ما معنى أن تكون شخصًا حساسًا.. وهل هذا سيء دائمًا

التعامل مع الشخص الحساس
6

هل تشعر بأنك تحتاج أن تغلق على نفسك داخل غرفة مظلمة بعد يوم طويل ومرهق لتخفف عن نفسك الضغط؟ هل تميل إلى تجنب مشاهدة أي شيء يحتوي على مشاهد عنف سواء على شاشة التلفزيون أو في قاعات السينما؟ هل سألت نفسك يوماً، “لماذا أنا حساس جداً؟” إذا كان الأمر كذلك، فقد تكون ممن يُعرفون بذوي الحساسية المفرطة، والتي سنوضح معناها والحل في هذا المقال.

يمكن أن يَعتبر الشخص (الذي يتمتع بحساسية عالية) صفاتِه تحديًا كبيراً لأنها قد لا تُعتبر في كثير من الأحيان من السمات المرغوبة اجتماعيًا. ومع ذلك، في حين أنه قد يمتلك بعض العيوب، إلا أن لديه أيضاً بعض المزايا الواضحة. المفتاح هنا هو تعلّم كيفية التعامل مع الناس في هذا العالم مع ما يكفي من الوعي الذاتي لتعزيز القدرات والتركيز على المزايا مع التقليل من تأثير العيوب.

ولكن من هو الشخص الحساس جدًا؟ وكيف نعرف إذا كان ينطبق عليه هذا الوصف؟

كيف اعرف ان كنت شخصية حساسة

تعريف الحساسية العالية:

وفقًا لعلم النفس، يمكن تعريف الحساسية العالية بأنها “استجابات جسدية وعقلية وعاطفية للحالات الخارجية (الاجتماعية والبيئية) أو المحفزات الداخلية (داخل الشخصية)”.

بمعنى آخر، قد تكون شديد الحساسية إذا كنت تميل إلى التفاعل بقوة مع أحداث أو ظروف معينة.

بدلاً من ذلك، تُعرِّف Scientific American الأشخاص ذوي الحساسية الشديدة على أنهم “أولئك الذين يميلون إلى امتلاك تجارب واستجابات قوية لما يحيط بهم”.

سمات الشخص شديد الحساسية

علاج الشخصية الحساسة

كل شخص مصنف بفرط الحساسية يشترك مع من مثله بصفات وسمات عديدة، ولكن هذا لا يعني أنه يجب أن يعاني من كل الأعراض التي سترد تباعاً في هذا المقال، والأهم من هذا أنها لا تتركز بنفس القدر عند الجميع وربما تمثل ميزات إيجابية لبعضهم وسلبية لآخرين حيث يعتمد هذا على اختلاف درجاتها.

على سبيل المثال، قد يواجه الأشخاص الذين لديهم درجة عالية من الحساسية صعوبة في تحمل البيئات الصاخبة والضوضاء، وبعضهم الآخر قد يتعامل مع هذا الظرف بدرجة رفض أكبر أو أقل من غيرها. ومع ذلك، ووفقاً لعلم النفس “فإنهم جميعاً يتمتعون بقدرة ملاحظة أكبر قبل الفعل، ويستجيبون بقوة أكبر، ويسقطون بسهولة لأنهم في بعض الأحيان يكون أمامهم الكثير لفهمه ولمعالجته”.

أيضاً، يمكن أن يكون الشخص الحساس صعبًا وقاسيًا على نفسه خاصة في حالة ارتكاب الأخطاء. من الجانب الآخر قد يُعتبر هذا ايجابياً إلى حدٍّ ما لأنه يمنعهم من ارتكاب وتكرار ذات الأخطاء في المستقبل.

وفقاً لموقع hsperson.com فإن من يحملون هذا التوصيف يُقدَّرون بحوالي 20% من البشر، والصفة المفتاحية والميزة الرئيسة التي يملكونها مقارنة ببقية 80% هو أنهم يستطيعون تحليل الأمور التي تجري حولهم مع انعكاساتها بشكل أكبر وخلق الروابط والصلات بين الأشياء ،وعندما لا تكون هذه المعالجة واعية تمامًا، فإنها تظهر على شكل حدس. وهذا يمثل استراتيجية بقاء موجودة في العديد من الأنواع (غير الإنسان) ولكن دائمًا مايكون في أقلية من أعضائها.

شاهد هذا الفيديو:

 

 إذا كانت واحدة من هذه الأمور التالية مألوفة لك أو سبق أن اختبرتها، فربما تكون شخصًا شديد الحساسية.

طوّرت Dr. Aron اختبارًا لمساعدة الأشخاص على تحديد ما إذا كانوا حساسين للغاية أم لا، بعض العبارات المدرجة في هذا الاختبار هي:

  • مزاج الناس الآخرين يؤثر عليّ.
  • أجد نفسي بحاجة إلى الانسحاب خلال الأوقات المزدحمة، سواء إلى السرير أو إلى غرفة مظلمة أو أي مكان يمكنني فيه الحصول على بعض الخصوصية والارتياح من المحفزات الخارجية.
  • تغمرني بسهولة الأضواء الساطعة، الروائح القوية، والأقمشة الخشنة أو صفارات الإنذار إذا تواجدوا في مكان قريب.
  • تحركني بعمق الموسيقى والفنون.
  • عندما يكون الناس غير مرتاحين، أميل إلى معرفة ما يجب القيام به لجعلهم أكثر راحة (مثل تغيير الإضاءة أو مكان الجلوس).
  • أحاول جاهداً تجنب ارتكاب الأخطاء أو نسيان الأشياء.
  • آخذ بعين الاعتبار تجنب المشاهد العنيفة في العروض التلفزيونية والسينما.
  • الشعور بالجوع الشديد يخلق ردة فعل قوية في داخلي، مما يؤدي إلى تعطيل تركيزي أو تغيير مزاجي.
  • عندما أكون مضطرًا للتنافس أو أن أكون مراقباً في أداء مهمة ما، أكون متوتراً أو مهتزاً لدرجة أنني أفعل أسوأ بكثير مما كنت سأفعله في الأحوال الاعتيادية.

علاج الشخص الحساس؟!

علاج الشخص الحساس

ربما بعد إجابتك لجمل الاختبار السابق قد وجدتَ نفسك تعاني من فرط الحساسية، ويبدو أن الكثير الآن على المحك. لكي تتخلص من ذبذبات هذا الأمر الذي يحملك إلى الأعلى تارة ويخسف بك مرات كثيرة، تقدم الدكتورة Susan Biali دليلاً للأشخاص الأكثر حساسية، والذي يتضمن هذه النصائح العشرة التالية:

  • احصل على قسط كافٍ من النوم.
  • تناول الأطعمة الصحية بانتظام طوال اليوم.
  • ارتداء سماعات تساعد على الحد من الضوضاء التي قد تجد نفسك محاطاً بها.
  • اكتب خطة في أوقات الضغط.
  • حافظ على غرفة هادئة واحدة فقط على الأقل أو مساحة محددة لك في منزلك.
  • امنح نفسك الوقت والمساحة الكافيين لإنجاز الأمور.
  • تناول كمية أقل من الكافيين.
  • ابقِ الأضواء خافتة أو أقل سطوعاً من المعتاد.
  • حاول أن تُنجز أمورك في أوقات الفراغ.
  • أحط نفسك بالجمال والطبيعة.

شاهد هذا الفيديو:

ختامًا.. يبدو أن ذواتنا التي تشكلت بالوراثة والعوامل المجتمعية منذ الصغر يصعب تغييرها الآن، ولكن العزاء هنا إذا كنتَ مصنفاً كشخص حساس هو أنك تهتم للآخرين أكثر من غيرك وتدرك الأمور التي تدور حولك بشفافية أكبر بمئات المرات. كل ما قد تحتاجه هو أن تتعامل مع ظرفك ومحيطك بطريقة أكثر ذكاء وألّا تنسى حظك من راحة نفسك والدنيا.

 

6

شاركنا رأيك حول "ما معنى أن تكون شخصًا حساسًا.. وهل هذا سيء دائمًا"