خطوات تحوّل مواقع التواصل الاجتماعي إلى منصّات تسويقية بامتياز!

التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي
3

منذ بدايتها كانت مواقع التواصل الاجتماعي وسيلةً لقضاء الوقت بين العديد من المنشورات والصور، وكتابة القصص المتنوعة، أو التغريدات التي تعبّر فقط عن آراء أصحابها. لكن خلال الأعوام القليلة الماضية أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي أحد أهم العناصر التي تستخدم في عمليات التسويق الرقمي على الإنترنت.

فإذا كنت مبتدئ في مجال «التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي – Social Media Marketing»، فهناك عدة استراتيجيات وقوانين لابد أن تتبعها حتى تقوم بعملك بشكل صحيح. هذه الاستراتيجيات تتمثل في عدة خطوات بسيطة كالآتي…

1. الاستماع للجمهور

الاستماع للجمهور

عند استلام مهام عملك كمسؤول للسوشيال ميديا (الإعلام الاجتماعي) في شركة أو حتى مبادرة تطوعية ما، فإنّ أكثر ما يجذب الجمهور إليك هو الاستماع لهم، ويمكنك معرفة ما يدور في خاطرهم من خلال طرح العديد من الأسئلة حول ما يريدون معرفته من خلال هذه الصفحة أو الشركة أو المبادرة، وعادةً ما تكون الأسئلة تتخذ طابعًا مشوقًا.

2. التركيز على المحتوى

محتوى تسويقي

أنت في عالم الإنترنت تتواجد من خلال كلمات وصور. لذا، فإنّ التركيز على نوعية المحتوى الذي تقدمه يعتبر من أهم عوامل نجاح تسويق الفكرة بين الجمهور، حيث تستطيع من خلاله بناء علامة أو اسم ما لا ينساه جمهورك.

لذا، يجب أن تراعى المعايير التي يجب أن تتوفر في المحتوى على مواقع التواصل الاجتماعي مثل: الجودة، وعدد المنشورات اليومية، وقصر أو طول المحتوى في المنشور الواحد، ونوعية الجمهور المستهدف وفقًا للأداة التي تعمل من خلالها.

على سبيل المثال الجمهور الذي تستهدفه على تويتر ليس هو نفسه الجمهور المستهدف على فيسبوك، أو انستغرام، أو يوتيوب، فجمهور تويتر تكفيه جملة من 6 – 10 كلمات بالإضافة للعديد من الوسوم (الهاشتاج #) المناسبة للمحتوى.

أمّا جمهور فيسبوك فهو جمهور متنوع وكبير ومن كافة الفئات، وفي نفس الوقت يمل كثيرًا من المنشورات الكبيرة أو الطويلة، فهنا يجب مراعاة الآتي على محتوى فيسبوك:

  • معرفة أي اللغات التي تناسب جمهورك المستهدف، والتي ستكتب بها المحتوى (فصحى، عامية).
  • معرفة فئة الجمهور المستهدف: اهتماماته، أماكن وجوده، وهل سيناسبه ما تقدمه أم لا.
  • أن يحتوي المنشور الواحد على عدد كلمات لا يزيد عن 300 كلمة، مكتوبة من دون أخطاء إملائية، وبدون وجوه تعبيرية (Emoji) تقريبًا.
  • نوع وعدد المنشورات اليومية يختلف حسب الفترة الزمنية التي تعمل بها، فإذا كانت المبادرة أو الشركة مبتدئة، يجب أن تجتذب الجمهور دون أن تحرق كافة المعلومات عن الشركة (المحتوى التشويقي).
  • عدد المنشورات في بداية الأمر سيكون قليل بمعدل منشور واحد، أو اثنين يوميًا. أمّا إذا انخرطت في العمل، فإنّ عدد المنشورات سيكون 4 منشورات متنوعة حسب خطة العمل الموضوعة.
  • اعتماد هاشتاج رسمي للمبادرة أو الشركة، والتقليل من استخدام الهاشتاجات الأخرى.
  • طرح سؤال للجمهور في نهاية المنشور يتناسب مع نوعيته.
  • لا يوجد محتوى دون جيد دون تصميم ذكي. لذا، فإنّ أحد أهم العناصر هو التصميم البسيط والجذاب والذكي للمنشور. فيجب اختيار تصاميم بسيطة تلفت انتباه الجمهور بذكاء دون تكرار أو تقليد لتصاميم أخرى.

3. التحلي بالصبر

الصبر

نعم. ففي بداية الأمر لن يعثر عليك الجمهور دون معاناة في كتابة وتصميم ونشر الحتوى الخاص بك، خصوصًا إذا كنت تعمل دون تمويل أيّ من الصفحة أو منشور محدد.

4. مضاعفة طرق الوصول إليك

إذا كنت تنشر محتوى جذاب وجيد على صفحة فيسبوك على سبيل المثال، وتستهدف جمهورك هناك، فإنّ من الضروري أن تنشر فكرتك من خلال جميع مواقع التواصل الاجتماعي مثل: تويتر، لينكدإن، انستغرام، يوتيوب، سناب شات، أو في بعض الأحيان بناء مدونة خاصة بالفكرة لضمان وصول أكبر عدد من الناس، وفي مختلف المجتمعات إليك.

4. استخدام المؤثرين أو أصحاب النفوذ – influencers

اصحاب النفوذ

أحد أهم عناصر جذب الجمهور إليك هو التواصل مع الأشخاص أصحاب النفوذ على مواقع التواصل ممن تثق فيهم، وتتناسب أفكارهم مع أفكار الفكرة التي تعمل عليها، أو على الأقل سيتقبلون فكرة نشرها لديهم.

تواصلك مع المؤثرين أو الأشخاص الـ influencers على مواقع التواصل؛ سيعمل على بناء قواعد جيدة معهم، ودفعهم للاهتمام بما لديك من أفكار أو أنشطة أو منتجات.

5. التركيز على القيمة للمحتوى

قيمة محتوى

إذا كنت تنفق كل وقتك على الشبكات الاجتماعية لنشر فكرة ما، يجب أن يكون المحتوى المقدم ذا قيمة متجددة. بمعنى أن تقوم بتطوير المحتوى المقدم من فترة لأخرى، وتنويع موضوعاته، والقيام بعمل حملات تفاعلية تستهدف الجمهور مثل: مسابقات، أو أسئلة. 

6. التواصل مع جمهورك

التواصل مع الجمهور

إذا كنت تعمل في مجال الإعلام الاجتماعي بهوية معروفة لدى مجموعة كبيرة من الناس بعيدًا عن الصفحات أو الحسابات الرسمية للشركة أو الفكرة، فإنّ أحد أهم العوامل التي تساعدك على جذب جمهورك هو تواصلك معهم بهويتك كشخص عادي، وشكرهم على تواصلهم ونشرهم لموضوعاتك وخلاف ذلك من أنواع التواصل.

7. سهولة الوصول إليك

الوصول إليك

من أبرز العوامل أيضًا لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي كمنصّات تسويقية هي سهولة وصول جمهورك إليك. بمعنى لا تقم بنشر المحتوى الخاص بك ثم تختفي مدة من الزمن. كن دائمًا متاحًا لجمهورك، وهذا يعني أنّك بحاجة إلى نشر المحتوى، والمشاركة في المحادثات باستمرار من خلال الرسائل أو التعليقات.

8. تبادل المحتوى

تبادل

بشكل عام لا يمكن أن تتوقع معاملةً طيبة من قبل الآخرين مثل مشاركة محتواك أو فكرتك، والتحدث عنها إذا كنت لا تفعل الشيء نفسه بالنسبة لهم. لذا، فإنّ أحد أهم العوامل التي تنجح من خلالها بتسويق فكرتك هو تبادل المحتوى، أو الأفكار الأخرى ذات القيمة والفائدة على جمهورك.

أخيرًا. التسويق من خلال مواقع التواصل الاجتماعي يعتبر جزءًا صغيرًا من عملية كاملة للتسويق من خلال العديد من الأشكال والأنماط الإلكترونية، لكنها في نفس الوقت تعتبر ثقافة لابد من معرفتها وتعليمها للأجيال القادمة، فإذا كنت مهتمًا بتعلّمها يمكنك الدخول على منصة كورسيرا للمشاركة في أحد الكورسات الأونلاين عن التسويق من خلال مواقع التواصل الاجتماعي من خلال هذا الرابط: Social Media Marketing.

3

شاركنا رأيك حول "خطوات تحوّل مواقع التواصل الاجتماعي إلى منصّات تسويقية بامتياز!"