في اليوم العالمي للثأثأة؛ بيتزا هت تهدف لرفع مبيعاتها بالسخرية!

أنا أقاطع بيتزا هت السعودية
2

في محاولة تسويقية بائسة وبهدف رفع المبيعات تعالت الأصوات من الجماهير العربية بمقاطعة بيتزا هت للمرة الثانية على التوالي لهذا العام!

إذ استغلت الشركة (تحديدًا فرع المطعم بالسعودية) مناسبة اليوم العالمي للثأثأة بشكل ساخر ومسيء لفئة ليست بقليلة من الناس في تغريدة صادمة لجمهورها على حسابها الرسمي على تويتر بطريقة “الثأثأة”، فكانت التويتة على النحو التالي!

والنتيجة

ردة فعل عنيفة من الجمهور تطالب بمقاطعة بيتزا هت لإساءتها للذوق العام، حيث تصدر هاشتاج #انا_اقاطع_بيتزا_هت تويتر. ليس هذا كل شيء، بل توعدت أيضًا وزارة التجارة والاستثمار بالمملكة العربية السعودية للشركة صاحبة الإعلان، كما أكد السيد عبدالرحمن الحسين المتحدث الرسمي باسم الوزارة أنّه سيتم استدعاء الشركة بسبب هذا الإسلوب الترويجي المهين، وقال في تغريدة عبر حسابه في تويتر أنّه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لذلك.

كيف عالجت “بيتزا هت” هذا الموضوع؟

يبدو أنّ الشركة توقعت تجاوب أكثر لطفًا مع إعلانها الذي ظنته فكاهيًا، ولم تتوقع على الإطلاق عدم تقبل الجمهور له باعتباره استهزاء سخيف مهين وجارح على هذا النحو، حيث كانت ردة فعلته حادة وبالشدة والانفعالية التي جعلتها تقوم بالأخير بتقديم اعتذار على صفحتها الرسمية، تعترف فيه بأنّ الإعلان غير مناسب وأنّها قد اتخذت الإجراء اللازم في حق الشخص المخطئ، وستقوم بالتواصل مع الجمعيات الخاصة لتقديم الدعم والرعاية لفعاليات الفئة التي أساء الإعلان إليها.

 ليست المرة الأولى

كما ذكرت، فهي ليست المرة الأولى التي يتم فيها المطالبة بمقاطعة بيتزا هت، إذ سبق وحدث نفس الشيء عندما نشر فرع المطعم بدولة فلسطين المُحتلة إعلان يسخر من إضراب الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية منذ 17 أبريل الماضي، حيث نشرت بحسابها على تويتر صورة لمروان البرغوثي (أحد المضربين) زاعمةً أنّه تناول الحلوى الكعك مرتين بالمرحاض، وأضافت تعليقًا على هذا النحو “إذا أردت كسر الإضراب، إذن فلماذا لا تطلب البيتزا؟”، الأمر الذي أثار انتقادات واسعة من قبل الكثيرين من النشطاء والمدنيين، الذين قاموا بوصفه بـ ” عمل مثير للاشمئزاز”.

السؤال هنا:

إلى متى تستمر هذه السخافات العنصرية؟ وإلى ماذا يقود الخطأ التسويقي في إعلان هذه المرة، وعلام ينتهي يا ترى؟، فمن الواضح أنّ الجماهير لم تتقبل الاعتذار وفي انتظار وترقب لجزاء شافي! سنرى …

2

شاركنا رأيك حول "في اليوم العالمي للثأثأة؛ بيتزا هت تهدف لرفع مبيعاتها بالسخرية!"

أضف تعليقًا