمل في كندا في أول يوم اثنين من شهر سبتمبر. يذكر أنّ أكثر من 80 دولة احتفلت باليوم العالمى للعمل فى الأول من مايو، فيما اختارت عدة دول تواريخها الخاصة للاحتفال بيوم عيد العمال.

وتختلف مظاهر الاحتفال من دولة لأخرى حيث تقام فى أمريكا مسيرات للعمال فى الشوارع، ويتم إلقاء خُطب فى هذا اليوم فى الساحات العامة، وتتنوع مظاهر الاحتفال بين أنشطة رياضية وفنية مختلفة، واعتصامات ومظاهرات احتجاجية تتخذ في بعض الأحيان طابع العنف…

0

شاركنا رأيك حول "8 ساعات عمل… الشرارة الأولى لعيد العمال!"