5 روايات من كوريا الجنوبية عليك قراءتها

روايات من كوريا الجنوبية
3

في السنوات والعقود الأخيرة، أصبحت كوريا الجنوبية لاعباً بارزاً في الساحة الأدبية في العالم. وقد تكلل الظهور الكوري على الساحة الأدبية العالمية في معرض لندن للكتاب الذي جرى العام الماضي، والذي سلط الضوء على الأدب الكوري الذي ربما لم يأخذ حقه سابقاً.

عموماً، عادةً ما تميل الكتب الكورية إلى إيجاد القيمة الجمالية والصدق الاجتماعي والهدوء والتمسك بالعقيدة، ومع أن هذا الأمر ليس حكراً عليها بل يمكن ملاحظته في الأدب الشرق آسيوي عموماً، فالطابع الكوري يبقى ملحوظاً ومختلفاً. لذا سنقدم هنا بعض الكتب التي يجب أن تتعرف عليها ضمن الأدب الكوري:

النباتية – The Vegetarian

روايات من كوريا الجنوبية: النباتية The Vegetarian

هذه الرواية للكاتبة هان كانج (Han Kang)، حيث تروي من خلالها قصة “يونغ هاي” التي كان لديها حلم وهو الكف عن أكل أي نوع من أنواع اللحوم ومشتقاتها (أن تصبح نباتية). لكن “هاي” وجدت أن مثل هذا القرار قد أثر على جميع جوانب حياتها تقريباً. حيث حاولت عائلتها إجبارها على أكل اللحوم، كما أن علاقاتها الاجتماعية التي تحيط بها بدأت تتهاوى تدريجياً، والجميع يتسائل إن أصابها الجنون أو ماذا.

يعد هذا الكتاب غريباً تماماً وقد يكون أغرب كتاب تقرأه على الإطلاق. لكن لا يزال هناك شيء جميل بهذا الخصوص، إنه عن الاضطراب الذي يصيب الجميع وكيف يؤثر عليهم ويجعلهم يسيئون معاملة شخص مختلف عنهم بدلاً من تعلم كيفية التعامل معه واحترام أحاسيسه.

المترجمة – The Interpreter 

روايات من كوريا الجنوبية: المترجمة The Interpreter

هذه الرواية للكاتبة سوكي كيم (Suki Kim)، وترتكز على تجربة المهاجرين الكوريين في أمريكا من خلال قصة امرأة شابة تدعى “سوزي بارك”، وهي مترجمة أميركية تبلغ من العمر 29 عاماً تعمل لصالح محكمة نيويورك. لاحقاً تكتشف “بارك” أمراً مفاجئاً ومزعجاً بنفس الوقت عن تاريخ عائلتها وهو ما سيغير حياتها تماماً. إذ قتل والداها قبل خمس سنوات، وهما بائعا خضروات يعملون بجد لكسب لقمة العيش وإطعام أطفالهم، وهنا تبدأ رحلة كشف سر قاتل والديها مع مساعدة من رئيسها في العمل.

المنزل المنجرف – Drifting House

روايات من كوريا الجنوبية: البيت المنجرف Drifting House

هذه الرواية للكاتبة كريس لي (Krys Lee) التي قسمت كتابها هذا إلى عدة قصص متعلقة بهجرة الكوريين إلى الولايات المتحدة، حيث جعلت العامل الوحيد الذي يجمع كل تلك الفصول هو وجع القلب. حيث أن الشخصيات تصارع عدة قضايا في حياتها منها الزواج والخسارة المالية والشعور بالوحدة والقبول من قبل العائلة، وبالطبع تجربة الصراع بين الهوية الكورية والأمريكية بعد الهجرة، إلا أن الكاتبة تبين رغم كل الألام كون الشخصيات تتقدم إلى الأمام أملاً بضوء يشع آخر النفق.

تمتلك الكاتبة أسلوب كتابة جذاب للغابة، فهي تقفز بسلاسة من شخصية إلى أخرى، مع تحديد الحالات التي شكلت هذه الشخصيات ولماذا تتصرف كل شخصية بطريقة مختلفة.

أرجوك، اعتنِ بأمي – Please Look After Mom

روايات من كوريا الجنوبية: أرجوك اعتن بأمي Please Look After Mom

هذه الرواية للكاتبة كيان-سوك شين (Kyung-sook Shin) وهي أول امرأة تفوز بجائزة Man الأدبية الآسيوية وذلك عام 2012 عن كتابها هذا.

القصة الأساسية للرواية هي عن امرأة كبيرة في السن تختفي في محطة المترو للأنفاق في مدينة سيؤول (Seoul)، لذا تقوم عائلتها بالبحث عنها، وأثناء البحث يقوم أولادها بالتفكير بأمهم ويسألون أنفسهم أسئلة جدية حول مدى معرفتهم حقاً بها، وما هي الحياة التي كانت تعيشها خارج كونها راعية لهم ولبيتهم.

الفتاة الثعلب – Fox Girl

روايات من كوريا الجنوبية: الفتاة الثعلب Fox Girl

هذه الرواية للكاتبة نورا أوكجا كيلر (Nora Okja Keller) والتي نشرت كتابين هما نساء الراحة (Comfort Women)* والفتاة الثعلب (Fox Girl). بالنظر أولاً على كتابها الأول ستجد يروي قصة النساء الكوريات اللواتي أغتصبن أثناء الحرب العالمية الثانية، أما في الكتاب الثاني (صاحب العنوان أعلاه) تروي كيفية تعرض النساء للانحطاط والإهانة وكيف يكتسب المرء سمعة لقيامه بأشياء لا يمكن لأي شخص آخر قيام بها.

في بعض الأحيان تبدو قراءة هذا الكتاب كاللكم على المعدة تماماً، إلا أن هذا الشعور غير المريح يجعله كتاباً يستحق القراءة.

*عبارة نساء الراحة (أو نساء المتعة حسب الترجمة) هي مصطلح استخدم من قبل الجيش الإمبراطوري الياباني خلال الحرب العالمية الثانية، حيث كان يقصد به النساء العاملات بالدعارة، لكن الواقع هو أن النساء اللواتي حملن اللقب حينها كن أسيرات تم اغتصابهن من الجيش الياباني خلال احتلال الصين وشبه الجزيرة الكورية. ويجدر بالذكر أن الحكومة اليابانية لا تزال رافضة للاعتراف بما حصل حتى اليوم.

3

شاركنا رأيك حول "5 روايات من كوريا الجنوبية عليك قراءتها"

أضف تعليقًا