توم هانكس يقدم لك أولى مؤلفاته: مجموعة قصصية بنمط استثنائي!

كتاب توم هانكس غلاف كتاب نمط استثنائي لتوم هانكس Uncommon Type: Some Stories
1

“والدتي كانت دائمًا تقول: إنّ الحياة مثل علبة شوكولاتة. لا تعلم ماذا تُخبى لك”.

ومن غيره؟ إنّه الاقتباس الخالد الشهير للنجم الهوليودي ذاع الصيت – توم هانكس، والذي أدلى به ضمن نطاق أحداث تُحفته السينمائية الرائعة Forrest Gump.

وعلى ما يبدو أنّ هانكس تأثر بهذا الاقتباس أثرًا بالغًا في نفسه، حتى أنّك عندما تقرأ مؤلفه الأول – والذي أصدره منذ أيام – ستجد أنّ الاقتباس ينطبق عليه تمامًا، فهو يجسد لك ما قد تفعله بنا الحياة.

فقد طرح النجم الشهير توم هانكس يوم السابع عشر من أكتوبر مؤلفه القصصي الأول ليُباع في الأسواق، ويكون باكورة إنتاجه الأدبي، مُتأثرًا على ما يبدو بأجواء فيلمه الشهير You’ve Got Mail، والذي تدور أحداثه في جو الكُتب والكتابة والمكتبات.

ومؤلف هانكس الذي يقتحم به عالم الكُتب لأول مرة جاء تحت عنوان: «Uncommon Type: Some Stories – نمط استثنائي: بعض القصص» كمجموعة قصص صادرة عن دار نشر Alfred A. Knopf – ألفريد إيه كنوبف للنشر والتوزيع، وتضم سبع عشرة قصة قصيرة تقع في 416 صفحة متوسطة القطع.

تتناول قصصه موضوعات متنوعة، يربطهم ويجمعهم معًا شيئًا واحدًا، وهو صوت نقرات الأصابع على الآلة الكاتبة النادرة الطراز! وذلك بعدما استحوذت الآلة الكاتبة على مكان مميز في كل قصة من قصص المجموعة، حيث تتضمن كل قصة بشكل أو بآخر إشارة إلى آلة كاتبة مختلفة.

يُمكنك اقتناء المجموعة القصصية لتوم هانكس من موقع Amazon عبر هذا الرابط.

غلاف كتاب مؤلف توم هانكس الأول
غلاف كتاب مؤلف توم هانكس الأول

نعم، ولما العجب، فبعيدًا عن التمثيل والأدوار السينمائية من المعروف عن هانكس ولعة وحبه وعشقه الشديد لجمع واقتناء الأنواع المُختلفة من الآلات الكاتبة التقليدية القديمة، ويمتلك حاليًا نحو 250 آلة كاتبة، فنجده يقول عن هوسه ذلك، بـ أنّه اشترى آلة كاتبة في السبعينات من القرن الماضي، ومن وقتها أصبح يجمع آلات الكتابة القديمة، حتى أنّه من فرط ولعه بالآلات الكاتبة قام بإصدر تطبيق مُخصص لأجهزة آيباد يحمل اسم Hanks Writer، يحاكي الكتابة على الآلة الكاتبة.

توم هانكس مع مجموعة من الآلات الكاتبة المملوكة له
توم هانكس بصحبه مجموعة من الآلات الكاتبة المملوكة له

والآن ها قد أصبح هانكس كاتب لامع شهير تصنف مؤلفاته ضمن الأول على Amazon، فقد حصل كتابه على المرتبة الأولى كأفضل مبيعات لكتب القصص القصيرة، وهو الذي احتفل هذا العام بوصوله لسن الـ 61، لكن لا يوجد سن معاش للمواهب من هذا النمط والشكل الفريد، والذي ينطبق عليه تمامًا اسم كتابه الأول «نمط استثنائي»، حيث أنّه سبق أن دخل مجال الكتابة والتحرير الصحفي في العام السابق مع بلوغه لسن الـ 60 كـ كاتب مقالات لصالح مجلة أمريكية.

وبالعودة لحديثنا عن المجموعة القصصية نجد أنّها لا تدور – كما قد يعتقد البعض – حول الآلات الكاتبة في حد ذاتها، لكنها تدور حول ما قد تم كتابته من قصص على بعض من تلك الآلات، كما جاءت شخصيات المجموعة عبارة عن أُسر، سواء متوحدة أو مفككة، وشركاء ومهاجرين، وأشخاص في أزمات حرجة.

قصص قصيرة جذابة دافئة ومثيرة للدهشة، وتتسم بالحزن العميق والشعور بالحنين مع الكثير من اللمحات العاطفية، لها أسلوب بناء مترابط. القصة الأولى والسابعة والأخيرة من قصص المجموعة السبع عشرة تتميز نفس الشخصيات، في حين أنّ القصص الأربع الأخرى تأخذ شكل قطع كُتبت من قبل كاتب مخضرم في جريدة إقليمية.

وقد قال هانكس عن مؤلفه الأول: “بدأت العمل على القصص عام 2015، وكتبت في الفنادق خلال الجولات الصحفية، وفي أيام العطلات، وفي الطائرات وفي المنزل وفي المكتب”.

توم هانكس يحمل بين يده نسخة من مجموعته القصصية
توم هانكس يحمل بين يده نسخة من مجموعته القصصية

هذا وتحتوى المجموعة على قصصٍ مُتنوعة مُختلفة منها قصص يعود تاريخها للماضي لحقبة مُنتصف القرن المُنصرم، لأحداث وقعت في زمن الحرب العالمية الثانية، وعشية عيد الميلاد فى عام 1953، وقصص أخرى مستقبلية حول السفر عبر الزمن، وقصة خيالية حول سفر أربعة أصدقاء إلى القمر بصاروخ صنعوه بأنفسهم.

وقصة أخرى تدور حول ٤٨ ساعة في حياة طفل يعيش حياته بين والديه المطلقين، وهي قصة تشبه إلى حد بعيد طفولة هانكس نفسه، وقصة أخرى تدور أحداثها حول زوجين مرهقين من العمل، وعن الحب وسط تفاصيل الحياة المرهقة، بالإضافة إلى قصة معاصرة حول الجيران.

وقصة بالغة الإنسانية عن وصول مهاجر من شرق أوروبا إلى مدينة نيويورك بعد أن ضاعت عائلته ودمرت حياته؛ بسبب ما فعلته أهوال الحرب الأهلية في بلاده، وهُناك قصة مراسل صحفي يكافح هو وصحيفته من أجل العثور على مكان لائق في عصر الإنترنت والصحافة الإلكترونية.

وقصة أخرى عن ملياردير غريب الأطوار وزميله وسكرتيره التنفيذي الذين يبحثون عن شيء كبير في أمريكا، مثل صفقة استحواذ ضخمة، وأخرى حول لاعب بولينج أصبح شهيرًا، وأيضًا قصة رجل مشهور في لحظة ما فقد كل شيء يحبه، ويصل في نهاية المطاف إلى الخراب.

غير أنّ هُناك قصة في المجموعة القصصية تدور حول «مرض السكري»، فيشرح فيها هانكس معاناة مريض السكري مع تبعات المرض وآلامه، وذلك من وجهة نظره كمريض، حيث كان قد أعلن في أواخر عام ٢٠١٣، بأنّه مصاب بمرض السكري من النوع الثانى.

نسخة من الكتاب تحمل توقيع توم هانكس
نسخة من الكتاب تحمل توقيع توم هانكس

قصص هانكس تؤكد على اختلاف الحياة عن السينما، فالعشاق يشعرون بالقلق من أن يصبحوا كـ شخصيات بعض الأفلام، والأشقاء في سن يرفضون ارتداء الملابس مثل التوائِم في بعض الأفلام، ومع ذلك نجدها تؤكد على أنّ أقوى القصص هي الأكثر سينمائية.

وبصفته مُمثلًا، اختبر هانكس مجموعة غير عادية من المهن والشخصيات والأزياء، ويبدو أنّ بعضها كان بمثابة بروفة مفيدة وتمرين تحضيري لخوضه تجربة الكتابة والتحرير الإبداعي، فهل هُناك من بين الكُتّاب الآخرين من يمتلك سهولة الوصول بالضبط إلى الأحاسيس التي كان يعتريها الفرد في حقبة ثلاثينات القرن الماضي عند ارتدائه الأحذية والقبعات التي كانت صيحة وقتها؟ أو مشاعر الجنود أثناء الحرب العالمية الثانية؟

في حين نجد أنّ هانكس قد قام بطولة فيلم تدور أحداثه حول أحد الجنود في الحرب العالمية، وهو ما جعله يقترب ببراعة من وصف مشاعر الحرب والقتال في إحدى قصص المجموعة التي تدور حول تلك الحرب، كما أنّ قيامه ببطولة فيلم Apollo 13 ساعده بالتأكيد مع قصة الدوران حول القمر.

وهكذا، سيطرت العاطفة والحُزن والمشاعر الإنسانية والأخلاق الحسنة على أجواء القصص القصيرة لمجموعة «نمط استثنائي»، مع تذكرة لبعض مشاهد الحرب بمثيلتها في فيلمه الشهير Saving Private Ryan، ومشاهد الفضاء من فيلم Apollo 13.

غير أنّ المجموعة القصصية تلك تفتقر لمزيد من العمُق الأدبي، وتسودها لغة كتابة عادية جدًا، تحفل بالكثير من الكليشيهات المعاصرة، والتي تناقض صورة هانكس محاطًا بمجموعته الكبيرة من الآلات الكاتبة القديمة الطراز، غير أنّه نجح في تجسيد المشاعر الإنسانية التي تتناولها القصص بصورة بالغة التأثير.

الآلات الكاتبة شغف توم هانكس
الآلات الكاتبة شغف توم هانكس

ولعلك مثلي بعد انتهائك من قراءة الكتاب، سيمكنك تخيل توم هانكس – الفائز بجائزة أوسكار مرتين – وهو يجلس خلف الآلة الكاتبة، وبجانبه كأسًا من النبيذ الأحمر، وفي الخلفية يدور صوت نقر أصابعه على أزرار الكتابة، وهو يكتب اقتباسه الشهير من فيلمه Cloud Atlas:

«الخوف، الاعتقاد، الحب، ظواهر تحدد مسار حياتنا، هذه القوى تبدأ قبل فترة طويلة من أن نولد، وتستمر بعد أن نهلك».

كونه الاقتباس الأقرب لوصف الحالة التي سيكون عليها القارئ بعد انتهائِه من قراءة تلك المجموعة القصصية الحافلة بالمزيد والمزيد من المشاعر الإنسانية الفياضة، والجرعات العاطفية، فعلى ما يبدو أنّه يملك موهبةً في الكتابة لا تقل عن التمثيل.

وأخيرًا… كثيرًا ما نجد محررين في قسم الأدب والثقافة يسألون الكاتب أو المؤلف في المحافل الأدبية ـ عن ما إذا كان يفضل الكتابة مع الورقة والقلم، أم الحاسوب المحمول؟ وفي حالة توم هانكس فلن يحتاجوا لمثل هذا السؤال، فـ الأجابة معروفة مُسبقًا…

1

شاركنا رأيك حول "توم هانكس يقدم لك أولى مؤلفاته: مجموعة قصصية بنمط استثنائي!"