هل سنكون على متن الرحلة القادمة؟ SpaceX تنجح في إطلاق أكبر وأقوى صاروخ نحو الفضاء

الصاروخ فالكون هيفي
1

في لحظات أقل مايقال عنها أنّها تاريخية، نجحت شركة SpaceX الأمريكية التي أسسها رائد الأعمال إيلون ماسك في إطلاق صاروخ فالكون الثقيل “Falcon Heavy” أكبر صاروخ في العالم حتى تاريخه في رحلة تجريبية، ونجح في العودة إلى الأرض بسلام.

الصاروخ الذي يبلغ ارتفاعه 230 قدمًا أي حوالي 70 مترًا، ويعمل بقوة 27 محركًا تعادل مجتمعة قوة 18 طائرة Boeing 747، وعلى ثلاثة صواريخ معززة من نوع فالكون 9 شق طريقه من مركز كينيدي للفضاء في تمام الساعة 3:45 مساءً بتوقيت فلوريدا بعد تأخير لمدة ساعتين عن موعد الإطلاق كان سببه الرياح، وانطلق في سماء صافية حاملًا معه سيارة Tesla roadster الكهربائية كحُمولة داخلها مجسم بشري (مانيكان) يرتدي أيضًا بدلة SpaceX، وذلك طبعًا لأسباب ترويجية أخرى كون شركة Tesla هي إحدى شركات إيلون ماسك أيضًا، بالإضافة لصوت الراحل ديفيد بوي على الراديو.

سيارة تيسلا في الفضاء
سيارة تيسلا في الفضاء الخارجي

التحديات التي واجهتنا أثناء تطوير الصاروخ الجديد وضعتنا أمام فرص نجاح لاتتجاوز 50%
إيلون ماسك مؤسس شركة SpaceX

 

رغم اعتراف إيلون مسبقًا بأنّ الصاروخ من الممكن أن يفشل في أول عملية إطلاق، إلّا أنّ هذه المحاولة قد تكللت أخيرًا بالنجاح، وهذا سيمنح الشركة الزخم والحماس اللازم لمتابعة العمل على تحقيق هدف وحلم إيلون ماسك المتمثل بإرسال البشر في رحلات إلى المريخ، بل تأسيس حياة حقيقية في الكوكب الأحمر جنبًا إلى جنب معه الحياة على كوكب الأرض، ويصبح التنقل بين الكوكبين كما التنقل بين مدينة وأخرى، وقد تَوَقّع ماسك أن يصبح حلمه حقيقةً ملموسةً خلال السنوات القليلة القادمة، وتحديدًا في النصف الأول من العقد القادم أي بين 2020 و 2025، ومع نجاح تجربة اليوم من المؤكد أنّنا سنرى مزيدًا من التقدم بشكل أسرع.

 

1

شاركنا رأيك حول "هل سنكون على متن الرحلة القادمة؟ SpaceX تنجح في إطلاق أكبر وأقوى صاروخ نحو الفضاء"

  1. safowen

    الذهاب الى الفضاء ثم العودة للارض في اقل من 30 دقيقة
    بينما انا استغرق اكثر من هذه المدة للذهاب الى المدرسة
    😀

  2. safowen

    الذهاب الى الفضاء ثم العودة للارض في اقل من 30 دقيقة
    بينما انا استغرق اكثر من هذه المدة للذهاب الى الدراسة
    😀 😀 😀

  3. محترفين بلا حدود Unlimit professionals l

    هه من يدري في الماضي كان من الخيال والجنون ان يقدر الانسان على التحليق في السماء

    لا احد يمكن ان يتوقع ماذا يخبئ المستقبل لنا

أضف تعليقًا