كُتب لنساء قررن تحويل تجاربهن الذاتية لقصص هزلية مُصورة

كتب كوميكس لنساء قررن تحويل سيرتهن الذاتية إلى كتب مصورة
2

لكل منا طُرقه المختلفة لمُقاومة الوجع والإحباط والألم النفسي والمشاعر السلبية. كـ القراءة، والخروج للتنزة أو التسوق، ومُلاقاة الأصدقاء، ومجموعات الدعم، وهُناك أيضًا من يقاوم عبر الكتابة، فـ الكتابة طوق نجاة وملجأ أليف وحنون، ورحلة لاكتشاف الذات، وفهم التجربة من جديد، الكتابة متعة تضيء النفس، وتحررها من أسر تجاربها.

إليكم عددًا من كُتب الرسوم الهزلية المُصورة على طريقة الـ COMICS، والتي خُطّت بأنامل نساء حاولن المُقاومة والخروج من الأزمة عبر توثيق أوجاعهن وتجربتهن الشخصية والحياتية بالكتابة، فجاءوا لنا بهذه الكُتب الرائعة المُستوحاة من أحداث حقيقية وقعت لهن …

Hyperbole and a Half

Hyperbole and a Half By Allie Brosh

نبدأ مع كتاب Hyperbole and a Half – المغالاة والنصف، والذي أوصى به Bill Gates – بيل جيتس، وقال عنه Funny and smart as hell، ولا عجب في ذلك، فهو كتاب كوميدي مصور، سيمنحك حتمًا السعادة ويبعد عنك الإحباط، مثير للمشاعر وعميق أكثر مما تتوقع.

وهو طريقة مؤلفته Allie Brosh – آلي بروش، في عبور أزمتها النفسية المتوحشة التي كادت أن تُفتك بها، حيث تستند القصص والرسومات في الكتاب على مشاهد من حياة بروش نفسها، وتخيلها للأحداث التعيسة، وبعض المواقف المفيدة، وكيفية التصرف تجاه بعض المشكلات في أسلوب كوميدي خفيف.

فـ تعرض نفسها كشخص يعاني من مشاكل الإحباط والاكتئاب الحاد في عدد من القصص، التي تمس حقائق وتجارب معظمنا يمُر بها، من ألم ووحدة ومُعاناة نفسية في أوقات حرجة.

فقد جاءت فكرة الكتاب الهزلي هذا عن مدونة تحمل نفس الاسم، استعرضت من خلالها طريقتها الفريدة في التغلب على الإحباط والكآبة، وعدم الشعور بالسعادة بخفة ظل شديدة جدًا، من خلال قدرتها على التقاط المشاعر المعقدة مع الرسوم التوضيحية البسيطة بصورة مخادعة.

وقد علّق ناشر الكتاب على قيامه بتحويل مدونة بروش إلى كتاب ورقي، أنّه في كل مرة تقوم فيها المؤلفة بنشر مُشاركة جديدة على المدونة يطير الإنترنت فرحًا، وتحظى المشاركة بشعبية كبيرة.

Smile

Smile By Raina Telgemeier

بعض الروايات تبدأ مع وقوع البطل ومُحرك الأحداث الرئيسي بها في شباك الحب، ولكن هذه الرواية الرسومية البديعة تبدأ مع الوقوع في مشاكل الواقع. قصة حقيقية رائعة مع رسالة من الأمل والحفاظ على الفتيات الصغيرات. لذا، فهي واحدة من الكتب المفضلة بالنسبة لي؛ لدعوتها إلى التمسك بالروح الإيجابية والأمل.

فيُعد كتاب Smile – ابتسم رواية هزلية وسيرة ذاتية مُصورة، تستند إلى حياة مؤلفتها Raina Telgemeier – رينا تيلجمير، حيث تُقدم وصفًا لحياة المؤلفة من الصف السادس إلى المدرسة الثانوية، عبر توثيقها تجربة المؤلفة مع تقويم الأسنان، من خلال حياة مراهقة أمريكية نموذجية تدور خلال أعوام فترة الطفولة، وبداية المراهقة من أواخر الـ 1980 وحتى 1990.

فنجدها فتاة مرت بالكثير من المتاعب والمشاكل النفسية الدائمة مع شكل أسنانها، والتي بدأت مُبكرًا وهي في صفها الدراسي السادس، عندما ذهبت في رحلة مع الكشافة، لتمر بحادث بسيط أدى إلى إصابة اثنين من أسنانها الأمامية، ثم خوضها لرحلة علاج طويلة ومحبطة مع طبيب الأسنان غير التقليدي المُتابع لتطور حالتها، بدايةً من الجراحة ومرورًا بزراعة الأسنان التعويضية، وتركيب التقويم السلكي المُحرج.

مع كم كبير جدًا من المشاكل والأزمات النفسية، والحرج، وصعوبة في التكامل مع الأصدقاء، الذين اتضح أنّهم غير ودودون للغاية، خصوصًا عندما يحدث كُل هذا في بيئة اجتماعية صعبة مثل المدرسة الثانوية، وبالرغم من ذلك لا يزال لديها ذكريات جيدة عن كل شيء بما فيها العائلة والأصدقاء ودراما الأسنان.

الكتاب اعتمد عمومًا على طريقة السرد السريعة المُبسطة، مع قدر كبير من المرح، بعيدًا عن التعقيد والكآبة والشعور بالحنق، أو إثاره أي شعور سلبى لدى القارئ.

The Complete Persepolis

The Complete Persepolis By Marjane Satrapi

أن تعيش بعقلية المهاجر المُغترب داخل حدود الوطن، وأن تُجبر على الهروب من شرطة الفضيلة الزائفة في مجتمعك، وما يرافقه ويستتبعه من اغتراب نفسي واجتماعي وثقافي، ومُحاولة التماسُك والخروج من دائرة الصمت والاغتراب، هي تجربة مريرة غير هينة على الإطلاق، رحلة يقف قطارها في محطات الألم والمعاناة، ثم الأمل والقوة وعودة الحياة مرة أخرى.

وهو ما وثقته بدقة الكاتبة الإيرانية الأصل Marjane Satrapi – مارجان ساترابى، والتي تعيش حاليًا في باريس، في كتابها المُصور The Complete Persepolis – المبني على أحداث حقيقية وسرد ذاتي لقصتها الشخصية، بدءًا من وحشة الاغتراب داخل حدود الوطن، مرورًا بكم الألم النفسي الذي يتبدد بمجرد أن تطأ قدمها الصغيرة حافة التحقُق الذاتي.

فنجدها تحكي قصتها في رواية مُصورة مكونة من أربعة أجزاء، كـ فتاة إيرانية صغيرة، من أسرة متحررة تعيش أجواء الانقلاب السياسي، وعايشت قصف القنابل وضربات الرصاص في شوارع طهران، والتغيرات الاجتماعية والسياسية التي حدثت عقب قيام الثورة الإسلامية، وشعورها بالقمع في ظل الحكم المستبد، وما تلاه من خيبة أمل، وذلك قبل أن يرسلها والداها إلى النمسا لتكمل دراستها، وخوفًا عليها من الأجهزة الأمنية.

مرورًا بتجربة اكتئاب حاد تصل لمحاولة الانتحار، ثم تحولها لسيدة ناضجة تواصل حياة مليئة بالخبرة، مواجهةً بذلك اختلاف الأزمنة والثقافات، ما بين إيران وسفرها لأوروبا، ثم عودتها مرة أخري لبلدها الأصلي إيران، ثم أخيرًا قرار هجرتها النهائية إلى فرنسا.

رواية ينبغي أن تُردَد في غرف الثوريين كشعار عمل، وتوزع في كل الشوارع والأزقة والطرقات والحارات، لتلخص لنا ببلاغة لا مثيل لها أهمية العاطفة والمشاعر في مقاومة الظلم والعدوان والاستغلال، كما أنّها تُعيد إلى الأذهان عند تصفحها كتاب النبي لجبران خليل جبران، ربما لأنّ رسوماتها جاءت بالأبيض والأسود مما يعطيها طابع كلاسيكي، فضلًا عن أنّها تسرد قصة حياة مؤلفتها وانفعالاتها الشخصية، وهو بالضبط ما فعله جبران في كثير من الأحيان.

وفي النهاية

كانت هذه قائمة قصيرة تضم بعض كُتب الـ COMICS، مُستمدة من أحداث حقيقية وقعت لنساء ساعدتهن الكتابة على تجاوز أوجاعهن … اقرأوها وأخبرونا رأيكم عنها …

2

شاركنا رأيك حول "كُتب لنساء قررن تحويل تجاربهن الذاتية لقصص هزلية مُصورة"