ما هو أول شيء ستبحث عنه في جوجل بعد غيبوبة استمرت 33 عامًا ؟!

ما هو أول شيء ستبحث عنه في جوجل بعد غيبوبة استمرت 33 عامًا ؟!
2

منذ أيام طرحنا سؤال على صفحتنا على فيسبوك، سؤال تخيلي قليلًا وهو أنّك لو دخلت في غيبوبة واستعدت وعيك في 2050 ما هو أول شيء ستبحث عنه في جوجل؟ وجاءت الإجابات بنفس القدر من الخيال، بعضها مضحك، وبعضها محزن، وبعضها واقعي جدًا، فما الذي سيبحث عنه قراؤنا بعد استعادة وعيهم، إليكم أبرز الأمور التي تثير فضولهم …

باب الحارة!

يبدو أنّ انتهاء مسلسل باب الحارة بات من المستحيلات الثلاثة. لذا، اختار صديقنا محمد البحث عن مسلسل باب الحارة!

الأديان والعلم

معضلة فكرية يبدو أنّها لن تنتهي يومًا، سباق لا يتوقف بين العلم والدين، حقيقة تعد من الأمور التي تستحق البحث عنها بالفعل بعد استعادة الوعي، ومعرفة ما توصل إليه العلم أيضًا، ومعرفة نتيجة ما يحدث الآن من تجارب لزراعة الرأس، من محاولات لاكتشاف كواكب أخرى تصلح للحياة، أو التعرف على جيران لنا في هذا الكون الفسيح، برأيي كلها أمور تستحق بجدارة أن نبحث عنها باهتمام.

كيف ندخل في غيبوبة مرة أخرى!

يبدو أنّ قضاء 33 عامًا في الغيبوبة ليست كافية لصديقنا خالد! هل ستبحث أنت أيضًا عن طريقة للدخول ف الغيبوبة مجددًا؟

الخلافات في الشرق الأوسط

السؤال الذي ربما يكون تبادر إلى أذهاننا جميعًا، بعد 33 عامًا هل ستختفي هذه الخلافات بالفعل؟ أم أنّنا سنظل في هذه الدائرة اللعينة؟ سنظل نتقاتل لاختلافنا؟ سنظل شعب يرفض التعددية؟ يرفض التنوع؟ يرفض الحياة ذاتها!

المحقق كونان وعالم الأنمي! 

لعشاق الأنمي هذا سؤال منطقي جدًا، عالم الأنمى عالم شيّق ومثير بسهولة تدمن عليه، لكن بالنسبة لصديقنا محمد يبدو أنّ فضوله يدور حول الحلقة الأخيرة من المحقق كونان! نفس الفضول الذي يدفعك لمشاهدة الحلقة الأخيرة من مسلسل باب الحارة.

حال العرب سياسيًا واقتصاديًا

بلا شك نحن جميعًا نمتلك الفضول لمعرفة ما الذي سيحدث غدًا في عالمنا العربي، فما بالك بعد مرور 33 عامًا، حتمًا ستحدث الكثير من التغييرات وربما كانت تغييرات جذرية، ربما تحولنا إلى منتج وتوقفنا عن لعب دور المستهلك الذي لا نتقن غيره، ربما تغيرنا اجتماعيًا وثقافيًا، بالنسبة لي هذا أول ما سأبحث عنه أنا أيضًا، سيقتلني الفضول لمعرفة الجواب، وأتمنى أن يكون واقع جديد حقًا.

سعر صرف الدولار

هذا في حالة بقي الحال كما هو عليه! سنظل عربيًا نبحث ونهتم بسعر الدولار الذي صار يرافقنا حتى في أحلامنا!

السؤال الأبدي !

كنت أعتقد أنّ السؤال سيختفي خلال السنوات القادمة، لكن يبدو أنّه سيستمر معنا للأبد ولن ننتهي منه!

وأنت ماذا عنك؟ ما هو أول شيء ستبحث عنه بمجرد أن تستعيد وعيك؟ شاركنا بالأسئلة والأمور التي تثير فضولك إلى هذا الحد.

2