النساء الأكثر نفوذًا وتأثيرًا في المنطقة العربية لعام 2018

النساء الأكثر تأثيرًا في الشرق الأوسط لعام 2018
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

تأتي المرأة في جميع أنحاء العالم العربي في الصدارة، فبينما يفوق عدد الخريجات الجامعيات عدد الخريجين الذكور في المنطقة العربية، متجاوزين اتجاهًا عالميًا، تقدمت المرأة في صناعات كان يسيطر عليها الذكور عادة.

وتقدمت في مجال التكنولوجيا المالية FINTECH، لنجد أن 29 أمرأة تتولى مناصب هامة في قطاع البنوك والخدمات المالية، إن أكثر من 16 سيدة تشغل منصب الرئيس التنفيذي أو المدير العام أو المدير الإداري لمؤسسات مالية معروفة في المنطقة.

كما تصدرت المرأة الريادة في قيادة الشركات وعبر المناصب القيادية في مؤسسات القطاع العام، فنجد إن 10 نساء ترأسن دوائر حكومية في المنطقة، ولعبت دورًا متناميًا في الحكومات الأقليمية، فكان في المنطقة أكثر من 50 وزيرة.

بالإضافة إلى ذلك، تلعب المرأة دورًا رئيسيًا في الدوائر الاقتصادية العربية. وترأس البورصات في كل من المملكة العربية السعودية والمغرب أمرأة، في حين أن هيئة النقل البري في الأمارات تقودها أمرأة، وأخرى تقود البنك المركزي المصري وسياساته النقدية.

النساء الأكثر تأثيرًا في الشرق الأوسط لعام 2018
النساء العشرة الأكثر نفوذًا وتأثيرًا في الشرق الأوسط لعام 2018.

ولذا، تكرّم أحدث قائمة أصدرتها مجلة Forbes – فوربس الشرق الأوسط، النساء الأكثر نفوذًا في الشرق الأوسط، والتي تم إعدادها بناءًا على: إيرادات الشركات التي تديرها، والمنصب القيادي، ومدى اتساع نطاق الإدارة، وقوة تأثير الدور الذي تؤديه، وعدد سنوات الخبرة، ومعدل نمو أعمال شركاتهن، والمبادرات التي قدنها على مدار الأعوام الـ3 الأخيرة.

وفيما يلي تلقي منصة أراجيك الضوء على قصص نجاح النساء العشر الأكثر نفوذًا وتأثيرًا في الشرق الأوسط، وفقًا لتصنيف فوزربس لعام 2018، ممن أصبحت منافسات في ساحة الأرقام بين رجال الأعمال:

النساء الأكثر تأثيرًا في الشرق الأوسط

1- لبنى العليان

تصدرت لبنى العليان، من السعودية، صدارة القائمة في المركز الأول، وهي الرئيس التنفيذي لمجموعة العليان للتمويل، التي تدير أكثر من 40 شركة تحت مظلتها، بما يشمل مشاريع مشتركة مع علامات تجارية عالمية مثل: Colgate Palmolive وKimberly Clark وغيرها.

2- رجاء عيسى القرق

فيما حلت الأماراتية رجاء عيسى الجرق في المركز الثاني بالقائمة، كالمدير الإداري لمجموعة عيسى صالح القرق.

ألتحقت بالمجموعة في عام 1989، بوصفها عضوًا في مجلس الإدارة، بعد أن حصلت على شهادة الأدب الإنجليزي من جامعة الكويت عام 1977، وبدأت حياتها المهنية كمديرة مدرسة زعبيل الثانوية للبنات في دبي عام 1978.

وبعد أن عملت في المجموعة لمدة 15 عامًا، بدأت في تولي الكثير من المناصب الاقتصادية والاجتماعية المختلفة في بإمارة دبي. وهي اليوم رئيسة مجلس سيدات الاعمال في دبي، ونائب رئيسة مجلس سيدات الاعمال في الامارات، وعضو مجلس ادارة غرفة التجارة والصناعة، وعضو مجلس الشؤون الاقتصادية في الامارة.

3- رينوكا جاغتياني

وللمرة الأولى، تتضمن قائمة العام الحالي سيدات غير عربيات يعملن في منطقة الشرق الأوسط. حيث ذهب المركز الثالث للهندية رينوكا جاغتياني، والتي كانت القوة الدافعة وراء إنشاء العلامة التجارية للأزياء الراقية سبلاش في عام 1993، كما بنت أعمالها التجارية المتعلقة بالأزياء والضيافة، وقادت توسعها إلى بلدان جديدة وأطلقت منصة التجارة الإلكترونية.

وهي الآن الشريك المؤسس لمجموعة لاندمارك، التي تتخذ من دبي مقرًا لها، وأسسها زوجها ميكي جاغتياني في عام 1973 بمتجر واحد في البحرين، لتصبح واحدة من أكبر تكتلات التجزئة والضيافة في المنطقة.

4- رانيا محمود نشّار

وكان المركز الرابع من نصيب رانيا نشاز، وهي أول سيدة تقود الإدارة التنفيذية لبنك في السعودية، بعد تعيينها رئيس تنفيذي  لمجموعة سامبا المالية، كانت أول سعودية تحصل على شهادة اختصائي معتمد في مكافحة غسل الأموال من جمعية اختصائيين مكافحة غسيل الأموال المعتمدين من الولايات الأمريكية المتحدة.

تمتلك خبرة واسعة في الأعمال المصرفية تمتد لقرابة الـ 20عامًا، وتشغل عضوية مجلس الإدارة في بنك سامبا المحدود في الباكستان وشركة سامبا للأسواق العالمية المحدودة. 

5- خولة الأسدي

أما المركز الخامس فكان من نصيب العراقية خولة الأسدي، مديرة مصرف الرافدين المملوك للعراق، ونالت ما يقرب من 41 تكريم، أهمهم ما منحه إياها وزير المالية العراقية تقديرا لمجهوداتها في وضع وإعداد رقابة داخلية صارمة بالمصارف.

وقد تخرجت في جامعة بغداد، كلية الإدارة والاقتصاد عام 1981، ثم التحقت بمصرف الرافدين، وتدرجت في السلم الوظيفي شاغلةً العديد من الدرجات الوظيفية المحاسبية، على مدى 10 سنوات. ثم تركته لفترة وجيزة لتنضم إلى مصرف الرشيد، ثاني أكبر بنك مملوك للدولة في العراق، حيث عملت في قسم الدراسات والعمليات المصرفية وكمساعدة للمدير العام.

6- إيمان الروضان

وحلّت الكويتية إيمان الروضان في المكز السادس، كونها الرئيسة التنفيذي لشركة زين الكويت. ولديها أكثر من عضوية في العديد من الهيئات والمنظمات الدولية، فهي عضو في مجموعة المصالح الإقليمية GSMA العالم العربي، وعضو في مجموعة الرؤساء التنفيذيين للشؤون التنظيمية CROG.

وتحمل شهادة البكالوريوس في هندسة الإلكترونيات والاتصالات من جامعة الكويت، كما أنها حصلت على برامج عملية من معهد طوكيو للتكنولوجيا TIT، وبرامج في إدارة العلاقات بين القطاع العام والخاص من كلية هارفارد للأعمال.

7- شيخة البحر

فيما جاءت سيدة الأعمال الكويتية شيخة البحر، في المركز السابع، كونها نائب الرئيس التنفيذي في مجموعة بنك الكويت الوطني، كما تشغل عضوية مجلس ادارة بنك قطر الدولي.

تمتلك خبرة طويلة في المجالات المصرفية، الإقراض والتسويق والاستثمار، والمعاملات المالية الكبيرة والمعقدة والخصخصة، وتمويل المشاريع، والخدمات الاستشارية، إصدار السندات، و غيرها.

شاركت في العديد من الأعمال التجارية، ودعمت عددًا من مشاريع التنمية المهمة والمعقدة منها: مشروع ايكويت للبتروكيماويات، مشروع ايكويت للبترول، مشروع معالجة مياه الصرف، مشروع تمويل 9 طائرات لمؤسسة الخطوط الجوية الكويتية KAC بأكثر من 700 مليون دولار أمريكي، وغيرها.

تخصصت في مجال التسويق الدولي والإحصاء. نالت شهادتها مع مرتبة شرف من جامعة الكويت. شاركت في العديد من الدورات التدريبية المتخصصة في جامعة ستانفورد وجامعة ديوك وارتون، وجامعة سنغافورة وجامعة غرب كندا.

8- منى المؤيد

وكان المركز الثامن من نصيب البحرينية منى المؤيد، وهي كانت أول سيدة تُنتخب عضوًا في مجلس إدارة شركة البحرين للملاحة والتجارة الدولية عام 2000.

وحاليًا، تشغل منصب المدير التنفيذي لمجموعة شركات يوسف خليل المؤيد وأولاده، كما تشغل منصب رئيس مجلس إدارة بنك الإبداع للتمويل متناهي الصغر، وهو بنك متخصص في تمويل المشاريع الصغيرة للبحرينيين تم تأسيسه عام 2009.

فضلًا عن كونها رئيسة جمعية سيدات الأعمال البحرينية، التي تدير تنمية وتعزيز العلاقات الاقتصادية والاجتماعية بين سيدات الأعمال في البحرين.

9- هدى قطّان

وفي المركز التاسع جاءت العراقية المولد هدى قطّان، والتي تحوّلت من خبيرة تجميل إلى صاحبة شركة، كونها الشريك المؤسّس لإحدى ماركات التجميل الأسرع نمواً في المنطقة Huda Beauty، وإحدى أبرز المدونات العربيات في عالم التجميل.

نرشح لك قراءة: من الإنترنت إلى البيزنس: هل انتهى عصر مؤثري السوشال ميديا؟

اكتسبت شعبيتها في البداية كمدونة موضة، عبر قيامها بنشر عدة دروس إرشادية عبر موقع YouTube، فحققت نجاح ساحق، وعملت مع أشهر العلامات التجارية، مثل: Revlon و Cartier و Frey Wille، مما شجعها عام 2013 على إطلاق شركتها الخاصة Huda Beauty لبيع مستحضرات التجميل.

10- أمل بهوان

فيما جاءت العمانية أمل بهوان في المركز العاشر، كونها تشغل منصب المدير الإداري لمجموعة سهيل بهوان، كما أسست مع شقيقتها شركة تكنولوجيا معلومات عالمية تدعى بهوان سايبرتك.


وهكذا، ضمت القائمة اسماء نسوة يعملن في مجالات مختلفة، بداية من صناعة القرار المالي الى قطاعات الترفيه والاعلام والتكنولوجيا والبنوك والعمل الخيري وغيرها. وجاء تصنيفهن بناء على مدى تأثيرهن ومقدار ما يكسبن او يتحكمن فيه من المال.

0

شاركنا رأيك حول "النساء الأكثر نفوذًا وتأثيرًا في المنطقة العربية لعام 2018"

أضف تعليقًا