ابدأ مع جوجل: خطوتك الأولى نحو عالم ريادة الأعمال

مشروعك الناشئ مع جوجل Startup with Google ... خطوتك الأولى نحو عالم ريادة الأعمال
2

نعرف جميعًا أنّ العديد من المشاريع الجديدة تفشل خلال سنوات عمرها الأولى، فـ بدء شركة ناشئة start-up جديدة ليست بالأمر السهل، فـ على رواد الأعمال النضال مع عدد لا يحصى من عوامل النجاح المطلوبة؛ للحصول على مكان في عالم ريادة الأعمال.

والآن، لديك أشياء كثيرة بشأن شركتك الناشئة تود إنجازها؟ هل تريد الحصول على المساعدة والمشورة؟

لا تتضجر، جوجل Google في خدمتك.

بكبسة زر جوجل تقدم لك أدوات ثبت كفاءتها، مع أفضل الممارسات، مع الوصول إلى مجتمع من التوجيه والدعم لأي شخص يريد ذلك في عالم الشركات الناشئة.

فقد باتت جميع أدوات جوجل Google وأفضل ممارساتها ومنتدياتها لرواد الأعمال والشركات الناشئة أصبحت الآن في مكان واحد، حيث تقدم اليوم مصدرًا جديدًا لمساعدة الشركات الناشئة الشابة على الاستمرار في جعل أفكارها الكبيرة حقيقة واقعة وملموسة.

فـ مؤخرًا، أطلقت جوجل Google موقعًا جديدًا خاصًا بدعم رواد الأعمال حول العالم، تحت اسم (Startup with Google) ابدأ مع جوجل، يهدف إلى توفير المعلومات والموارد لمن هم على وشك بدء نشاط تجاري، عبر توفير المعلومات والأدوات في مكان واحد مشترك؛ للتسهيل لأولئك الذين يريدون الدخول في الأعمال التجارية العثور على تلك الأدوات.

حيث يجمع مصادر خاصة بمساعدة الشركات في الحصول على أدوات واستراتيجيات، وتقديم المعلومات عن برامج جوجل وشراكاتها المتعلقة بالشركات الناشئة ورواد الأعمال، بالإضافة إلى مجتمعات مصممة خصيصًا لمؤسسي الشركات الناشئة. وبعبارة أخرى، الموقع نفسه هو الجديد، وليس في الواقع الأدوات والمادة التعليمية.

يشتمل (Startup with Google) على 39 أداة عملية، يتم تجميعها وتصنيفها في فئات، مثل: إنشاء منتج، وزيادة الإنتاجية، والحصول على الإحصاءات والتحليلات، وتحقيق الدخل من المنتجات، والمزيد.

وكما يوحي اسم الموقع الجديد (Startup with Google) فإنّ التركيز هنا على أدوات جوجل وخدماتها ومبادراتها، إلّا أنّ الموقع مجاني تمامًا، ويسلط الضوء أيضًا على المسرعات والأحداث التي ترعاها جوجل، وبالإضافة إلى ذلك، يعرض الموقع الجديد أيضًا شبكة جوجل من أماكن العمل المُشتركة Campus co-working spaces وبرامج التسريع Launchpad.

يعمل الموقع في المقام الأول كبوابة للمستخدمين للتعرف على أو البدء في استخدام عدد من خدمات جوجل، والميزات التي تستهدف إمّا بشكل مباشر الشركات، أو تلك التي يمكن للشركات الاستفادة منها في حالة استخدامها أكثر، مثل: Google Hire ،Android Studio،     و Google Maps، و Google Analytics، و Webmaster Guide، و Google Trends، و G Suite، و Firebase، و Data Studio، و AdMob، وبالطبع مع مجموعة واسعة من الأدوات المعروضة من جوجل بشكل عام.

ولكن ربما يكون أكثر إثارة للاهتمام حول هذا الموقع الجديد، هو أنّه يحتوي أيضًا على قسم خاص يدور حول أفضل الممارسات الإدارية، ويشمل على سياسات التوظيف، أفضل الممارسات لقيادة فريق، وتوظيف الأشخاص المناسبين وتحديد الأهداف وتتبعها، وجمع التمويل، وتصميم منتجات جديدة وغيرها من الموضوعات ذات الصلة بمؤسسي الشركات الناشئة.

ومع ذلك، فهذا الموقع يسلط الضوء على موارد ومصادر جوجل الخاصة، غالبًا مصدرها من مشروع re:Work project، وهناك الكثير من المعلومات المفيدة القادمة من عدد من قادة الشركات الناشئة المرتبطة بـ جوجل، فضلًا عن أعضاء فرق العمل المختلفة في جوجل. هذا بالإضافة إلى تزويد المستخدمين بفرصة للانضمام إلى مختلف المجموعات والمجتمعات التي تديرها جوجل.

وبغض النظر عن الطريقة التي يمكن أن يستفيد بها شخص ما من خدمات جوجل العامة التي تركز على الأنشطة التجارية، يبدو أنّ الموقع يمثل نصيحةً جوهرية ومشورة لمالكي الأعمال الجدد والحاليين. مما يؤدي إلى اعتباره موقع جيد للأشخاص الذين يبحثون عن تفاصيل حول الجوانب التي قد يكونون أقل اطلاعًا عليها، أو الذين يحتاجون إلى مزيد من التوضيح والمشورة بشأنها.

وتقول جوجل إنّ الشركات الناشئة في ظل نظامها الإيكولوجي Ecosystem قد جمعت أكثر من 3.9 مليار دولار من التمويل، وأنشأت أكثر من 40.000 وظيفة، منذ عام 2011، فيما أبرمت شراكات مع أكثر من 50 منظمة مجتمعية، لمساعدة المجتمعات الناشئة في جميع أنحاء العالم على الازدهار طوال تلك الفترة.

ولم تذكر جوجل كم منهم لا يزال موجودًا ومقدار المال الذي عاد للمستثمرين فيها، ولكن هذا النظام الإيكولوجي كبير جدًا، حتى لو كان لا يقارن تمامًا مع عدد من شبكات وأنظمة بدء التشغيل للشركات الناشئة الأكثر تماسكًا، مثل: Y Combinator.

وتتركز نشاطات جوجل المتعلقة برواد الأعمال في ثلاث محاور وهي: الشراكة مع المنظمات التي تخدم رواد الاعمال في المجتمعات المحلية، والبرامج التي تقودها جوجل نفسها والتي تمنح رواد الأعمال وصولًا الي المواهب والأدوات، واخيرًا وضع أدوات جوجل المناسبة في أيدي الشركات الناشئة لمساعدتها في عمليه انطلاقها، ويقدم الموقع دليلًا شاملًا حول هذه الموارد.

من جهتها تستفيد جوجل من دعم رواد الأعمال في ترويج منتجاتها، التي ستصبح حجر الأساس الذي تبني عليه الشركات الناشئة أعمالها، كما سيساعد هذا جوجل في إبقاء أعينها مفتوحة على الشركات الناشئة ذات المستقبل الواعد، والتي يمكن أن تستحوذ عليها جوجل في يوم من الأيام.

وهكذا أعطت جوجل للتو وسيلة مجانية ضخمة لرواد الأعمال المُبتدئين، ومجتمع يعمل نحو المزيد من القدرة على التنبؤ، في ظل الرغبة في الابتكار الذي يتطلب بطبيعته العيش مع عدم اليقين، على الأقل عندما يتعلق الأمر بمعرفة بعض الخطوات لتطبيقها خلال عملية تغيير العالم بريادة الأعمال …

2

شاركنا رأيك حول "ابدأ مع جوجل: خطوتك الأولى نحو عالم ريادة الأعمال"

أضف تعليقًا