اقليم كاتالونيا واسبانيا: حلقة جديدة من مسلسل الانفصال!

انفصال إقيلم كاتالونيا
0

يبدو أنّ الاستقلال عن الدولة رغبة كثير من الأقاليم حول العالم، اليوم يعيد إقليم كاتالونيا الإعلان عن رغبته في الاستقلال عن إسبانيا، في ظل استمرار رفض الحكومة الإسبانية وعدم اعترافها بالاستفتاء، فما الذي حدث؟ هذا ما سنعرفه الآن …

ما القصة؟

دعنا أولًا نعرفك على إقليم كاتالونيا، يقع إقليم كاتالونيا شمال شرق إسبانيا، وعاصمتها هي مدينة برشلونة، وينقسم الإقليم إلى أربع مقاطعات: برشلونة، جرندة، لاردة وطراغونة، وتبلغ مساحته حوالي 32.106 كم²، ويمتلك الإقليم لغة رسمية خاصة به وهي اللغة الكتالانية، هذا بالإضافة بالطبع إلى اللغة الإسبانية.

أصبحت كتالونيا جزءًا من المملكة الإسبانية في القرن الـ 15، وذلك بزواج الملكين إيزابيل ملكة قشتالة، وفرديناند ملك أراغون، وفي بداية القرن الـ 19 بدأ يتزعزع استقرار كاتالونيا؛ بسبب سياسة القمع التي انتهجها فرانسيسكو فرانكو تجاه إسبانيا كلها بما فيها الإقليم، والانتهاك المتعمد تجاه اللغة والهوية وحق الإقليم في حكم ذاتي.

ليست المرة الأولى!

في الحقيقة هذه ليست المرة الأولى التي تعلن فيها كاتالونيا عن رغبتها في الانفصال عن إسبانيا، فقد قامت بسلسلة من الاحتجاجات والاستفتاءات التي تنادي بحقها في الاستقلال عن إسبانيا، و أبرزها:

# بعد وفاة فرانسيسكو فرانكو، منح دستور إسبانيا الديمقراطي الجديد عام 1978 كاتالونيا حكمًا ذاتيًا، بعدما سلبه فرانسيسكو بالقمع.

# في عام 2006 طالب الكاتالونيون الحكومة الإسبانية بإعادة إصلاح وضع الحكم الذاتي للإقليم، ما منحهم سلطة أكبر خاصة في الجانبين المالي والقضائي، وحصلوا على لقب “الأمة”.

# في عام 2010 قامت المحكمة الدستورية العليا بتعديل اتفاقية 2006 بالحذف والإضافة، وأبرز ما تم حذفه هو اعتبار كاتالونيا أمة، باعتبارها لم تزل إقليم أي جزء من إسبانيا حتى لو حصلت على بعض الصلاحيات من خلال الحكم الذاتي.

# وفي 2015 صوّت أغلبية البرلمان بالموافقة على الانفصال عن إسبانيا، وفي سبتمبر تحديدًا خرج آلاف الكتالونيين وأعلنوا عن رغبتهم في الاستقلال عن إسبانيا، لكن أمرَ القضاء الإسباني بوقف الاستفتاء، وقام باستجواب مسؤولي إدارة إقليم كتالونيا بتهمة دعمهم للاستفتاء غير القانوني، وفشلت هذه المحاولة أيضًا.

# وها هو الطلب يتجدد اليوم بالاحتجاج وبالاستفتاء الذي لا تعترف به الحكومة الإسبانية وتعتبره استفتاء غير قانوني.

ما هي أسباب رغبة الكتالونيين في الانفصال عن إسبانيا؟

في الحقيقة الأسباب كثيرة ومتنوعة، منها أسباب اقتصادية وأخرى سياسية، أبرز هذه الأسباب …

# تردي الوضع الاقتصادي لإسبانيا مؤخرًا.

# تصدير الإقيلم لمبالغ مالية هائلة سنويًا تقدر بحوالي 20 مليار يورو سنويًا، بدون أي مردود أو مقابل من الحكومة.

# الرغبة في استعادة هويتهم وهيمنة لغتهم والشعور بالاستقلال.

النتائج المترتبة في حالة حدوث الانفصال

# ضربة قوية لاقتصاد إسبانيا، فبالرغم من كون الإقليم لا يمثل أكثر من  ٦٪ من مساحة اليابسة في إسبانيا، إلّا أنّه ينتج ما يقرب من ٢٠٪ من الناتج القومي، فضلًا عن أنّ 50% من سكان كاتالونيا يعملون بالصناعة والتجارة.

# مرافئ كاتالونيا تصدر حوالي 25% من إجمالي صادرات إسبانيا، ما يعني خسارة كبيرة لإسبانيا.

# خسارة نسبة هائلة من الأيدي العاملة خاصة في مجالي التجارة والصناعة، فحوالي 50 % من سكان كاتالونيا يعملون بالصناعة والتجارة.

# خسارة نادي عالمي يعتبر علامة من علامات إسبانيا، وهو نادي برشلونة الذي لم يُعرف مصيره حتى الآن في حالة الانفصال.

عملية الاستفتاء

قامت الشرطة بمنع المتظاهرين من التصويت، وصادرت بطاقات وصناديق الاقتراع؛ لأنّه سبق وأن أقرت المحكمة الدستورية بأنّه استفتاء غير قانوني، وقامت بمحاكمة المسؤولين في إقليم كاتالونيا، وهو ما رفضه كارليس بويغدومونت رئيس الإقليم حيث صرح قائلًا: “إنّ استخدام الدولة الإسبانية غير المبرر للعنف لن يضعف إرادة الشعب الكاتالوني”.

صور من الاستفتاء: 

وأخيرًا … أخبرنا عن رأيك في هذا الموقف؟ مع أم ضد استقلال كاتالونيا عن إسبانيا؟ ولماذا؟ وما رأيك في مسلسل انفصال الأقاليم المستمر بشكل ملحوظ هذه الفترة؟

0

شاركنا رأيك حول "اقليم كاتالونيا واسبانيا: حلقة جديدة من مسلسل الانفصال!"

أضف تعليقًا