حان وقت القيادة … حملات إعلانية مستهدفة للنساء السعوديات

0

انتصر العاهل السعودي الملك سلمان لجموع النساء السعوديات؛ بتحويله أمر قيادة المرأة للسيارة من مطلب إلى واقع يجب القبول به لأول مرة في تاريخ السعودية.

على أثر الأمر الملكي التاريخي، الذي أصدره خلال الأيام القليلة الماضية بخصوص البدء بصياغة قواعد تسمح للنساء بقيادة السيارات خلال 30 يومًا، على أن يطبق الأمر اعتبارًا من يونيو 2018.

من المُتوقع في الفترة الأولى من تطبيق القرار أن يكون الإقبال على اقتناء سيارة من جانب النساء السعوديات محدودًا ومحصورًا في السيدات اللواتي مارسن القيادة خارج السعودية، إضافةً إلى النساء الوافدات غير السعوديات، على أن يزيد الإقبال تدريجيًا مُستقبلًا.

ومن ثم يتم زيادة الطلب على سوق السيارات وتعزيز مبيعاتها. مع انتعاش سوق وثائق التأمين، وارتفاع الطلب على القروض الاستهلاكية لغرض شراء سيارة، وبالتالي تحقيق الانتعاش الاقتصادي في المملكة.

هذا وقد تفاعل بقوة جميع اللاعبين بسوق السيارات من الشركات المُصنعة، لتبدأ حملاتهم الإعلانية المستهدفة للنساء السعوديات، بطريقة إبداعية مُبتكرة تعطي درسًا مُمتازًا في التسويق والإعلان.

فـ اعتمدت شركات السيارات في المملكة السعودية على استراتيجية Real-time marketing – التسويق اللحظي؛ للتعامل مع الأحداث والتفاعل معها في إطار تسويقي في نفس وقت حدوثها دون تأخير، باستخدام أسلوب NewsJaking – اصتياد الأخبار الساخنة والعاجلة.

وبالتالي النجاح في مُسايرة الـ Trend – الاتجاه السائد على صفحات متواقع التواصل الاجتماعي، وكل هذا مع استخدام التسويق بالصور التعبيرية حتى يكونوا بمأمن بعيدًا عن تداول صور النساء، والاستفادة من كل هذا في صناعة إعلان ناجح مُبهر مُبتكر.

فقد أعلنت الصفحة الرسمية لشركة فورد الشرق الأوسط، على موقع تويتر للتدوين المُصغر، وفي ظل ردود أفعالها المُرحبة بالأمر الملكي، عن إهداء سيارة طراز فورد موستانج لسيدة سعودية تُدعى سحر حسن نصيف، مع بدء تنفيذ قرار قيادة المرأة في المملكة في شهر مايو المقبل.

https://twitter.com/bbcworldservice/status/912796499247026176?ref_src=twsrc%5Etfw&ref_url=https%3A%2F%2Fsaudishift.com%2Fford-giving-away-mustang-to-saudi-woman%2F

وذلك عقب قيام الصفحة الرسمية لـ BBC على موقع تويتر للتدوين القصير، بنشر تقريرها لرصد ردود الأفعال على الحدث، يتضمن تغريدة لإحدى السيدات تعبر فيها عن فرحها بقرار السماح بقيادة المرأة، حيث أنّها ستتمكن أخيرًا ‏من شراء سيارة أحلامها، وهي فورد موستانج.

فـ سارعت فورد لتحقيق حلمها، وتقديم سيارة هدية لها، ونشرت صورة لسيارة أحلام سحر تسير في نفق.

ولكنها عندما قامت بنشر صورة تعبيرية، تظهر عيون امرأة في مرآة السيارة الأمامية، مع خلفية باللون الأسود، كـ دلالة واضحة على النقاب الذي تتميز به غالبية النساء السعوديات.

ثم صرحت في تدوينتها باللغة العربية: “‏نفخر بمشاركة أخواتنا في المملكة العربية السعودية فرحتهن، جعلهنّ الله خير عون لأبناء الوطن على رفعته”، و دشنت هاشتاج #إنتي_قدها، مع إرفاق نفس الصورة مُزيلة بعبارة: “وراء كُل مِقود عظيم، امرأة”.

كانت قد وقعت في خطأ مهني جسيم، حيث يجب الإشارة إلي أن فكرة هذا الإعلان مسطو عليها تمامًا، وليست من إبداع إدارة التسويق في فورد الشرق الأوسط،، بل هي إبداع خالص لـ الزميلة رصيف22، في إطار تغطية سابقة لها خلال العام الماضي عن أوضاع النساء في مجتمعاتنا العربية. هذا ولم تقدم صفحة فورد -حتى الآن- تفسيرًا مقبولًا للواقعة، لذا وجب علينا التنويه.

فيما قامت صفحة شركة – نيسان الشرق الأوسط، بنشر تدوينة قائلة: “نهنئ جميع النساء السعوديات اللاتي سيتمكن من القيادة الآن”، مصحوبةً بصورة تعبيرية لـ لوحة أرقام معدنية مُرقمة بـ GRL 2018 – ب ن ت 2018، كـ تعبيرٍ عن سعادتها بقرار السماح للمرأة السعودية بالقيادة.

وعلى نفس النهج قامت صفحة شركة كيا الجبر، الوكيل الحصري لسيارات كيا في المملكة العربية السعودية، بنشر صورة ليد نسائية أظافرها منقوشة برسوم تحمل شعار KIA، ومع وجوه تعبيرية على شكل علامة النصر وقلب وقطة وسيارة طراز كيا، كـ تهنئة ذكية من جانبها على قرار السماح بقيادة المرأة في السعودية.

أمّا شركة تويوتا فقد نشرت عبر صفحتها المُخصصة للسعودية صورة لمرأة تستعد للجلوس على مقعد السائق لسيارة زرقاء، مع عبارة شكرًا للقيادة.

https://twitter.com/ToyotaALJ/status/913476805100634112

وقد أعربت شركة فولكس فاجن عن سعادتها بالقرار، عبر قيامها بنشر صورة تعبيرية مميزة تظهر يد امرأة منقوشة بنبات الحناء، وتستخدم مِقود على شكل كلمة My turn وتقود السيارة، مع عبارة: “It’s your turn, take over the driver’s seat” على صفحتها الرسمية المُخصصة لمنطقة الشرق الأوسط.

وقد أعادت الشركة نشر نفس التدوينة باللغة العربية مع كلمة طريقي، وعبارة: “إنّه وقت القيادة. الحين تقعدين في مقعد السائق”.

وبالمثل اتجهت شركة شيفروليت بنشر صورة تعبيرية لامرأة على هيئة طريق طويل تنظر للمُستقبل، ومكتوب عليها عبارة: “مبروك للمرأة السعودية”.

وعلى الجانب الآخر هنَّأت شركة BMW – عبر صفحتها الأقليمية – السعوديات بالقرار، بأن قامت بدعوتهم للاستعداد جيدًا للقيادة بتهيئة موقف لهن، قائلةً: “احجزي موقفًا لسيارتك استعدادًا لشهر يونيو 2018!”.

بينما نشرت الصفحة الأقليمية لشركة جاكوار تغريدة تتضمن صورة لحقيبة يد نسائية يتدلى منها مفتاح سيارة وقلم حُمرة ونظارة شمسية وزجاجة عطر وساعة يد من بين أشياء أخرى، مع ظهور لمُتحكم فتح باب السيارة الآلي، مع ظهور لعبارة “The road is yours”.

ثم قامت بإعادة نشر نفس الصورة، ولكن في تغريدية بالعربية تتضمن عبارة: “انطلقي، فالطريق لكِ”، مع هاشتاج #السماح_لقيادة_المرأة_للسيارة.

وقد قامت صفحة شركة لاند روفير بنشر نفس التغريدية السابقة، ولكن مع تغير لون الحقيبة. المُرفقة بعبارة: “حماس القيادة بانتظاركِ”.

وأخيرًا، ما رأيك في كيفية تفاعل شركات السيارات في السعودية، وتعاطيها مع الحدث التاريخي الهام في تاريخ المملكة العربية المُتحدة؟ شاركنا رأيك في التعلقات …

0

شاركنا رأيك حول "حان وقت القيادة … حملات إعلانية مستهدفة للنساء السعوديات"

أضف تعليقًا