هل تقوم بهذه الأخطاء عند تناول طعامك؟

3

الطعام هو وقود جسم الإنسان، وهو في الوقت نفسه أحد المتع التي نستمتع بها في حياتنا. لكن كلنا نتمنى أن نسير على منهج صحي في اختيار الطعام ليقينا من الأمراض المزمنة ولتحسين أداء الجهاز المناعي، لكن هناك بعض الأخطاء الشائعة التي نقوم بها بدون علم أنّها مضرة لنا عند تناول الطعام، فسنقوم بسردها لكم كالآتي:

عدم تناول أو تأجيل وجبة الإفطار

وجبة الإفطار هي أهم وجبة طعام على مدار اليوم حيث أنّه عند الاستيقاظ يكون سكر الدم منخفضًا، ويحتاج إلى وجبة الصباح لكي يعطي طاقة للمخ ليقوم بمهامه ولتجديد خلايا العضلات وبنائها، ولكن عند تأخير أو عدم تناول وجبة الإفطار يؤدى ذلك إلى انخفاض طاقة الجسم، وقد يتسبب في الإصابة بضعف عام، والأكل أكثر مما يحتاج الجسم فيما بعد خلال اليوم.

تناول الكالسيوم مع الحديد

هناك بعض الدراسات أثبتت أنّ تناول مصادر الكالسيوم مثل: اللبن، والجبن، والزبادي ومشتقاتهما تتفاعل مع الحديد عند تناولهما سويةً، وتمنع امتصاص الحديد بشكل كامل، وعلى الرغم من وجود دراسات أخرى أشارت إلى أنّ تناولهما معًا باستمرار لا ضرر فيه، ولكن يفضل أخذ الحيطة.

عدم تناول الحديد مع فيتامين ج

عند تناول مصادر الحديد مثل: اللحوم الحمراء تكون على هيئة غير مؤكسدة، فيسهل عملية امتصاصها وإفادة الجسم بها، أمّا عند تناولها من الأوراق الخضراء مثل: السبانخ فيفضل تناول فيتامين ج معها لتحويلها إلى هيئة غير متأكسدة ليسهل على الجسم امتصاصه والانتفاع به. من أشهر مصادر فيتامين ج الحمضيات كالليمون، والبرتقال.

تناول الجريب فروت مع بعض الأدوية

قد تتسبب هذه الفاكهة الحمضية في مشاكل صحية إذا تم تناولها مع بعض الأدوية مثل: العقاقير المخفضة للكوليسترول، ففاكهة الجريب فروت تسبب امتصاص الدواء بشكل أعلى من المعدل الطبيعي، مما يسبب بعض الأعراض الجانبية، وهذا قد يحدث مع أنواع أخرى من العلاجات. لذلك، يفضل أن تستشير طبيبك إذا كنت تفضل تناول الجريب فروت للتأكد إن كان يناسبك تناوله أم لا.

الأوراق الخضراء وحصوات الكلى

الجميع يفضل تناول الخضروات وخاصةً ذات الأوراق الخضراء لاحتوائها على قيمة غذائية عالية مثل: الجرجير، وأوراق الفجل. لكن إذا كنت ممن يعانون من مشاكل في الكلى أو حصواتها، فيجب الحذر عند تناول الأوراق الخضراء؛ لأنّها تحتوي على مادة الأكسالات وعند ترسبها تسبب تَكَوّن الحصوات بالكلى، فاستشر طبيبك المعالج عن الكمية الأنسب لك قبل تناولها.

تناول الكثير من الأسماك الكبيرة

السمك من أكثر الوجبات المفيدة للجسم وللصحة بشكل عام، فهي غنية بالبروتين والدهون الصحية النافعة. لكن ينصح بتناول الأسماك كبيرة الحجم بحذر وبمعدل وجبة في الأسبوع، حيث أنّها تحتوي على مادة الزئبق وهي ضارة للجسم خاصةً النساء الحوامل؛ لأنّها تضر بالجنين ونظامه العصبي، ومن الأسماك الغنية بالزئبق: سمك التونة، وسمك القرش، والماكريل، وسمك أبو سيف.

عدم تناول الشوكولاتة أو أكلها بكميات كبيرة

أغلب الناس – وأنا منهم – يعشقون أكل الشوكولاتة، ولكن هل تعلم أنّها مفيدة جدًا للصحة؛ لأنّها من مضادات الأكسدة، وتساعد على خفض ضغط الدم المرتفع، وتحمي الشرايين، ولكن عليك تناول النوع الغامق الذي يحتوى على 70% كاكاو أو أكثر، ولا تفرط في تناولها وإلّا تحولت من ذات منفعة إلى ضارة، وينصح بتناولها يوميًا بكمية أونصة واحدة أو 30 جرام فقط.

الإفراط في تناول الزيوت

بالرغم من أنّ زيت الزيتون جيد لصحة القلب، وأن زيت جوز الهند يحتوي على الكوليسترول النافع للجسم، إلّا أنّ زيت جوز الهند به نسبة من الدهون المشبعة والمضرة للجسم، فلا ينصح بتناول أكثر من ملعقة واحدة في اليوم، أمّا زيت الزيتون فهو غني بالسعرات الحرارية. فإن كنت تسير على حمية غذائية، فلا ينصح بتناول أكثر من ملعقتين ونصف في اليوم الواحد.

تناول الشاي مع اللبن

وفقًا لدراسة ألمانية شرب الشاي يحسن من صحة الشرايين، وضغط الدم، وتمدد الأوعية الدموية. لكن هناك دراسة وجدت أنّ اللبن يحتوي على نوع من البروتين يوقف هذا التأثير المفيد للشاي، لكن هناك من يرد على هذه الدراسة أنّ الشاي على جميع الأحوال يحتوي على خواص مفيدة للجسم بوجود اللبن أو عدمه. إذًا فتناول الشاي مع اللبن أو بدونه يعود لك. لكن إن كنت تريد الانتفاع بجميع فوائد الشاي فيفضل تناوله وحده.

الاعتماد على البروتين الحيواني فقط

من أشهر مصادر البروتين اللحوم، والأسماك، والبيض. لكن هل تعلم أنّ البقوليات والمكسرات تعتبر أيضًا من مصادر البروتين، والنباتيون يعتمدون عليها بشكل كامل لتزويدهم بما يحتاجون من بروتين، ومنها على سبيل المثال لا الحصر: الكينوا، والبازلاء، والفول، والحمص، واللوز، والسوداني، فيمكنك أن تتناولها أحيانًا كبديل عن مصادر البروتين الحيواني.

استخدام الألومنيوم في إعداد الطعام

وفقًا للدراسات فإنّ إعداد الطعام في أحد الآنية المصنعة من الألومنيوم تضيف لطعامك من 1 إلى 2 مل جم ألومنيوم. بالرغم من أنّ النسبة الآمنة من استهلاك الألومنيوم في الطعام هي 50 ملجم في اليوم، إلّا أنّ هناك بعض الدراسات التي ربطت بين استهلاك الألومنيوم ومرض ألزهايمر، حيث أنّه وُجِد أنّ نسبة الألومنيوم في مخ المصابين بألزهايمر عالية. لذلك، يفضل تجنب الآنية المعدنية حتى نتجنب تفاعلها مع الأطعمة.

3

شاركنا رأيك حول "هل تقوم بهذه الأخطاء عند تناول طعامك؟"