نيمار، صلاح، هازارد، ممبابي، كين… مهمة البحث عن نجم خارق لتعويض رحيل كريستيانو رونالدو!

0

مازالت حهود البحث جارية في نادي ريال مدريد لإنتداب نجم خارق يستطيع أن يملأ الفراغ الذي تركه اللاعب كريستيانو رونالدو بعد مغادرته المفاجأة في الصيف الماضي، أسماء تظهر هنا وهناك ولكن لا جديد ولا إستقرار حتى الآن على نجم بعينه لتعويض النجم البرتغالي ومع كل يمر تزداد الأمور تعقيدًا.

في الساحة الآن مجموعة متنوعة من النجوم لكن لا أحد منهم يفي بجميع الشروط التي يبحث عنها النادي أو بالأخص يرضي طموحات الرئيس بيريز، ماورو إيكاردي، هاري كين، نيمار، صلاح، هازارد، تيمو فيرنر، ليفاندوفسكي، ممبابي، فالكاو، ديبالا .. إلخ نجوم في أنديتهم وهدافون في دورياتهم المحلية ولكن لا يوجد أحد منهم قادر على إقناع الرئيس بيريز بأنه النجم المنتظر الذي يستحق أن ينسى الجماهير تأثير النجم رونالدو على الفريق.

هل حقًا يستطيع بنزيما أن يلعب دور البرتغالي؟!

في حوار مع قناة ريال مدريد صرح النجم الفرنسي المهاجم كريم بنزيما أنه قادر على لعب هذا الدور ولكن هل يبدو قادرًا على القيام بهذه المهمة؟!

الناس دائما يطالبونني بالكثير لأن ريال مدريد أفضل نادى في العالم والجميع يدعو إلى المزيد من الأهداف ومساعدة اللاعبين، وهذا أمر متوقع إنه يحفزني على الحصول على عام رائع، وهو أمر مهم، سابقًا كان لدينا كريستيانو لكنه ليس هنا لتسجيل الأهداف هذا الأمر يقع على عاتقي، أنا متحمس للغاية ومستعد جيدًا لذلك

الوقائع تقول أن النجم الفرنسي مهاجم لا يشق له غبار ولكن هذا الأمر كان قبل أن ينفجر كريستيانو رونالدو مع الفريق ويحمل الفريق على كتفيه على مدار تسعة مواسم كاملة، بينما إكتفى هو بدور الرجل الثاني والساعد الأيمن للنجم البرتغالي في كتابة تاريخه مع النادي الأبيض.

بلا شك المهاجم الفرنسي كان محمي بشكل جيد مع المدربين السابقين كارلو أنشيلوتي وزين الدين زيدان الذي إقتنعا أن دور اللاعب داخل الملعب مهمًا أكثر من مجرد تسجيل الأهداف، فهو الممول وصانع الأهداف الاول للنجم البرتغالي وبالتالي لا يتم المساس به، ولكن مع رحيل المهاجم البرتغالي أصبح الأضواء مسلطة عليه بكل قوة وقد فشل فشلًا ذريعًا – حتى الآن –  في التغطية على رحيل النجم البرتغالي.

فمسيرته منذ بداية الدوري – 13 جولة – حتى الأن شهدت (10) أهداف فقط بواقع (5 دورى، 3 أبطال أوروبا، 1 كأس السوبر الأوروبي، 1 كأس الملك) وكان افتقاره للحسم خلال المباراة ضد إشبيلية (لا توجد تسديدات على المرمى ولم تكن هناك أي فرص) مثيرًا للقلق وحقيقة أن لوبيتيجي كان على استعداد لاستبدال المهاجم حتى عندما كان فريقه بحاجة ماسة إلى الأهداف هو مؤشر واضح على أن بنزيما قد لا يكون محميًا في قادم المباريات حتى بذهاب المدب السابق وقدوم أخر جديد.

فالتهديد الحقيقي الآن حتى بدون إنتداب أي مهاجم يأتي من الصِغار “رودريغو وفينيسيوس” الذي يبدو أن الكثير من الخبراء في البيت المدريدي يؤمنون بأن هؤلاء الصِغار في طريقهم للإنفجار في قادم الأيام وهذا وحده كفيل بأن يرسل رسالة للمهاجم أن أمنياته بحمل الفريق على أكتافه تبدو بعيدة المنال خاصة وأن عمره حاليًا “30” وهذا لا يشجع الكثيرين في أن يكون حامل راية الفريق في السنوات القادمة.

من هو النجم القادر على سد الفراغ؟!

بالنظر لموقف جميع من تم ترشيحهم للقدوم في الشتاء على – اقصى تقدير والصيف بشكل مؤكد- لمحاولة سد الثغرة التي تركها كريستيانو رونالدو وراءه، فإن الحقيقة تقول أن ريال مدريد والرئيس بيريز مواجهون بالكثير من الصعوبات والهجمات المرتدة التي ستجعل هذه المهمة أشبه بالحرب التي يجب عليه أن يجهز لها جميع الأسلحة المتوفرة والغير متوفرة لاستقطاب من يريد من الأسماء التالية التي تم ترشيحها للقدوم:

إيدين هازارد… لديه الرغبة ولكن تم تجاهلها

إيدين هازارد نجم تشيلسي الإنجليزي والمنتخب البلجيكي

منذ خروج النجم البرتغالي إلتفت الأنظار مباشرة للنجم البلجيكي كمرشح أول للقدوم للبيت الملكي لتعويض الرحيل المُر وازدادت الشائعات سخونة مع تصريح اللاعب مؤخرًا بأن حلمه هو اللعب للفريق الملكي وأن هذا هدفه من الصِغر.

تلقت المواقع والصفحات الرياضية هذا التصريح بأن اللاعب أصبح جاهزًا للإنتقال وأنه يُسوِق نفسه رسميًا لمسئولي الريال، ولكن مع عدم وجود أي رد فعل من نادي ريال مدريد حول هذا التصريح الصريح من اللاعب، انحسرت الأضواء قليلًا عن اللاعب وقلت أخبار قدومه تزامنًا مع تقديم نادي تشيلسي عقد جديد للاعب لإبقائه في العاصمة البريطانية لأطول فترة ممكنة وحتى تاريخ اليوم ما زالت الشائعات تحول بقوة حول اللاعب وأنه على مشارف أبواب ملعب سانتياغو برنابيو.

أقرا ايضًا: إيدين هازارد إلى ريال مدريد… 8 أسباب تجعل هذه الصفقة هي الأنسب للنادي واللاعب!

ماورو إيكاردي… إضافة مميزة ولكن غير مضمونة

ماورو إيكاردي نجم فريق إنتر ميلان الإيطالي والمنتخب الأرجنتيني

واحد من أكثر الأسماء التي تم ربطها بريال مدريد في الفترة الأخيرة مع الجفاف التهديفي للاعب بنزيما، غزارة تهديفية في الدوري الإيطالي ويحمل فريق إنتر ميلان على أكتافه بكل قوة، ومع بحث فلورنتينو بيريز عن تعزيز كبير لهجوم فريقه قبل الصيف المقبل فإن قائد فريق إنتر ميلان الإيطالي هو أحد الأهداف الرئيسية التي تدور حولها الإشاعات في الفترة الأخيرة.

ولكن يبدو أن هنالك عقبة كبيرة في الطريق وهي وكيلة/زوجة اللاعب واندا نارا الذي لا يريد فلورنتينو بيريز أن يتعامل معها لأنه يعتقد أنها يمكن أن تسبب صراعات مستقبلية مع الإدارة بالإضافة لذلك ينظر للاعب في فريقه بأنه حجر الأساس في مشروع الفريق للعودة مجدداً لمنصات التتويج بدون أن ننسى السعر الكبير (110) مليون يورو الذي يطلبه فريقه مقابل إطلاق سراحه.

هاري كين… والخوف من العُقدة الإنجليزية

هاري كين نجم فريق توتنهام الإنجليزي والمنتخب الإنجليزي

منذ الصيف الماضي والإشاعات والهمسات تدور حول قدوم اللاعب الانجليزي للملاعب الإسبانية مع سجله التهديفي المميز في الدوري الإنجليزي ولكن يبدو أن عملية قدومه للملاعب الإنجليزية ستكون أصعب مما يبدو عليه.

فمن ناحية نجد أن تجارب اللاعبين الإنجليز في الملاعب الإسبانية بإستثناء ديفيد بيكهام ملئ بالعقبات والندم للكثير من اللاعبين الذين لهم سابقة تجربة في الليغا الإسبانية أحدثهم جاريث بيل والذي رغم أن له ستة مواسم حتى الآن في الدوري الإسباني لا زال حتى الآن لم يجد نفسه بشكل كامل وأصبح محلك سر للكثير من النقاد ومتابعي كرة القدم.

فمعاناته مع الإصابات المتكررة والدائمة لم تفسح له المجال لان يخرج كل ما لديه كما أن اسلوب اللعب في الدوري الإسباني يبدو انه لا زال اللاعب حتى الآن يحاول استيعابه بالرغم من هذه الفترة الطويلة وتعاقب العديد من المدربين على الفريق.

كما أن التجارب السابقة مع رئيس نادي توتنهام الانجليزي دانيل ليفي يجعل أي رئيس نادي يريد احد لاعبيه أن يفكر ألف مرة قبل أن يجري إتصال بالنادي الإنجليزي أو يوفد مندوب ليتفاوض مع هذا الرئيس الذي أثبت أنه يعرف من أين تؤكل الكتف وازداد خبرة وحنكة في عمليات التفاوض الطويلة والمرهقة للأعصاب وتوظيفه للإعلام بشكل مدروس لصالحه ليخرج بأكبر فائدة ممكنة مع كل عملية طلب لأحد لاعبيه فكيف سيكون الحال والنادي الملكي يمر بكل هذه الأزمات والكوارث!

محمد صلاح… هل يفعلها ليفربول للمرة الآلف؟

محمد صلاح نجم فريق ليفربول الإنجليزي والمنتخب المصرى

الكثير من الأخبار والنقاشات دارت حول مغادرة اللاعب نادي ليفربول نحو ريال مدريد ومازالت مستمرة، اللاعب المصرى حتى الآن لم يصدر منه آي شيء يجعل رحيله للنادي المدريدي ممكنًا ومع عدم قدرة أي لاعب أن يقول “لا” لنادي مثل ريال مدريد فإن موقف النادي الإنجليزي هنا هو الذي يجب أن نُركز عليه.

ليفربول وبعد الحملة الناجحة في الموسم السابق على المستوى الأوروبي بالتحديد وبعد الإنتدابات الخرافية في هذا الموسم خاصة على مستوى الدفاع “نقطة الضعف الأساسية في تشكيلة كلوب” إرتفعت الآمال بقوة لعودة الفريق لمنصات التتويج مرة أخرى خاصة في هذا الموسم.

ومع مغادرة اللاعب  البرازيلي كوتينيو الفريق بطريقة لم تعجب الكثيرين، تبدو إدارة ليفربول حريصة جدًا على عدم تكرار مسلسل كوتينيو مرة أخرى مع اللاعب محمد صلاح بعد أن أصبح المصري قطعة مهمة جدًا في مشروع كلوب والنادي للحصول على البطولات، لذلك حتى وإن تحرك ريال مدريد بشكل رسمي تجاه اللاعب فإننا موعودون بماراثون طويل من المفاوضات ومطالبات مالية خيالية من النادي الإنجليزي تجعل الرئيس بيريز يفكر ألف مرة قبل الموافقة على جلب اللاعب المصري لملعب السانتياغو برنابيو.

روبرت ليفاندوفسكي… فرصة وحيدة في الشتاء القادم

روبرت ليفاندوفسكي مهاجم فريق بايرن ميونخ الألماني والمنتخب البولندي

كان اسم روبرت ليفاندوفسكي على قائمة أمنيات بيريز منذ أن سجل أربع أهداف في شباك ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا قبل خمس سنوات، لكن اللاعب كان قد أجرى بالفعل اتفاقًا شفهيًا مع بايرن ميونيخ، ومنذ ذلك الحين لا زالت الشائعات حتى الآن تحوم على فترات متقطعة حول قدوم النجم البولندي للنادي المدريدي.

ولكن يبدو أن هذا الهدف ايضًا يبدو صعبًا لرئيس ريال مدريد بيريز الذي إختبر صعوبة التفاوض مع مسئولي بايرن ميونخ في أكثر من مناسبة عندما حاول مع ريبيري وديفيد ألابا من قبل، ومع تقدم اللاعب في السن وتعنت إدارة بايرن ميونخ مع المبلغ الكبير نسبيًا يطلبونه مقابل التخلي عن اللاعب “150 مليون يورو” فإن هذه الصفقة تبدو صعبة جدًا إن لم تكن مستحيلة، وبالتالي إذا لم نرى اللاعب البولندي في ريال مدريد مع فتح نافذة الإنتقالات الشتوية القادمة فقد لا نراه يحمل قميص ريال مدريد للأبد.

باولو ديبالا… إشاعات تظهر وتختفي

باولو ديبالا نجم وسط فريق يوفنتوس الإيطالي والمنتخب الأرجنتيني

في فترة الإنتقالات الصيفية السابقة ظهرت إشاعات قوية بأن نجم المنتخب الأرجنتيني ونادي يوفنتوس الإيطالي على وشك الانضمام لنادى ريال مدريد وأن التفاصيل قد تم الاتفاق عليه بالفعل، وانتظر الجميع قدوم اللاعب ولكن مرت فترة الإنتقالات ولم يحصل شئ.

https://twitter.com/AndreMullerDE/status/1034846734000840705

ما جعل هذه الإشاعات تنتشر بسرعة البرق هو قدوم اللاعب البرتغالي لفريق يوفنتوس وأعتقد الجميع أن القارب لن يتسع لهما الإثنان، والآن بالنظر لما نراه في يوفنتوس الآن والتجانس الكبير بين النجمين نجد أنه من الصعوبة أن يسمح يوفنتوس للاعبه بالمغادرة خاصة وأن هدف النادي هو إحراز لقب دورى أبطال أوروبا وفي هذا يحتاج لكل قوته الضاربة لتحقيق هذا الهدف.

نيمار جونيور… الممكن والمستحيل

نيمار نجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي والمنتخب البرازيلي

منذ خروجه المفاجئ من فريق برشلونة تجاه الدوري الفرنسي والإشاعات والتقارير والأخبار لم تتوقف لحظة عن ربطه بالقدوم لريال مدريد، وما زاد الأمر إثارة هو خروج كريستيانو رونالدو المفاجئ أيضًا من ريال مدريد مما ترك الطريق ممهدًا للرئيس للتفكير في جلب اللاعب لإسبانيا من بوابة ريال مدريد ومحاولة صناعة نجم أخر تلتف حوله الجماهير لعدة سنوات قادمة.

حتى الآن لا يوجد شيء مؤكد بل الإشاعات هي المسيطرة على أغلب المواقع والصحف الرياضية وتغذيها أيضًا خروج اللاعب من ترشيحات معظم الجوائز الفردية لهذا العام وصراعاته مع النجوم في النادي الباريسي وخطف اللاعب الشاب ممباي الأضواء عنه.

كل هذه العوامل تجعل اللاعب قريبًا من البيت المدريدي ولكن السؤال الذي ما زال الجميع يبحث عن إجابة له:هل سيطلق النادي الفرنسي سراح اللاعب بهذه السهولة؟! واقع الأمر يخبرنا بأنه حتى وإن وافق النادى على هذا الانتقال التاريخي فإن المبلغ الذي سيدفعه النادي لن يقل بأي حال عن “500” مليون يورو، فهل بيريز مستعد لدفع هذا المبلغ؟!

كيليان ممبابي… هل يسمح له الخليفي بالخروج؟

كيليان ممبابي نجم فريق سان جيرمان الفرنسي والمنتخب الفرنسي

سطوعه وتوهجه كان بشكل سريع جدًا وفي فترة زمنية قصيرة جدًا جعله الهدف الأول أيضًا للفريق المدريدي والأخبار تقول أن نادي ريال مدريد هو النادي الوحيد الذي ابدى رغبة شديدة وحقيقة في التوقيع مع اللاعب منذ أن كان ناشئًا وما زال يحاول حتى الآن.

ومرة أخرى يظل رغبة النادي الباريسي أكبر عائق في إطلاق سراحه للقدوم للأراضي الإسبانية، فمع خطفه للأضواء من النجم الباريسي وجوائزه الفردية والجماعية التي حصل عليها ومازال يحصل عليها وسنوات عمره القليلة تبقى مسألة مغادرته لأسوار إستاد الأمراء صعبًا جدًا.

مغادرته للبيت الباريسي يمكن أن ينسف مشروع النادي من أساسه وسيُنظر للنادي على أنه مجرد محطة للاعبين للانتقال لأندية أعرق وأكبر، وفي هذا سيكون أسوأ دعاية للنادي الذي أنفق الكثير من الأموال للوصول لمصاف الأندية الكبيرة على المستوى الأوروبي.

بالتأكيد مع النتائج الكارثية المحيطة بالفريق الملكي الآن وأخرها الخسارة القاسية في الدوري المحلى،فإن مهمة الرئيس بيريز في التوقيع مع لاعب نجم تبدو صعبة جدًا وتزداد صعوبتها مع كل يوم يمر على الفريق وتوالي النتائج السلبية مما يجعله تحت ضغط رهيب ويجعلنا نحن أيضًا عُرضة لجرعات مكثفة من الإشاعات والتسريبات التي يبدو أن لا نهاية لها في القريب العاجل.

0

شاركنا رأيك حول "نيمار، صلاح، هازارد، ممبابي، كين… مهمة البحث عن نجم خارق لتعويض رحيل كريستيانو رونالدو!"