مرحى لعشاق شوكولاتة نوتيلا، Nutella Cafe الرسمي قد تم افتتاحه!

مقهى نوتيلا الرسمي بشيكاغو
1

بمجرد أن تصبح الشركات في وضع تنافسي قوي، فإنّها تلجأ لاتباع استراتيجيات النمو التوسعية، التي تُمكنها من زيادة المبيعات والأرباح أو زيادة حصتها السوقية، أو توظيف فوائضها المالية في زيادة حجم الشركة.

وهذا ما يُفسر ما فعلته مؤخرًا شركة Ferrero – فيريرو الإيطالية للشوكولاتة ومنتجات الحلويات الأخرى، والتي أسسها الحلواني بيترو فيريرو في عام 1946 ومقرها في بينو تورينيزي في إيطاليا.

عندما أقامت – في خطوة ذكية وجريئة – أول مقهى رسمي للشركة تملكه وتشغله خصيصًا لعُشاق النوتيلا، حيث افتتح مطلع شهر مايو الماضي Nutella Cafe في شارع ميشيغان بمدينة شيكاغو الأمريكية، لتكون منصة لبيع كافة أنواع حلوى الشكولاته بالبندق الشهير؛ بغية إرضاء عشاق شوكولاتة نوتيلا، والاستمتاع بالطرق الفريدة لتحضير حلوى لم يجربوها من قبل. والآن بات لديك سبب آخر لزيارة شيكاغو.

وجاء ذلك كون شركة فيريرو هي صاحبة العلامة التجارية لـ Nutella – نوتيلا، فـ يُذكر أنّه تم ابتكارها في الأربعينات من القرن الماضي، على يد بيترو فيريرو صانع الفطائر ومؤسس شركة فيريرو.

شعار Nutella Cafe

هُناك ضجيج حقيقي حول أول مقهى رسمي لنوتيلا. الطوابير الطويلة تصطف أمام بوابة المقهى بالساعات الطويلة، الأخبار تجتاح العالم، حتى أنّ صحيفة التايمز الهندية نشرت تقرير مُصور عنه.

فالمقهى الجديد ذو المستويين، الذي يُقدم رذاذ البندق الحلو المنتشر على كل شيء يصنعه، بدءًا من الفطائر وإلى السلطة، بات يواجه حشدًا كبيرًا من الزوار ليلًا أو نهارًا، مع تكدس رهيب في طوابير الانتظار بشارع ميشيغان، الذي تصل مدة الانتظار فيه لساعة فقط من أجل الحصول على فرصة دخول المقهى، والطلب من الداخل.

وقالت الشركة فى بيان لها حول الأمر: “إنّنا نعرف أنّ نوتيلا علامة تجارية مشهورة، غير أنّ الاستجابة لمقهى نوتيلا تجاوزت كافة توقعاتنا”.

ومن مِنا لا يعشق الـ Nutella – نوتيلا؟! ذلك المعجون الساحر اللذيد من الشكولاتة السائلة المُعدة والقابلة للدهن، والمُكون في تناغُم تام من مسحوق الكاكاو مع البُندق المطحون، كدلالة على صدق اسمها، حيث تتألف كلمة Nutella من شقّين، الأول Nut والتي تعني البندق بالإنجليزية، والثاني ella وهي لاحقة لاتينيّة بمعنى لذيذ.

وفي هذا التقرير نجد أنّ ما يهُمنا في الأمر – كما تعودنا دائمًا معًا – النظر له كـ Case study في فنون التسويق وإدارة الأعمال، وتقييم التجربة التجارية وتحليلها، وخاصةً في ضوء المُراجعات المنشورة على الإنترنت من قبل العملاء، والذين يقصون تجربتهم، ويجيبون على تساؤل لماذا تحملوا الانتظار لوقت طويل.

في البداية، إذا أردنا أن ننظر للأمر من منظور استراتيجيات الأعمال، سنجد أنّ شركة فيريرو قد لجأت عند الإقدام على تلك الخطوة لاتباع استراتيجية التنويع المترابط Related Diversification Strategy، وهي نوع من استراتيجيات النمو التوسعية يندرج تحت مُسمى استراتيجية التنويع أو Diversification Strategy.

والتي تعني أن تقوم الشركة بالتوسع من خلال تقديم عدد من المنتجات/ الخدمات الجديدة، أو إضافة بعض الأسواق الجديدة إلى الأسواق الحالية للشركة، أو إضافة بعض عمليات الإنتاج الجديدة إلى عملياتها الحالية.

كـ إضافة منتجات جديدة تتعلق تقنيًا بالمنتجات الحالية، وتجذب عملاء جدد، ويُطلق عليها استراتيجية التنويع المترابط Related Diversification Strategy.

فعندما يكون مجال الأعمال الجديد الذي تدخله الشركة عبر تقديم سلعة/خدمة جديدة لفئة مُستهدفة جديدة، مُرتبط من الناحية التقنية والاستراتيجية بمجال الأعمال الحالية للشركة، فإنّ هذا التنوع يطلق عليه اسم التنوع المُترابط.

مقهى نوتيلا الرسمي الأول

وهذا ما فعلته شركة فيريرو، فهي شركة تنشط في مجال صناعة الحلويات، ومؤخرًا بدأت في بافتتاحها مقهى للنوتيلا، منتج جديد لكن في نفس المجال التغذية، ومُرتبط من الناحية التقنية بمجال عملها الأصلي.

أمّا كون مقهى نوتيلا يُقدم خدمة البيع لزواره، فهُنا وجب علينا النظر لتلك الخدمة من خلال عناصر المزيج التسويقي Service Marketing Mix، الثلاثة عناصر الإضافية للخدمات، وسوف نلقي الضوء عليها من خلال حالة مقهى نوتيلا.

وهُنا وجب التذكير بأنّ المزيج التسويقي للخدمات يتألف من سبعة عناصر 7Ps، فهو يضم إلى جانب عناصر المزيج التسويقي Marketing Mix للمنتج 4Ps (المنتج، التسعير، الترويج، التوزيع) التقليدية المعروفة ثلاثة عناصر رئيسية أخرى، ألا وهي العملية، والأفراد العاملين، وأخيرًا البيئة المادية للخدمة.

1- العملية – Process:-

أول مقهى رسمي لعشاق النوتيلا

نبدأ بالعملية وهي الإجراءات الفعليّة التي تشمل تدفّق النشاطات المُساهمة في تقديم الخدمات والسلع، وتنفيذ الخطوات الفعليّة لتسليمها إلى العملاء، وطريقة تقديم الخدمة للعميل، كـ عملية إعداد وتجهيز وتقديم الطعام.

حيث سيقدم المقهى خيارات لتناول وجبات الإفطار والغداء والعشاء، وسيصمم بطريقة تتفق مع أذواق عشاق نوتيلا، وكلها مطهوة بمهارة وسخاء بخلطة رائعة من الشيكولاته والبندق، وتشمل الخيارات الأكثر حلاوة كل شيء من الوجبات التقليدية.

وتقديم قائمة طعام في مقهى نوتيلا طوال اليوم، وتشمل تشكيلة واسعة من الخيارات الحلوة والمالحة، الصغيرة والكبيرة، كل منها مستوحى من نوتيلا أو أصوله؛ بحيث تبهرنا كل يوم بابتداع طبق جديد من أطباقه المليئة بالنوتيلا، والمفعمة بالكريمة، والمزينة بقطع شوكولاتة كيندر، بما يكفي للحصول على السعادة المطلقة.

قائمة طعام Nutella Cafe
جزء من قائمة الطعام لدى Nutella Cafe

فتشمل قائمة الطعام أنواع طازجة من الكريب، والكرواسان، والكعك، والخبز مع الفراولة الطازجة والموز، والجيلاتو، والباكيت المشوي الدافئ مع النوتيلا والبندق المحمص الطازج، والفطائر، والخبز المحمص الفرنسي، وجرانولا التوت مع الزبادي ونوتيلا، بالإضافة إلى الأطباق الإيطالية مثل جيلاتو أفوجاتو، وغيرها من الأطباق.

لست من محبي نوتيلا؟ حسنًا، يقدم المقهى أيضًا مجموعة مختارة من الكريب اللذيذ، وبانيني لحم الخنزير القادم من بيدمونت، وهي نفس المنطقة الإيطالية حيث بدأت نوتيلا، والسلطة والحساء التي يجب أن تلبي أي شخص لا يريد أن تنغمس أسنانهم بالحلو، وهناك أيضًا ركن القهوة.

  • لمُشاهدة قائمة الطعام كاملة من هُنا.

مختارات من أطباق مقهى نوتيلا مختارات من أطباق مقهى نوتيلا مختارات من أطباق مقهى نوتيلا

أطباق مقهى نوتيلا الشهية

وعلى الرغم من ذلك، فـ عشاق النوتيلا قد لا يرغبون في قراءة المُراجعات والتعليقات للزوار، فقد كانت معظم المراجعات حول الطعام سلبية؛ لأنّ العديد من الزوار لم يعجبوا بالتجربة. بعدما تركت بعض الشعور بأنّهم خدعوا من جانب نوتيلا.

ومن الجدير بالذكر أنّ كل من يدير حسابات وسائل التواصل الاجتماعي لـ مقهى نوتيلا قد استجاب بالرد على كل تعليق سلبي تقريبًا.

غير أنّ هناك زائرة تُدعى Jennifer Aguilar-Rodríguez كتبت مراجعة إيجابية عن تجربتها: “بعد انتظار ساعة ونصف استطعت العبور للداخل، وطلبت الكاجو المشوي والكرواسان والموز ونوتيلا الكريب، وفوندو مع الفاكهة. كان كل شيء ساخن ولذيذ! سأعود بالتأكيد مرة أخرى عندما يقل وقت الانتظار”.

Went yesterday afternoon with my two younger siblings and there was a long line. Waited about 1.5 hours to get inside,…

تم نشره بواسطة ‏‎Jennifer Aguilar-Rodríguez‎‏ في 4 يونيو، 2017

فيما ذكر تقرير لـ DnaInfo عن الطوابير الطويلة، جاء بهدف التحقق من بعض الانطباعات المبكرة للزوار، أنّ المقهى يستقبل يوميًا حوالي 900 زائر، وتسائل هل يستحق الأمر كل هذا العناء؟

2- الأفراد – People:-

الأفراد العاملين لدى nutella cafe

السر الكامن وراء نجاح الخدمة هو الإقرار علنًا بأنّ العاملين من ذوي الاتصال الشخصي المباشر بالعملاء، والأشخاص الذين يقدمون الخدمة. إنّ الناس الذين يؤدون دورًا إنتاجيًا أو تشغيليًا في مؤسسات الخدمة مثل الطهاة في المطعم، يشكلون جزءًا مهم من الخدمة، بل هم يساهمون أيضًا في إنتاج الخدمة، مثلهم تمامًا مثل مندوبي البيع.

الطهاة لدى مقهى نوتيلا

وعن قائمة الطعام والطهاة العاملين يقول Noah Szporn – نواه سبورن، رئيس قسم التسويق في نوتيلا في أمريكا الشمالية:-    “أردنا أن نتحدى الطهاة بفكرة تحمل جوهر نوتيلا طوال اليوم، سواءً كان ذلك في معجنات الإفطار أو سلطة”.

ولكن مع مثل هذا الاندفاع الافتتاحي الكبير من جانب عشاق النوتيلا، يبدو أنّ الموظفين يحتاجون إلى المزيد من الخبرة، حيث كانت معظم شكاوى الخدمة مرتبطة بالطوابير الطويلة، مع الانتظار لمدة ساعة تقريبًا. يبدو أنّ ارتفاع درجات الحرارة في الصيف هي أسوأ أعداء مقهى نوتيلا.

  • لقراءة المزيد من تعليقات ومراجعات الزوار لمقهى نوتيلا، عليك بهذا الرابط.

ولكن هناك شيء إيجابي، وهو وجود موظفين لتسليم الوجبات الخفيفة لأولئك الذين ينتظرون في الخارج، وبعض الزوار لا يرون هذه النقطة الإيجابية.

العاملين بمقهى نوتيلا

3- البيئة المادية – Physical Environment:-

وكأنك تسير بداخل جاره نوتيلا

كما تلعب البيئة المادية دور هام في عملية التبادل في السوق، فنستطيع القول أنّه الغلاف الذي يحيط بالخدمة، من العناصر المادية الفيزيائية المساعدة في تقديمها، والذي قد يشمل البيئة التي تؤدى فيها الخدمة و/أو المكان الذي يتفاعل فيه العميل مع الشركة المقدمة لهذه الخدمة.

ويقول نواه سبورن:- “هناك ثقافة طعام لا تصدق في شيكاغو، ونوتيلا تبحث عن فكرة مشاركة الطعام الجيد مع الأصدقاء والعائلة. لدى نوتيلا تراث أوروبي، وجزء من ذلك يتضمن فكرة تناول المعجنات وزيارة المقاهي، وقضاء بعض الوقت للجلوس مع الآخرين والاسترخاء”.

ثم تابع قائلًا:- “اعتقدنا أنّ شيكاغو ستكون المكان المثالي للقيام بذلك”، ثم أضاف:- “أنّنا نأمل أن تنتشر فروع المقهى”.

تصميم مقهى نوتيلا من الداخل

“وكأنك تسير داخل وعاء للنوتيلا مغمور بالشوكولاتة”… وعلى هذا النحو، أرادت شركة فيريرو جعل تجربة زيادة مقهى نوتيلا لا تُنسى.

فنجد أنّ نوتيلا قد استخدمت البيئة المادية بذكاء، عندما أرادت إدخال الزوار في عالم النوتيلا من اللحظة الأولي، عبر استخدام الديكور والتفاصيل المادية للمكان، حيث يدخل الزوار من خلال بوابة على شكل جرة نوتيلا، ليجدوا مساحة واسعة للجلوس على خلفية لوحات الصوتية تشبه موجات من الشوكولاتة، مع تركيبات الإضاءة الصفراء في شكل أزهار البندق التي تضيء. بالطبع، فالجميع هنا من أجل الشوكولاتة.

تصميم الأضاءة بمقهى نوتيلا

تصميم مقهى نوتيلا في شيكاغو من الداخل

جدارية جميلة بمقهى نوتيلا

المقاعد بمقهى نوتيلا

ركن القهوة بمقهى نوتيلا

تصميم مقهى نوتيلا من الداخل

عمومًا، نستطيع القول أنّها خطوة محببة لعشاق الشكولاتة الممزجة بالبندق، حتى لو كان التنفيذ يحتاج العمل، وقد نشر العديد من الزوار عن التأييد الذي شعروا به بعد تجربتهم. قد يكون مقهى نوتيلا أكبر مناطق الجذب السياحي في شيكاغو خلال فصل الصيف …

1

شاركنا رأيك حول "مرحى لعشاق شوكولاتة نوتيلا، Nutella Cafe الرسمي قد تم افتتاحه!"

أضف تعليقًا