ستة أسباب تدفعك للوقوع في حب رأسيات الأرجل

حيوانات بحرية راسيات القدم
2

قد يكون مصطلح رأسيات الأرجل أو الرأسقدميات ( Cephalopod ) غريبًا بعض الشيء على المسامع، لكن لن يكون كذلك بعد أن تعرف أن الحبّار والأخطبوط المقصودان؛ بعيدًا عن المشاعر التي قد تنتابك كالإشمئزاز أو الخوف،أقدم لك الآن مجموعة من الأسباب التي ستجعلك حتمًا تحب هذه المخلوقات أو تزداد هيامًا بها … لنتعرف عليها سويًا ….

خفايا مثيرة حول رأسيات الأرجل

العناق

رأسيات الأرجل
أخطبوط – حقوق الصورة: © Plancton Video/Fotolia

عندما تعلم أن رأسيات الأرجل بمختلف أنواعها ترغب بالعناق دائمًا فستشعر أنها لطيفة وودودة إجمالًا، فالأخبطوط والحبّار يمتلكان 8 أذرع؛ هل لك أن تتخيل العناق بـ8 أذرع؟! بالرغم من الكم الهائل من المودة الذي يختبئ هلف العناق إلا أنه من الحبِ ما قتل؛ فبعض الرأسقدميات تمتلك المخالب؛ فالعناق والمخالب أمر قاتل دون جدال… لذلك يمكن أن نعتبر هذه الأذرع سلاحًا قاتلًا وأحيانًا أخرى مجسًا نابضًا بالمحبة.. فالكلمات مليئة بالترغيب والترهيب من العناق والموت في آنٍ واحد.

ثلاثة قلوب لصحة أفضل

حبار الشعاب المرجانية
حبار الشعاب المرجانية – حقوق الصورة: Georgette Douwma/Nature Picture Library

في الوقت الذي تتمتع به أنت بصحة جيدة بوجودِ قلب واحد؛ فأفراد أسرة رأسيات الأرجل ينعمون بوجودِ ثلاثة قلوب يتولى كل منها وظيفة مختلفة عن وظيفة الآخر… فالقلب الأول مسؤول عن ضخ الدم المحمل بالأكسجين إلى مختلف أنحاء الجسم، بينما تقع على عاتق القلوب الأخرى مسؤولية عن الخياشيم وعملية التنفس.. والآن؛ أيهما تفضل امتلاك قلب واحد أم ثلاثة كهذه الكائنات اللطيفة!؟

الذكاء الخارق

أخطبوط يسبح
أخطبوط يسبح – حقوق الصورة: © ozgur/Fotolia

يعتبر أبناء رأسيات الأرجل من أكثر الكائنات الحية ذكاءًا! إذ لا يمكن خداعها إطلاقًا مهما حاولت، فكيف لكائن حي يُخطط ويركز كل التركيز لمطاردة عدوه وانتظاره والترصد له واستخراجه من قلب الحشائش أن يكون غبيًا؟ كما أن الأخطبوط من الكائنات التي لديها القدرة الخارقة على إلحاق الدمار الشامل بأفواج الأسماك ضمن مناطقها ومطاردتها حتى لو دخلت في متاهات لا نهاية لها.

التعرف على ذاتك

اخطبوط

قد تعتقد أن هذا نوعًا من التمويه، لكن في الواقع أن الخلايا العصبية الموجودة في دماغ الأخطبوط ومختلف أفراد أسرته من رأسيات الأرجل هي الأقرب لتلك الخلايا العصبية الموجودة في دماغ الإنسان أيضًا؛ لذلك فقد توجه العلماء إلى الإستعانةِ بها لتحليل أبعاد الخلايا العصبية باعتبارها أكبر وأكثر وضوحًا لدرجة أنها لا تتطلب مجهرًا لمشاهدة تفاصيلها.

كائنات جميلة ولطيفة

من الممكن أن يرى البعض ذلك منطقيًا والبعض الآخر يرفضه قطعيًا؛ فبالرغم من المشاعر المختلطة تجاه رأسيات الأرجل بمختلف أنواعها؛ إلا أنه لا يمكن نُكران جمالها ولطفها؛ إذ تمتلك مهارة تغيير لونها لعدة غايات، كالتزاوج أو التخفي أو حتى كوسيلة للتواصل مع أفراد عائلتها، ويحدث ذلك بفضل احتواء أجسادها على خلايا تتشابه مع المرايا بالقدرة على عكس الألوان الموجودة في البيئة المحيطة بها، فتبدو وكأنها ألوانها.

رحيلها سريع وأبدي

الحبار الهلامي - حقوق الصورة: Douglas P. Wilson
الحبار الهلامي – حقوق الصورة: Douglas P. Wilson

بعد اللطف الذي عرفناه عن هذه الكائنات ” رأسيات الأرجل ” التي طالما ظلمناها سابقًا، من المؤسف أن بعض أنواعها لا يعيش طويلًا! إذ تُعرف بعض الأنواع بأنها تفارق الحياة بعد مضي عامين من ولادتها، ويأتي ذلك حتميًا بعد أن تقوم بإفراز مادة معينة بعد التناسل مباشرةً، أما البعض الآخر فيصل عمره إلى 15 عامًا.

من الممكن أن تكون هذه الحقائق قد سمعتها مرارًا وتكرارًا وبعضها يمر على مسامعك للمرة الأولى! فأي هذه الحقائق استثارتك أكثر من غيرها!؟

حقوق الصورة البارزة لهذا المقال: Gabriel BARATHIEU

 

2

شاركنا رأيك حول "ستة أسباب تدفعك للوقوع في حب رأسيات الأرجل"