اهو اها … اعلان محمد رمضان مع اتصالات مصر و كوكاكولا مُقتبس حد التطابق

اهو اها اعلان محمد رمضان كوكاكولا واتصالات مصر
0

نستطيع القول بكُل أريحية، إنّ صيف 2017 صيف دعائي ساخن الحرارة، قُدم فيه عدد كبير من الحملات التسويقية الناجحة والمتميزة والمُبتكرة، والتي سعت للعمل إلى إرضاء العملاء، وتجاوز توقعاتهم من خلال كل ما هو جديد، آخرها التحالف الجديد المُشترك بين شركتي Coca-Cola و Etisalat Misr في مُحاولة لتعزيز استراتيجيتهم التسويقية.

فـ دون مجهود كبير استطاعت الشركتان مُجتمعتان لأول مرة الاستحواذ على اهتمام عدد كبير من الجمهور، بمجرد طرحهما حملتهما الدعائية المُشتركة على الصفحتين الرسميتين لهما عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، لتصبح الحملة حديث الساعة منذ طرحها بأول أيام عيد الأضحى المُبارك لعام 2017، بعدما استقبله رواد الإنترنت بدرجة عالية من الجدل، ما بين الحفاوة البالغة والنقد اللاذع.

عرض ترويجي مُشترك

فكرة الحملة الإعلانية قائمة في الأساس على التحدي والتراشق بين العلامتين التجاريتين، حيث بدأت الصفحة الرسمية لـ كوكاكولا بنشر صورة تحمل اللون الأخضر المُميز للهوية البصرية لشركة اتصالات مصر، ومكتوب عليها “اهو” لتقوم بعدها شركة اتصالات بالرد على صفحتها الرسمية بصورة تحمل اللون الأحمر المُميز للهوية البصرية لشركة كوكاكولا، ومكتوب عليها “اها”.

اهو اها .. اعلان محمد رمضان الجديد لشركتي كوكاكولا واتصالات مصر

وبعدها يظهر شخص مخفي الملامح، وهو يحمل زجاجة كوكاكولا ذات غطاء ذهبي اللون على صفحة المنتج، ثم يظهر نفس الشخص، وهو يحمل هاتف محمول على صفحة اتصالات مصر، مع وسم #أهو_أها، مما أثار فضول الكثيرين حول مضمون الحملة الدعائية، ومن الوجه الإعلاني لها.

ليتضح فيما بعد أنّه النجم الشعبي “محمد رمضان” مُعلقًا على صفحته الرسمية: “مع الشركتين الأقرب إلى قلبي” في استغلال واضح لجملته المشهورة: “مع العربيتين الأقرب لقلبي”.

مع الشركتين الأقرب الى قلبي ❤️🤑💚 Coca-Cola Etisalat Misr #أهو_أها

Posted by Mohamed Ramadan on domingo, 3 de septiembre de 2017

ويتضح أنّه عرض ترويجي عند شراء زجاجة كوكاكولا حجم كبير – الصاروخ – وإدخال الكود أسفل الغطاء في رسالة لرقم *28* سوف يحصل المُستهلك على نصف جنيه، يمكن صرفه عبر خدمات شبكة فوري من أي مكان، بالإضافة لعدد من الدقائق والميجابيتس المجانية، وكول تون مجانية لمدة شهر.

التحدي بفكرة مُقتبسة

غير أنّ شركتي كوكاكولا و اتصالات مصر لم تأتيا بأي جديد على مستوى الفكرة، أو الإخراج الفني لها، فكُل ما حدث هُنا هو اقتباس، ولا شيء غير الاقتباس، الذي وصل حد التطابق التام، كونهما بالأساس قد اقتبستا الفكرة والـ Theme الخاص بها من الحملة الدعائية السابقة للشركتين المُنافستين لهما Pepsi  وVodafone Egypt، أثر التعاون الناجح للأخيرتين خلال صيف 2017 مع الميجا ستار عمرو دياب بطرح عبوة الهضبة.

وذلك عندما فاجأت بيبسي الجمهور بنشر مُشاركة عبر صفحتها الرسمية بموقع فيسبوك تتضمن صور لإعلان بيبسي عام 2001 الذى قدمه عمرو دياب، مستخدمةً جملته الشهيرة: “ومن تاني أكيد راجعين”، ثم ردت الصفحة الرسمية لشركة فودافون مصر بمشاركة على بيبسي قائلةً: “بس المرة دي أحلى وأحلى يا بيبسي”، وبعدها اختتمت الصفحة الرسمية للفنان عمرو دياب الرد علي الشركتين بنشره عبارة: “شوّقنا أكتر شوّقنا” مما أثار فضول رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن الألبوم الجديد معدي الناس، ومفاجآت بيبسي وفودافون.

https://www.arageek.com/art/amr-diab-meaddy-el-nas

الوصول للشريحة المُستهدفة

وعلى نقيض استهداف التحالف المُشترك لشركتي بيبسي و فودافون لشريحة A من المُستهلكين، فقد أرادت الحملة الإعلانية المُنافسة لـ شركتي كوكاكولا واتصالات مصر استهداف شريحة C من المُستهلكين أو الطبقة الشعبية، وتحرك الاستمالات العاطفية لديهم.

فاستخدمت استراتيجية التسويق بالمشاهير أو ما يُعرف بـ Celebrity Marketing، والذي يقوم ربط العلامة التجارية بإحدى الشخصيات المشهورة والمؤثرة إيجابيًا على الشريحة المُستهدفة لتلك العلامة، وهو الأمر الذى نراه فى الإعلانات التجارية العالمية، عندما تستعين الشركات بالنجوم الكبار، نظير عقود سنوية مبالغ طائلة.

ولتحقيق ذلك كان لابد من اختيار شركتي كوكاكولا و اتصالات مصر شخصية مشهورة ومؤثرة تعبر عنهم، مثل: شخصية “محمد رمضان” للظهور كواجهة بارزة للعلامتين التجاريتين، خصوصًا أنّ “رمضان” يتمتع بشعبية كبيرة بين هذه الطبقة المُستهدفة، تحظى نسبة مشاهدة وتأثير عالي بينهم، كما أنّه الواجهة الإعلانية البارزة لشركة اتصالات مصر.

فقد سبق أن تعاون “رمضان” مع شركة Etisalat مصر خلال الماراثون الإعلاني لموسم رمضان 2017، بإعلان حظى بنسبة مُشاهدة عالية، حيث جسد فيه 7 شخصيات مختلفة من أعماله الفنية السابقة، كان أشهرهم شخصية “رفاعة الدسوقي” والتي سبق أن أداها خلال أحداث مسلسل الأسطورة.

قصف مُتعدد الجبهات 

ويبدو أنّ التحالف التسويقي الجديد بين شركتي كوكاكولا و اتصالات مصر كان يهدف بغير الرد  – كما أشارنا – على الحملة الدعائية المُشتركة لشركتي بيبسي وفودافون وتعاونهما مع الـ Mega Star عمرو دياب، إلى قصف جبهة شركة أورانج مصر – موبينيل سابقًا – والرد عليها أيضًا عقب استعانتها بـ “محمود نصر” شبيه “محمد رمضان” والدوبلير الرئيسي الخاص به، ضمن إعلانها الأخير، والذي جاء على أنغام أغنية الصحوبية، في مُحاولة لإجراء قصف مُتعدد الجبهات.

لتكون هُنا قد ضربت التحالف التسويقي المُشترك لشركتي بيبسي وفودافون المُنافستين في الفكرة، وذلك باقتباسها لحد التطابق، كما ضربت توجه شركة أورانج مصر لاستخدام شبيه “رمضان” في مُحاولة للقفز على نجاح إعلان اتصالات مصر مع “رمضان” في الماراثون الإعلاني الرمضاني 2017، بتكرار التعاون مع النجم الشعبي نفسه، وليس الشبيه له.

وكانت قد انتشرت أقاويل من عدة مصادر، تشير لاحتمالية قيام كوكاكولا و اتصالات مصر بإصدار عبوة “الأسطورة” على غرار عبوة “الهضبة”، غير أنّها أقاويل غير مؤكدة حتى لحظة كتابة هذا التقرير.

والآن، شارك معنا أفكارك وأرائك عن هذه الحملة الدعائية والتحالف المُشترك لـ شركتي كوكاكولا و اتصالات مصر، وقُم بتقيمها بالدرجات من (1 إلى 10).

0

شاركنا رأيك حول "اهو اها … اعلان محمد رمضان مع اتصالات مصر و كوكاكولا مُقتبس حد التطابق"