علماء آثار مصريون يكشفون النقاب عن مقابر الأقصر جنوب مصر!

مقابر الاقصر
0

قامت السلطات المصرية يوم السبت 24 نوفمبر بالكشف عن مومياء محفوظة بشكل جيد لأمرأة داخل تابوت مكتشف حديثًا ولم يتم فتحه من قبل، في مقابر الأقصر(النبلاء) الواقعة جنوب مصر؛ وتعود هذه المومياء لأكثر من 3000 عام!

كان هذا التابوت الحجري القديم أحد تابوتين كانت قد عثرت عليهما هذا الشهر بعثة فرنسية في المنطقة الشمالية من العسّاف، وهي مقبرة تقع على الضفة الغربية لنهر النيل. وقد تم فتح التابوت الأول ومعاينته من قبل علماء آثار مصريين.

مومياء الاقصر

وفي تصريح لوزير الآثار المصرية خالد العناني:

أحد التوابيت الحجرية كان على طراز الريشي الذي يرجع إلى السلالة السابعة عشر، أما التابوت الحجري الثاني فيعود إلى السلالة الثامنة عشر. وقد وجد التابوتان وفي داخل كل منها مومياءه.

يعود تاريخ الأسرة الثامنة عشر إلى القرن الثالث عشر ما قبل الميلاد، وهي الفترة التي عاش فيها الفراعنة الأكثر شهرة، منهم توت عنخ أمون ورمسيس الثاني.

مومياء الاقصر

هذه هي المرة الأولى التي تقوم فيها السلطات المصرية بفتح توابيت حجرية مكتشفة حديثًا ولم تفتح من قبل، من دون وجود وسائل إعلام دولية لتوثق الحدث!

وفي وقت سابق من ذات اليوم كشفت السلطات المصرية أيضًا عن تابوت المشرف ضريح التحنيط المعروف باسم ثو-إرخيت-اف Thaw-Irkhet-if.

لكن هذا القبر احتوى على عدة أمور أخرى غير المومياء؛ حيث وجد فيه خمسة أقنعة ملونة، وحوالي 1000 تمثال أوشبتي- وهي تماثيل صغيرة لخدم يقومون بخدمة الموتى في الحياة الأخرى!!

مومياء الاقصر

أزال المنقبون ثلاثمئة متر من الأنقاض في فترة زمنية ممتدة لخمسة أشهر، للكشف عن المقبرة التي كانت تحتوي على لوحات السقف الملون التي تصوّر المالك وأسرته.

يعود تاريخ المقبرة، التي تحتوي أيضًا على المومياوات والهياكل العظمية والجماجم، إلى المملكة الوسطى منذ ما يقارب الأربعة آلاف عام.

قام المصريون القدماء بتحنيط البشر للحفاظ على أجسادهم من أجل الحياة الأخرى، في حين كانت مومياوات الحيوانات تستخدم كأضحيات دينية.

مومياء الاقصر

من الجدير بالذكر أن السلطات المصرية كانت قد كشفت عن عشرات الاكتشافات الأثرية منذ بداية هذا العام.

وتأمل السلطات في أن تحسن هذه الاكتشافات صورتها في الخار، ولربما تعيد إحياء اهتمام السياح ومحبي الاستكشاف الذين كانوا يتدفقون على المعابد والأهرام الفرعونية الشهيرة لكنهم تجنبوا البلد منذ انتفاضة 2011 السياسية.

اقرأ أيضًا: لغز التابوت الحجري في الإسكندرية… مصر تكشفُ السِّرَّ رغم التحذيرات!!

0

شاركنا رأيك حول "علماء آثار مصريون يكشفون النقاب عن مقابر الأقصر جنوب مصر!"