6 علامات تدل على إصابتك باضطراب في الشخصية

علامات اضطراب الشخصية
6

تعد الاضطرابات الشخصية نمط  محدد من سلوكيات متكررة متأصلة في الشخصية، و تتسبب في بعض الصعوبات فيما يخص العلاقات الشخصية في نطاق العمل أو المجتمع  مع الوقت. بالطبع توجد العديد من أنواع الاضطرابات الشخصية وتختلف أعراض كلًا منها، فتوجد تلك الاضطرابات التي تتسم بالطبيعة النرجسية، وأخرى تعتمد على سلوكيات مدمرة للذات، وأخيرًا اضطرابات يلجأ المصاب بها إلى الاستمتاع بخداع الآخرين، فوفقًا لموقع Psychology Today يوجد 10 أنواع من اضطرابات الشخصية تندرج تحت التصنيفات التالية: اضطرابات غريبة الأطوار، درامية، عاطفية، واضطرابات القلق والخوف.

والرابط المشترك بين كل تلك الأنواع أنّها قد تمثل تحدي كبير لعلاج المصاب بها. لذا، نسرد في السطور القادمة بعض الأعراض التي قد تجدها في دائرة أصدقائك أو أقاربك؛ لتساعدك على فهمها والتعامل معهم بحكمة ودعم.

1- يعانون من جنون العظمة طوال الوقت

 أحيانًا لا نثق في بعض الأشخاص من وقت إلى آخر، ولكن المصابين باضطراب جنون العظمة يرتفع لديهم انعدام الثقة في الآخرين حتى الأهل والأصدقاء وشريك الحياة! ونتيجةً لذلك فهو في حالة شك دائمة ويحتاج إلى الأدلة والبراهين لكي يؤكد مخاوفه، يتسم أيضًا بالحساسية البالغة.

2- يفضلون الوحدة للحفاظ على الصحة النفسية

هناك رغبة طبيعية وصحية  للانعزال عن العالم بعض الوقت، ولكن هناك مستوى آخر من الانعزال الاجتماعي والرغبة المستمرة في البقاء منفردًا، والتي قد تشير إلى اضطراب الشخصية كما هو الحال مع اضطراب الشخصية الفصامية، فإنّ اضطراب الشخصية الفصامية يتميز بعدم الاهتمام بالعلاقات الاجتماعية، ويفضلون البقاء وحيدين ويحدون من التعبير عن مشاعرهم مما يجعلهم يبدون لك كأشخاص باردة المشاعر لا تبالي بالآخرين.

3- لديهم هوس بالسحر أو هواجس دائمة أو معتقدات متطرفة

هل يبدو ذلك مألوف لك؟ فالمصابين باضطراب الشخصية الفصامية لديهم بعض السلوكيات والأفكار غير المعتادة مثل: الاعتقاد بالخرافات أو الوساوس والسحر، ويخافون من التفاعلات الاجتماعية؛ لأنّهم يعتقدون أنّ الآخرين قد يمثلون مصدر ضار ومؤذي لهم.

 4- لا يحترمون حقوق الآخرين

لنفترض أنّ لديك أحد أفراد العائلة الذي يتجاهل بشدة مشاعرك، فلا يهتم بك على الإطلاق عندما تتعرض إلى خطر. قد يكون مصاب باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع، وفقًا لمقال في علم النفس اليوم : “يتسم اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع بتجاهل حقوق الآخرين وانتهاكها … “قد يتسم أولئك الأشخاص الذين يعانون من هذا المرض عصبيين و عدوانيين وكذلك غير مسؤولين”، ومن الواضح أنّ الاضطراب يكون صعبًا حقًا عليه وعلى جميع المحيطين به.

5- دائمي الشكوى من الشعور بالفراغ

 يعد اضطراب الشخصية الحدية من الاضطرابات المعروفة جيدًا. قد يشكو الشخص المصاب بالاضطراب من عدم وجود “شعور بالذات”، ونتيجةً لذلك قد يكون لديه شعور دائم بالفراغ. الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الشخصية الحدي تتسم علاقاتهم ومشاعرهم بعدم الاستقرار، ولديهم طاقة كبيرة من الغضب والعنف، وسلوكيات اندفاعية، كما يهددون أو يحاولون الانتحار أو إيذاء النفس. لذلك، فمن المهم جدًا طلب المساعدة لهم على الفور عندما يتحدثون عن ذلك أو يحاولون إيذاء أنفسهم.

6- يرغبون دائمًا أن يكونوا مركز الاهتمام

كل شخص لديه هذا الصديق الذي يجب أن يكون في مركز الاهتمام دائمًا، ولكن عندما يتحول سلوكه هذا إلى هوس ومشاحنات دراماتيكية، فقد يكون علامةً على اضطراب الشخصية الهستريونية وفقًا لمايو كلينيك، وتشمل الأعراض الأخرى لهذا الاضطراب أن يكون ذا طابع عاطفي مفرط أو دراماتيكي أو استفزاز جنسي للحصول على الاهتمام. يتحدثون عن آرائهم بقوة حتى لو يفتقدون الحقائق التي تدعمها، و يتأثرون بالآخرين بسهولة. تتغير مشاعرهم بسرعة ويعتقدون أنّ أصدقائهم أقرب إليهم مما هم في الحقيقة، كما يعانون من القلق المفرط حول مظهرهم المادي. يمكن أن يكون ذلك أمرًا مرهقًا، ولكن تذكر أنّه ليس خطأهم.

 وأخيرًا احذر من محاولة تشخيص نفسك أو الآخرين، وإن كنت تعتقد أنّ لديك أو لدى أحد الأصدقاء أعراض مشابهة لتلك التي ذكرناها حاول أن تشجعهم لطلب المساعدة، قد يكون علاج اضطرابات الشخصية أمرًا صعبًا ولكنه ليس مستحيل، والمعالجين النفسيين يستطيعون مساعدتك في التحكم بالأعراض والتعايش معها باتزان وهدوء.

6

شاركنا رأيك حول "6 علامات تدل على إصابتك باضطراب في الشخصية"