قد يقضي علينا قبل الروبوتات … الأخطار الصحية والبيئية للبلاستيك والتلوث الناتج عنه

اضرار البلاستيك
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

إذا نظرنا حولنا سوف نجد أنّ عددًا كبيرًا من المنتجات التي نشتريها إمّا أن تكون مغلفةً بالزجاجات، أو الأوراق البلاستيكية، أو أنّ مشترياتنا معبأة في أكياس بلاستيكية، أو هي مصنوعة من البلاستيك مثل: التليفون المحمول و إطارات الشاشات وغيرهم الكثير، فهل سألت نفسك من قبل ما مصير كل هذا الكم من المنتجات البلاستيكية بعد رميها في القمامة؟

الإجابة هي أنّ بعضًا منها يعاد تدويره أمّا الباقي – وهو الأغلب –  فيتم التخلص منه إمّا في مقالب القمامة أو في البحار والمحيطات، وحيث أنّ البلاستيك لا يتحلل إلّا بعد فترة طويلة جدًا من الزمن، وبالتالي تظل مشكلة تلويثه للبيئة المحيطة وللبحار والمحيطات والكائنات البحرية مشكلةً كبيرةً، خاصةً مع الدراسة التي تم نشرها في صحيفة The Guardian البريطانية والتي تقول أنّه قد تم العثور على جزيئات ميكروبلاستيك في مياه الصنبور في بلدان حول العالم، حيث وجد أنّ 83% من العينات ملوثة بالألياف البلاستيكية.

تم تحليل عشرات العينات من مياه الصنبور من أكثر من اثنتي عشرة دولةً من قبل العلماء، وتشير هذه التحاليل إلى مدى انتشار التلوث البلاستيكي في البيئة العالمية، ويُشار إلى أنّ الطعام البحري والأسماك ملوثة بهذه الجزيئات الميكروبلاستيكية؛ بسبب تلوث المياه بالزجاجات البلاستيكية وتحلل أجزاء منها في الماء.

في مايلي بعض الحقائق المثيرة للاهتمام عن التلوث البلاستيكي:

1. هناك 20,000 من الزجاجات البلاستيكية يتم شراؤها كل ثانية.

2. نحن نقوم بجمع 50% فقط من الزجاجات البلاستيكية لإعادة تدويرها. 7% منها فقط تحولت إلى زجاجات جديدة.

3. حوالي 79% من إجمالي البلاستيك الذي تم تصنيعه حتى الآن مازال في مقالب القمامة، أو في المحيطات.

4. الفترة التي يحتاجها كوب بلاستيكي لكي يتحلل 50 عامًا، أمّا الخيوط المستخدمة للصيد فتحتاج 600 عامًا لكي تتحلل.

5. أكثر دول العالم إلقاءً للمخلفات البلاستيكية في عام 2010 كانت الصين وتقدر ب 9 مليون طن بلاستيك.

6. بين 5 ملايين و 13 مليون طن من البلاستيك تسرب إلى محيطات العالم كل عام.

7. يمكن صنع زجاجات الشرب البلاستيكية من 100٪ من البلاستيك المعاد تدويره والمعروفة باسم”RPet”، ويتم الضغط على شركات المشروبات الكبيرة لزيادة كمية البلاستيك المعاد تدويره في زجاجاتهم.

8. السلاحف البحرية لا تستطيع التمييز بين قناديل البحر – والتي تمثل غذاءً لها – وبين الأكياس البلاستيكية، وهي تسبب لها انسدادًا داخليًا في الأمعاء وقد تؤدي إلى الموت.

9. القطع البلاستيكية قد تسبب تدمير في الجهاز الهضمي للطيور البحرية أو الحيتان عند تناولها، وقد تتسبب في موتهم.

10. مادة BPA المستخدمة في تصنيع البلاستيك، والتي يمكنها أن تتسرب إلى الطعام والمشروبات تعتبر مصدر قلق؛ بسبب آثارها الصحية المحتملة على المخ والسلوك والأطفال، وبعض الدراسات قامت بالربط بين هذه المادة وارتفاع ضغط الدم. لذلك، يفضل استخدام المنتجات الخالية من هذه المادة.


وهذه بعض النصائح لتقليل استخدام المواد المصنعة من البلاستيك.

1. ارفض استخدام الشفاطات البلاستيكية (الشلمون)

يمكنك ببساطة إبلاغ النادل أنّك لا تحتاج لواحدة عند طلب المشروبات الخاص بك.

2. استخدام أكياس قابلة لإعادة الاستخدام

إذا كنت بالفعل لا تستخدم الأكياس البلاستيكية عند توجهك للسوق وشراء حاجياتك فأنت على المسار الصحيح، أمّا إذا لم تكن تفعل فعليك تغيير ذلك الآن. يمكنك شراء بعض الحقائب القماشية على سبيل المثال لاستخدامها عند التسوق، وتجنب تلك الحقائب المصنوعة من النايلون أو البوليستر.

3. الشراء من صناديق السلع السائبة

العديد من المتاجر تبيع المواد الغذائية السائبة مثل: الأرز والمعكرونة والفاصولياء والمكسرات والحبوب، وذلك سيوفر كلًا من المال والتغليف البلاستيكي غير الضروري.

4. إعادة استخدام الآنية الزجاجية

يمكنك شراء مجموعة متنوعة من الأطعمة المعبأة في الأواني الزجاجية بدلًا من البلاستيكية بما في ذلك من أنواع الصلصة، وزبدة الفول السوداني على سبيل المثال لا الحصر، فبدلًا من رميها يمكنك إعادة تدويرها واستخدامها لتخزين المواد الغذائية، أو يمكنك أخذها معك عند شراء الأطعمة السائبة. إذا كان لديك أوانٍ بلاستيكية باقية من أحد المواد الغذائية، لا تقم برميها. ببساطة قم بغسلها واستخدمها لتخزين المواد الغذائية.

5. استخدم زجاجات وأكواب قابلة لإعادة الاستخدام

عن طريق إعادة تعبئة الزجاجات القابلة لإعادة الاستخدام، فأنت بهذا تقم بمنع بعض من هذه الزجاجات البلاستيكية من أن تنتهي في مقالب القمامة والمحيطات، ولكن لا تتوقف عند هذا الحد. أحضر كوبًا يمكن إعادة استخدامه إلى المقهي، واطلب أن يتم ملئِه بمشروبك المفضل بدلًا من أن تستهلك كوبًا بلاستيكيًا، واحتفظ بكوب في مكتبك بدلًا من استخدام الأكواب البلاستيكية أو الورقية.

6. استخدم أعواد الثقاب

عند إشعال النيران استخدم أعواد الثقاب وليس الولاعات البلاستيكية، فهي غالبًا ما تنتهي في أحد مقالب القمامة، أمّا اذا كنت بحاجة لواحدة فننصحك بشراء النوع المعدني، والذي يمكنك إعادة ملئِه.

7. لا تستخدم أدوات الطعام البلاستيكية

كالسكاكين والملاعق، أمّا إذا كنت غالبًا ما تنسى أن تحضر معك أدوات الطعام مع الغداء الخاص بك، أو إذا كان مطعمك المفضل لديه فقط أدوات الطعام البلاستيكية، فابدأ في حفظ مجموعة خاص بك في حقيبتك.

0

شاركنا رأيك حول "قد يقضي علينا قبل الروبوتات … الأخطار الصحية والبيئية للبلاستيك والتلوث الناتج عنه"

أضف تعليقًا