الجيشُ المصري الأقوى عربيًا لعام 2018… ماذا عن البقية؟!

اقوى الجيوش العربية
2

تتعدد وسائل الدفاع والحماية وتختلف من مكان إلى آخر ومن عصر إلى عصر ما مختلف عنه، إلَّا أنَّ العاملَ المشترك الأوحد بين جميع هذا العوامل المُفرّقة هو أنَّ القوى العسكرية الناتجة عن هذه الوسائل تتطوّر نحو الأمام، والأفضل والأكثر فتكًا.

ومما لا شك فيه أنَّ الجيوشَ على اختلافها هي المتبني الأول والأوسع لمفهوم القوّة العسكرية، ولربما تكون المحتكر الوحيد لها.

إلَّا أنَّ الاختلافَ بين هذه القوى يبرز بين دول ضعيفة ودول وقوية، فالمطرقة التي يطرق بها جيش قوي تختلف بشكلٍ كبيرٍ عن قوة المطرقة التي يضرب بها جيش آخر ضعيف.

ولو أردنا أن نتكلم عن ترتيب جيوش الدول العربية، وأيّ الجيوش لا تزال تحتفظ بمكانتها وأيّهم قد غادره، فتصنيف موقع غلوبال فاير باور هو الأدق في هذا الموضوع، وهو الترتيب التنازلي التالي.

المركز الأول: الجيش المصري أقوى الجيوش العربية

رغم النزول عن مركزه العاشر إلى الثاني عشر، إلَّا أنَّ الجيشَ المصري لا يزال محافظًا في الصدارة على ترتيبه كأقوى الجيوش العربية لعام 2018، وحتى لمدّة طويلة إلى الأمام أيضًا.

خصوصًا أنَّه جيشٌ عربي مدرّب بشكلٍ فعّالٍ جدًا، ومسلح بأسلحة أمريكية / روسية، وهذا ما يجعل منه جيشًا مخضرمًا، بالإضافة للتعداد الضخم للجنود، وأخيرًا العلاقات الجيدة مع معظم دول المنطقة، مما يجعل من تسليحه أمرًا لا أحد يعترض عليه، كونه لا يدخل في معارك إلَّا دفاعًا عن النفس والأرض والوطن.

المركز الثاني: الجيش الجزائري

يحتل الجيش الجزائري المركز 23 عالميًا، ليكون بذلك ثاني أقوى جيش عربي بعد الجيش المصري، خصوصًا مع صواريخ إس 400 تريموف روسية الصنع، وبذلك يكون الجيش العربي الوحيد الذي يمتلك هذه الصواريخ الدفاعية المتطوّرة جدًا.

يُعتبر الجيشُ الجزائري جيشًا روسي التسليح إلى حدٍّ كبيرٍ، بالإضافة إلى بعض المعدّات الألمانية وتركية الصنع.

المركز الثالث: الجيش السعودي

تقبع القوات المسلحة السعودية المعروفة بالجيش السعودي في المركز الـ 26 عالميًا، وبذلك تكون ثالث أقوى جيش عربي، وأول جيش عربي من حيث ميزانية الدفاع، والتي قدرّت بما يقارب 69 مليار دولار أمريكي.

يُعتبر الجيشُ السعودي أمريكي، فرنسي، بريطاني التسليح. في حين يلاحظ غياب واضح للأسلحة الروسية، ويعود ذلك للتحالفات الدولية والإقليمية، والتي تجعل من المملكة السعودية حليفًا أقرب للولايات المتحدة منها لروسيا، خصوصًا مع تواجد ضخم للقواعد الأمريكية والأساطيل البحرية في منطقة الخليج العربي.

المركز الرابع: الجيش العراقي

لربما الجيش العراقي هو الجيش الأكثر إنهاكًا منذ حروب الخليج الأولى والثانية في القرن الماضي، ومن ثم احتلال العراق، ومن بعدها داعش ومطاردتها التي لا تزال مستمرةً إلى الآن.

ارتفع ترتيب الجيش العراقي في 2018 من الخمسينات إلى مرتبة 47 ليتخطى بذلك عدّة جيوش، من بينها الجيش السوري الذي كان يُصنف في المركز الرابع، الأمر الذي أدّى إلى هبوطه مركزًا آخرًا.

المركز الخامس: الجيش السوري

يقع الجيش السوري في المركز الخامس من بين قائمة أقوى الجيوش العربية، في حين أنَّه يصنف عالميًا في المركز الـ 49، مُتراجعًا بذلك عن الترتيب الذي أخذه منذ بضعة شهور عندما كان في مركز الجيش العراقي.

يُعتبر الجيش السوري جيشًا روسي التسليح بشكلٍ كاملٍ، مع وجود بعض القطع التي تعود إلى حقبة ما قبل تفكك يوغسلافيا والاتحاد السوفيتي.

يرى محللون أنَّ تزويد الجيشَ السوري بصواريخ الدفاع الجوي إس 300 ستساهم في رفع تصنيفهم المقبل مراتب عدّة أيضًا نحو الأمام.

المركز السادس: الجيش المغربي

المعروفة أيضًا بالقوات المسلحة الملكية المغربية، والتي تقع في المركز السادس عربيًا، وفي المرتبة الـ 55 وفقًا للتصنيف العالمي.

يمتلك الجيش المغربي أسلحةً أمريكية الصنع في معظمها، بالإضافة لوجود بعض العتاد الآخر المستورد من دول مصنّعة أُخرى لا سيما بريطانيا.

المركز السابع: الجيش الإماراتي

يحتل الجيش الإماراتي المركز الـ 65 عالميًا، ليكون بذلك سابع أقوى جيش عربي ضمن هذه القائمة المصنفة وفقًا لموقع غلوبال فاير.

نقطة ضعف الجيش الإماراتي تكمن في العدد القليل بالنسبة لجنوده، إلَّا أنَّ الأسلحة الأمريكية الغربية التي بحوزته، جعلته يقفز عدّة مراتب إلى الأمام متخطيًا عدّة جيوش أُخرى إقليمية وعربية.

المركز الثامن: الجيش اليمني

في المرتبة الـ 66 عالميًا، يقبع الجيش اليمني المنهك كأقوى ثامن جيش عربي، وتُعتبر روسيا والصين وكوريا الشمالية أبرز موردي الأسلحة إلى هذا الجيش.

لعلّ المعارك التي تجري مع الحوثيين منذ زمن أبرز ما سبب تراجع هذا الجيش وانحلال قوته، كما أنَّ الأزمةَ السياسية في البلاد، وسلسلة التبدلات في الحكم أثّرت بشكلٍ ملحوظٍ على كفاءة هذا الجيش، ومدى فعّاليته.

المركز التاسع: الجيش السوداني

في المركز الـ 70 عالميًا والتاسع عربيًا. تُعتبر القوات المسلحة السودانية المؤسسة منذ عام 1925، أحد أبرز القوى العسكرية العربية والأفريقية الصاعدة نحو التصنيف العالمي للقوى العسكرية.

يقتصر العتاد العسكري السوادني على أسلحة خفيفة ومتوسطة، بالإضافة إلى بعض الطائرات روسية الصنع، وما إلى هنالك من الدبابات الموروثة من حقبة ما قبل انهيار الاتحاد السوفيتي.

المركز العاشر: الجيش الليبي

يقع جيش أحفاد عمر المختار في المركز الـ 74 عالميًا والمركز العاشر عربيًا، ويكون بذلك قد انخفض عن ترتيبه الذي حصده في مطلع العام الماضي، إذ كان يتقدّم على هذا التصنيف بعدّة مراتب أُخرى.

تسيطر سوق السلاح الروسية على الجيش الليبي، بالإضافة لبعض القطع الفرنسية، لا سيما في سلاح الجو.


كان ذلك ترتيب أقوى الجيوش العربية لعام 2018 بحسب موقع Global Fire Power

2

شاركنا رأيك حول "الجيشُ المصري الأقوى عربيًا لعام 2018… ماذا عن البقية؟!"