اكتشاف جديد: اسم “الله” مطرز على ملابس موتى الفايكنغ!

4

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

في اكتشاف مثير للغاية، وجد الباحثون في السويد كلمات عربية منسوجة على ملابس موتى الفايكنغ، والتي تم الاحتفاظ بها منذ أكثر من 100 عام، وقد وُجدت هذه الكلمات العربية منقوشة بخيوط الحرير والفضة، وأبرز هذه الكلمات كان اسم “الله” و “علي”، ما يشير إلى أنّه ثمة اتصال كان بين الفايكنغ والعالم الإسلامي.

والغريب هنا أنّه في أواخر القرن التاسع عشر قامت عالمة آثار مختصة بالمنسوجات تدعى أنيكا لارسون من جامعة أوبسالا ببحث مماثل، حيث قامت بإعادة فحص ملابس الدفن لموتى الفايكنغ للذكور والإناث على حدٍ سواء، ولاحظت أنّ هذه الخامات والأقمشة كانت تصنع قديمًا في آسيا الوسطى وبلاد فارس، وأكدت أنّ هذه النقوش والرسومات الهندسية الصغيرة التي لا تتجاوز السنتيمتر ونصف لا تمت لثقافة أو صناعات الدول الإسكندنافية بصلة، وتذكرت أنّها شاهدت تصميمات مماثلة تمامًا على المنسوجات المغربية في إسبانيا. أدركت لارسون بعد ذلك أنّ هذه التصميمات هي الخطوط الكوفية العربية القديمة.

إنّ توسيع الأنماط والنظر إلى انعكاس المرآة كشف عن اسم “الله” في اللغة العربية

كانت هناك كلمتين تكررا أكثر من مرة على الملابس، وهما اسم “علي” و الذي تعرفت عليه بمساعدة زميل إيراني وضح لها مكانة علي في الإسلام و أنّه الخليفة الرابع، واسم “الله” وتقول عنه لارسون: “كانت هناك كلمة أخرى أصعب بكثير من الكلمة الأولى، لم أكن أعرف كيف أفك حروفها، ولكن بفحصها من جميع الزوايا والاتجاهات عرفت أنّه اسم “الله” ولكنه مكتوب بطريقة معكوسة”.

وحتى الآن وجدت لارسون اسمي “علي” و “الله” معًا في أكثر من قطعة، تحديدًا 10 قطع من أصل 100 قطعة تعمل عليها.

ويشير هذا الاكتشاف الجديد إلى تساؤلات شيّقة حول ساكني هذه القبور:

هناك احتمال كبير أنّ بعض من في القبور مسلمين، خاصةً بعد نتيجة تحليل الحمض النووي المستخرج من حفريات قبور الفايكنغ، والتي أظهرت أنّ معظم المدفونين ينتمون إلى بلاد فارس، حيث كان الإسلام مهيمنًا حينها، أيضًا من المرجح أن يكون هذا تأثر شعب الفايكنغ بالحضارة الإسلامية وفلسفتها في الموت وما بعد الموت.

ومن الجدير بالذكر أنّ فريق لارسون يعمل حاليًا مع قسم علم المناعة، وعلم الوراثة، وعلم الأمراض بالجامعة؛ لمحاولة تحديد الأصول الجغرافية للموتى وفهم علاقتها بالمكتوب على ملابس الدفن.

هل ثمة اتصال بين العالم الإسلامي والفايكنغ؟

الاتصال بين الفايكنج والعالم الإسلامي تم تأكيده منذ فترة طويلة بفضل اكتشاف العملات الإسلامية التي عبرت نصف الكرة الشمالي، فضلًا عن أنّ هناك دراسات وأبحاث تشير إلى هذه العلاقة، فقبل عامين قام الباحثون بدراسة خاتم فضة وُجد في قبر أنثى في جزيرة بيركا، حيث كان يعيش شعب الفايكنغ قديمًا، ووجدوا اسم “الله” منقوشًا على حجر الخاتم بالخط الكوفي، الذي تطور في مدينة الكوفة العراقية في القرن السابع، وهو واحد من أول الخطوط العربية المستخدمة لكتابة القرآن الكريم.

Viking ring with Kufic inscription
الخاتم الذي تم ايجاده ومكتوب عليه “الله”

وهذا ما يجعل اكتشاف لارسون مثير للاهتمام، فهي المرة الأولى في التاريخ التي يُشار فيها إلى اسم “علي” في الدول الإسكندنافية، ويتم تكراره أكثر مرة بجانب اسم “الله”، وتقول لارسون: “أعرف أنّ “علي” يحظى بمكانة عالية وتقدير كبير لدى المسلمين، وخاصةً لدى الشيعة”.

وعلق “أمير دي مارتينو” رئيس برنامج الدراسات الإسلامية في الكلية الإسلامية في لندن على اسم “علي” قائلًا: “إنّ وجود اسم “علي” يشير إلى وجود علاقة شيعية بالتأكيد. لكن الغريب هنا هو أنّه تم ذكر اسمه مجردًا بدون اللقب المصاحب للاسم “ولي والله”، وهذا غريب على الثقافة الشيعية السائدة. لذلك، ربما يكون قد تم نسخ الاسم عن خطأ”.

ويضيف دي مارتينو، الذي هو يعمل أيضًا كرئيس تحرير مجلة الإسلام اليوم، وهي مجلة شيعية بريطانية: “يشير ارتباط اسم “علي” باسم “الله” في أكثر من قطعة ملابس، إلى هدف إظهار رسالة مغزاها أنّ علي مساوي لله، وبالتالي هناك احتمال ضئيل أنّ هذا الاكتشاف له علاقة بالحركات المتطرفة التي ظهرت قديمًا وكانت تؤمن بأنّ الله مساوي لـ علي، ولكن ما أعتقده هو أنّ الاسم تم كتابته عن طريق الخطأ، أو ربما يشير إلى شيء آخر”.

ومن الجدير بالذكر أنّ اسم “علي” لطالما رافق اسم “الله” في رسومات ونقوش داخل كتب ومقابر الشيعة حتى يومنا هذا، لكن بوجود اسم “محمد” دائمًا، وهذا عكس ما وجدته لارسون.

في الحقيقة هذا الاكتشاف سيغير من نظرتنا للفايكنغ بشكل عام، وربما يتم اكتشاف المزيد من النقوش الإسلامية على منسوجات الفايكنغ، تكشف لنا سر العلاقة بين الفايكنغ والعالم الاسلامي، ومن يدري؟ ربما تظهر في قطع أثرية غير المنسوجات! ما رأيك أنت؟

4

شاركنا رأيك حول "اكتشاف جديد: اسم “الله” مطرز على ملابس موتى الفايكنغ!"

  1. Karim Alnofaie

    استغرب من الكاتب!!
    اول اتصال حضاري سُجل للفايكنغ عبر التاريخ مع حضارة اخرى كان مع المسلمين وكان عن طريق الرحالة أحمد بن فضلان ابان الدولة العباسية.

أضف تعليقًا