كيف نجح كريستيانو رونالدو في إثارة كلّ هذا الجدل الجماهيري؟!

كريستيانو رونالدو الاسطورة
3

الناسُ يحسدونني لأنَّني وسيم، غني، ولاعب عظيم. ليس لدي أيّ تفسير آخر

إنّه الدون، صاروخ ماديرا، الأُسطورة، أطلق عليه ما شِئت من الألقاب والأوصاف، ولكنّه كريستيانو رونالدو أكثر اللاعبين إثارةً للجدل خارج الملعب وداخله، في الحياة الواقعية أو على مواقع الإنترنت وشبكات التواصل.

البعض يطلق عليه مغرور، والبعض الآخر يقول عنه من حقه أن يفتخر بما وصل إليه، من ناحية أُخرى نجح رونالدو في إرضاء ما يقارب 336 مليون متابع على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي.

وما يجرى على هذه الحسابات من حركة نشطة جدًا تُعتبر اختبارًا لمدى شعبية هذا اللاعب، وأصبح من أكثر اللاعبين الذين ينشرون تفاصيل حياتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، وهذا جلب له الكثير من الأصدقاء وعدد لا يحصى من الأعداء، وبين هذا وذاك إليكم الأسباب التي جعلت اللاعب البرتغالي من أكثر اللاعبين الذين اختلف عليهم جمهور كرة القدم.

صورة واحدة لا تكفي

عندما يفوز رونالدو بالكأس، فإنّه لا يشارك فقط صورة واحدة أو نصف صورة على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، بل يجب أن ينشر عدّة صور كاملة وهو يحمل الكأس، وكلّ صورة لديه تفسير مختلف، وعندما فاز رونالدو بدوري الأبطال للمرة الخامسة، لم ينشر صورةً واحدةً مع الكأس بل نشر أربع صور، وكلّ صورة لديها رموز تعبيرية مختلفة لتذكير الجميع بأنّه بطل دورى الأبطال للمرة الخامسة.

https://www.instagram.com/p/BjQl0S2FWeP/

https://www.instagram.com/p/BjU5YjVle3E/

https://www.instagram.com/p/BjRQPZqFtF8/

لا بأس بمشاهدة نفسي على هاتفي

إذا كان هناك شيء واحد يحبه رونالدو أفضل من نشر صوره في حساباته، فإنّه يشاهد نفسه في الشاشة الكبيرة الموجودة في الملعب أثناء لعب المباريات، وهذا ما أكده برونو هيرنانديز لاعب فريق ولفسبورج الألماني عندما قال: “كريستيانو رونالدو هو واحدٌ من أكبر اللاعبين في العالم، لم أتخيل أبدًا أنّه في يوم من الأيام سأقوم بمواجهته كان الأمرُ مثيرًا”، وأضاف قائلًا: “ما رأيته أيضًا بشكلٍ مختلف هو أنَّه ظل يحدق في نفسه في الشاشة الكبيرة طوال الوقت”.

وليس هذا فقط فقد تمّ القبض على رونالدو أيضًا قبل عامين، وهو يشاهد مقاطع فيديو له قبل مباراة ريال مدريد أمام مانشستر سيتي في مباراة الذهاب في الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا في 26 أبريل 2016.

https://twitter.com/FassiNotFihri/status/725049089633734659

ليس بالضرورة أن أكون موجودًا فهنالك تمثال لي

بالنسبة للمعجبين الذين يريدون التقاط الصور التذكارية معه، فإنَّه ولتوفير الوقت عليهم، وفي بادرة لا تأتي إلَّا من كريستيانو رونالدو أقام له تمثالًا في مسقط رأسه في البرتغال، وأتاحه لكلِّ من لم يحالفه الحظ في التصوير معه بأن يأخذ صورةً مع هذا التمثال، وهذا وحده يكفي.

ولكن للمفارقة جاء رهان رونالدو بنتائج عكسية عندما انتهى الأمر بتمثال نصفي له جلب له السخرية من كلِّ مكان، وحتى اللاعب لم يسره ما نحته الرسام إيمانويل سانتوس، وأصبح الأمرُ موضوعَ سخرية الجميع، وتمّ استبدال التمثال في النهاية بآخر أكثر واقعيةً بأيدي فنان آخر.

هل لديك مثل هذا الفخذ؟!

عندما تتابع كريستيانو رونالدو على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، فهنالك عنصر أساسي لا يمل ولا يكل من نشره على الدوام، وهو حالة عضلاته وخاصةً عضلات الفخذ من خلال رفع السروال القصير قدر الإمكان، واستعراض عضلات فخذه بوضعيات مختلفة مع عبارات مختلفة لكلِّ من يكره ليزداد كرهًا له.

https://www.instagram.com/p/BUmiZMQFjjA/

https://www.instagram.com/p/BJ-z2NXgNNw

https://www.instagram.com/p/BjhU4BAFw9M

 

كلّ شيء في المنزل يتحدّث عنه فقط لا غير

بالنسبة لشخص يحب أن يتباهى بممتلكاته المادية، فإنَّ منزلَ رونالدو بسيطٌ إلى حدٍّ مدهش، في الحقيقة أنَّ ديكوره يتكوّن من شيء واحد: شبيه فقط لا غير، ونظرة واحدة لإحدى صوره التي نشرها على حسابه على إنستغرام نجد أنَّه موجودٌ في صورة وهو أفضل لاعب في آخر 20 سنة، بطانية عليها صورته، صورة وهو أفضل لاعب في التاريخ، صورة وهو متواضع، باختصار صورته فقط لا غير.

https://www.instagram.com/p/Bi7ly2vFJmA

شاهدني وأنا أتدرب

رونالدو لا ينشر صورًا عشوائيةً من جلساته التدريبية فقط، بل يراجعها بصورة دقيقة لتخرج لمتابعيه بأحسن وأفضل الزوايا، سواءً في المنزل أو المنزل وحده أو رفقة ابنه، ولا يهم ما يقوله الناس، ففي النهاية لسان حاله يقول: “لا وقت للراحة فأنا أتدرب الآن”.

https://www.instagram.com/p/BXnJF3WF14H

https://www.instagram.com/p/BarhOd4lTxD

https://www.instagram.com/p/Bl-PtlnFCzX

لدى وقتي الخاص رجاءً لا تزعجوني

إذا كان هناك شيء واحد يبرع فيه رونالدو – خارج كرة القدم بالطبع – فإنّه ينشر كلّ لحظاته الخاصة وأوقات استرخائِه، وهو بجانب حوض السباحة أو يأخذ حمام شمس أو في عرض البحر برفقة صديقته وابنه، مرفقًا بتعليقات على شاكلة “مجرد الاسترخاء والاستمتاع بالمنظر” لذلك لا تزعجوني رجاءً.

https://www.instagram.com/p/BVMmQI6l8_I

B dia❤️️

A post shared by Cristiano Ronaldo (@cristiano) on

https://www.instagram.com/p/BRdx-8kFoL5/

لا يهم العناية الطبية… المهم تقييم الأضرار

رونالدو يحب وجهه لدرجة أنَّه لا يستطيع حتى الوثوق بكلام الطاقم الطبي خلال المباراة، ففي وقت سابق من هذا العام عندما كان فريقه ريال مدريد ضد ديبورتيفو دي لاكورونيا، تمّ ركل رونالدو في وجهه بينما سجل هدفه الثاني في المباراة، وبدلًا من التوقف للحصول على عناية طبية، قام بأخذ هاتفه وشرع في تقييم الضرر من خلال وضع الصورة الشخصية.

بالتأكيد هنالك الكثير من اللاعبين، حيثُ أصبحت منصّات السوشيال ميديا بمثابة البيت الثاني لهم بمنشوراتهم الكثيرة، سواءً بشكلٍ شخصي أو فريق عمل متفرغ لهذه المهمة، ولكن ما أثبته اللاعب البرتغالي هو أنَّه من أكثر اللاعبين الذين استفادوا من ثورة وسائل التواصل الاجتماعي في تعزيز وجوده وإثبات أنَّه الرقم واحد على مستوى لاعبي كرة القدم، وبمتابعة حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي لا تستطيع سوى أن تقول إنَّ اللاعب يسير بخطى سريعة؛ لكيلا يتخطاه أيّ لاعب آخر في هذا المجال.

3

شاركنا رأيك حول "كيف نجح كريستيانو رونالدو في إثارة كلّ هذا الجدل الجماهيري؟!"