على الطريق العام: متحف اللوفر بأبوظبي يقدم المعرض التفاعلي الأول من نوعه

متحف اللوفر في ابو ظبي
0

انتبه! أمامك روائع فنيّة. 

هكذا، وأثناء مرورك بالسيارة على الطريق الرابط بين إمارتي أبوظبي ودبي، ستجد أمامك لوحةً عملاقةً مكتوب عليها Enjoy the highway art gallery – استمتع بمعرض الطريق السريع، وبإمضاء من متحف اللوڤر – أبوظبي، ليعرض لك صورًا لمُختارات من الروائع الموجودة بداخل المتحف، بامتداد طريق يبلغ طوله 100 كيلومتر، مع آلاف الأعوام من إبداعات الإنسانية.

ولكن لا داعي لأن تشتت انتباهك عن الطريق، في مُحاولة التدقيق لمعرفة قصة اللوحة الفنيّة فيما تمُر أمامها بالسيارة، فتلقائيًا سوف تتوقف محطة الراديو عن البث العادي، لتنقل لك قصة اللوحة المعروضة أمامك، بطريقة ابتكارية وإبداعية تمامًا، تجعلك مُستمتعًا باللوحة وقصتها، وفي نفس الوقت مُنتبهًا على الطريق.

فقد كشف متحف اللوفر أبوظبي النقاب مؤخرًا عن Highway Gallery، والذي يقدم عرضًا مرئيًا مسموعًا، في سابقة هي الأولى من نوعها، ليكون الأول والوحيد على الطريق في العالم، الذي يترافق مع شرح عبر الراديو، في بادرة غير مسبوقة من قبل.

وذلك في إطار شراكة مع شركة أبوظبي للإعلام، حيث سيتمكن المُسافر خلال مروره أمام اللوحة من الاستماع تلقائيًا إلى أي من محطات الراديو الثلاث الشريكة، لمعرفة قصة مكونة من 30 ثانية عن كل قطعة معروضة أمامه بشكل مُنفصل، تتضمن عنوان اللوحة، واسم الفنان مُبدعها، والتقنية الفنية المُستخدمة فيها، والسياق والوصف الفني لها.

معرض الطريق الفني
يعرض ١٠ تحف فنيّة مُمتدة بطول ١٠٠ كيلومتر بين دبي وأبوظبي

ليعيش المُسافر تجربةً استثنائيةً فريدةً من نوعها. ليس هُناك مثيل لها في العالم حتى الآن، تجربة يطلق فيها العنان لمخيلته، وينعم بالانفتاح أكثر على علاقات فنية وجمالية جديدة مع العالم المحيط به، من خلال عرض فني هو الأول عالميًا من نوعه.

وذلك بالتزامن مع شهر الإمارات للابتكار، في لفتّة شديدة الذكاء والابتكار والتميز، فضلًا عن كونها مريحة للأعصاب، عوضًا عن ما يتم عرضه على الطُرق الرسيعة من إعلانات تجارية أو لوحات إرشادية، وفي نفس الوقت لا يسمح بتهدئة سرعة القيادة أو الوقوف لمعرفة هوية العمل الفني ومعلومات عنه.

حيث يعرض معرض الطريق الفني، والذي تم تدشينه يوم 15 فبراير الحالي، والمُقام لمدة شهر، 10 قطع فنيّة من أبرز القطع والمصنوعات الفنيّة المُتواجدة فيه، بعد طباعتها على لوحات إعلانية عملاقة بحجم 9×6 أمتار، تمتد على طول الطريق السريع، لمسافة 100 كم بين دبي وأبوظبي، من سيح شعيب إلى مدينة الرحبة، تحديدًا مخرج 11 لطريق الشيخ زايد الدولي، بما يسمح للمُسافرين على الطريق من مُشاهدتها.

ويأتي ذلك بالاشتراك مع 3 محطات راديو لشرح الأعمال الفنيّة، هُم: راديو وان إف إم على تردد 100.5 إف إم، وكلاسيك إف إم على تردد  91.6 إف إم، وإمارات إف إم على تردد 95.8 إف إم.

وتشمل التُحف اللوحات الفنية المعروضة، عرض لـ Mari-Cha lion / أسد ماري – تشا، وهو عمل إسلامي هام من منطقة البحر الأبيض المتوسط، مصنوع من البرونز، وتاريخه يعود إلى نحو 1000 ـ 1200 عام، والتابوت المصري الاستثنائي للأميرة هينتاوي.

بالإضافة لعملة مستوحاة من الإسكندر الأكبر، تم اكتشافها في الإمارات العربية المتحدة، وتمثال يبلغ عمره 8000، ويُعد من أقدم التماثيل الأثرية في تاريخ البشرية، ولوحة المرأة الشهيرة التي تُدعى لابيل فرونيير للرسام ليوناردو دافنشي، ولوحة عازف الناي للرسام إدوار مانيه، ولوحة للفنان فينسنت فان غوخ.

مجموعة صور من التُحف الفنيّة الخاصة بمعرض الطريق الفني:

معرض الطريق الدولي معرض الطريق الدولي معرض الطريق الدولي

وبحسب البيان الصحفي الصادر عن وكالة أنباء الإمارات، فقد شارك في حفل الإطلاق كل من نورة الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، ومحمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، وسيف سعيد غباش، مدير عام دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، ومانويل راباتيه، مدير متحف اللوفر أبوظبي.

معرض الطريق الفني هو الأول من نوعه في العالم
معرض الطريق الفني يُعقد لمدة شهر، وهو الأول من نوعه في العالم

وتعليقًا على الحدث الفريد، قالت نورا بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة:

“يضع هذا المعرض أبوظبي على خريطة الابتكارات العالمية، التي تقوم عليها محاور فنية وثقافية وإعلامية، استراتيجية وطنية للابتكار تهدف إلى جعل دولة الإمارات من أكثر الدول ابتكارًا في العالم على مدى السنوات السبع المقبلة، وقد قمنا ببناء منصة متقدمة توفر للجمهور، تزويدهم بمحتوى غني ومتنوع يساهم في مهمتنا في نقل الثقافة والمعرفة، والسماح للمجتمع بالاستفادة من التطور التكنولوجي المتكامل في قطاع الإعلام والثقافة في دولة الإمارات العربية المتحدة.”.

فيما قال محمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي:

“إنّ تسليط الضوء على بعض روائع المتحف الشهيرة من خلال تجربة سمعية – بصرية فريدة من نوعها، عبر معرض اللوفر أبوظبي السريع، يجعل الفن والثقافة، خارج جدران المتحف تجربةً في مُتناول الجميع، من خلال إحياء مجموعة من القصص القليلة المُثيرة للاهتمام، ونأمل أن يحفز المعرض الخيال، ويقدم طرقًا جديدةً للاستمتاع بالفن.”.

وصرح المسؤول عن متحف اللوفر بأبوظبي، قائلًا:

“سيكون لدى المُسافرين فرصة لمُشاهدة أعمال المتحف الفنيّة من خلال تجربة لم يسبق لها مثيل. كل قطعة سوف تُبث فيها الحياة من خلال مُحادثات المُسافرين”.

وقد قُبِل المعرض بالحفاوة الكبيرة من جانب المُسافرين على الطريق، مُعربين عن سعادتهم بالفكرة، التي تهدف لتعزيز دور الفنّ في الارتقاء بالحياة اليومية، عبر إضفاء المزيد من الجمال والابتكار، عن استنساخ الأعمال الفنية، على لوحات عملاقة متناثرة على طول 100 كم من الطريق السريع الرئيسي للإمارة، وهو طريق الشيخ زايد.

https://twitter.com/NasserRomaithy/status/964756325057089537

 

0

شاركنا رأيك حول "على الطريق العام: متحف اللوفر بأبوظبي يقدم المعرض التفاعلي الأول من نوعه"