حيث تكون الأشياء البرية: قصة أطفال تعكس الكثير من المفاهيم

حيث تكون الأشياء البرية
1

عندما أقرأ لأطفالي أفكر كثيراً فيما أختاره، من حيث الشكل والمضمون. عندما تسألني إحدى صديقاتي عن كتاب لأطفالها أقول لها دائماً نصيحتي التي تبدو غريبة نوعاً ما: “انتبهي للرسوم داخل القصة!” الفكرة هنا أن عيون الأطفال تلتقط تفاصيل نعجز نحن الكبار عن رؤيتها أو حتى الاقتناع بتعليقاتهم عليها، لكن الطفل بحاجة ماسة لفهم ما يدور حوله. ولفهم ما يُقرأ له. لذلك من المهم جداً التدقيق في اختيار ما يراه الطفل على الشاشة أو ما يقرأه في كتاب.

قصة (حيث تكون الأشياء البرية)، هي قصة أطفال مصورة للكاتب الأمريكي موريس سينداك، نُشرت لأول مرة عام 1963 وصمم الكاتب غلاف طبعتها الأولى بنفسه. تم تحولت القصة إلى أعمال تلفزيونية كرتونيه لأكثر من مرة أولها عام 1974. ونال شهرته فى العالم العربي عندما تم تحويلها إلى فيلم سينمائي شارك في إنتاجه النجم الشهير (توم هانكس) عام 2009 وحاز على نسبة مشاهدة لا بأس بها وقت عرضه.

قصة “حيث تكون الأشياء البرية”

القصة مثل أي عمل مصور قصيرة نوعاً ما فعدد صفحاتها حوالي 40 صفحة فقط. وتحكي باختصار عن طفل صغير يدعى (ماكس) ذات ليله يرتدي ملابسه التنكرية التى على هيئة ذئب ويبدأ في أعمال الشغب والمشاكسة في المنزل، تغضب منه والدته وترسله إلى فراشه دون تناول طعام العشاء.

يبقى (ماكس) في غرفته وحيداً ويسرح بخياله لتتحول غرفته إلى غابة ضخمة مليئة بالوحوش العملاقة يتفق مع نفسه على تسميتهم (الأشياء البرية) التى يطوعها (ماكس) ويقنعها أنه ملكهم ويأمرهم بتدمير الغابة! ويبدأ بالمرح واللعب معهم، ولكنه سرعان ما يشعر بالملل والوحدة ليقرر العودة إلى غرفته ليجد وجبة ساخنة في انتظاره!

فيلم “حيث تكون الأشياء البرية”

حيث تكون الأشياء البرية

يختلف الفيلم إلى حد ما عن القصة فيبدأ في صنع خلفية لشخصية بطل القصة الطفل (ماكس) فيجعله يعيش مع أمه وأخته ويشعر بالوحدة والعزلة عنهما بسبب طلاق والدته. ويشعر ذات ليلة بالملل ويختلف مع أمه فيخرج من المنزل ويركب قارب لا أعرف كيف وجده.

يصل بالقارب إلى الجزيرة (حيث تكون الأشياء البرية) ويبدأ في إقناعها أنه ملكهم ويصنعون له تاجاً ليرتديه ويمرح معهم كثيراً مستمتعاً بإثارة الكثير من الشغب والتدمير، لكنه لا يلبث أن يشعر بالملل فيركب القارب ويعود إلى منزله متسخاً.

وقت عرض الفيلم عاب النقاد كثيراً اختيار أشكال الوحوش (الكائنات البرية) التي بدت بالفعل ضخمة ومرعبة بالنسبة لكون العمل موجهاً للأطفال. كما أن الفيلم أفسد تماماً فكرة الخيال التي كان الكاتب يؤكد عليها في قصته فجعل الطفل يخرج بالفعل من منزله ويذهب إلى الجزيرة ويعود منها الأمر الذي يبدو عجيباً بالنسبة للأطفال ويدعو للحيرة والتخبط.

آراء متعددة حول القصة

من المهم معرفة أن القصة الأصلية لـ (سينداك) تلقت الكثير من النقد السلبي وقت صدورها، بل وتم حظرها من المكتبات. حتى لاحظ البعض اهتمام الأطفال بالعمل وإلقائهم لبعض التساؤلات حوله فالتفت إليها خبراء التربية وعلم النفس موضحين أنها تعبر بطريقة ما عن وسيلة الطفل للتنفيث عن غضبه النفسي عن طريق الخيال. في قصته أراد الكاتب أن يقول أن لكلٍ منا جانب بري من الممكن أن يذهب إليه في رحلة عبر خياله ليعود بعدها في حالة من السلام النفسي!

تلقى الطفل العقاب من أمه فشعر بالغضب وسرح بخياله متصوراً نفسه ملكاً على مجموعة من الوحوش، لكنه في النهاية انهزم تجاه العاطفة الأقوى نحو أمه وعاد إليها ليجدها هي الأخرى تراجعت عن عقابها وذهبت إليه بالعشاء الذي حرمته منه.

لكل منا جانب بري. المهم هو أن نعرف كيف نعود منه عندما نزوره، هذا هو ما أراده الكاتب من القصة التي لاقت استحساناً عالياً بعد ذلك.

توضيح القصة بالنسبة للأطفال

الحقيقة أن القصة بالفعل تحمل الكثير من المعاني وتعكس الكثير من المفاهيم. فعلى الرغم من أن القصة تدور حول طفل تخيل نفسه ملكاً على مجموعة من الوحوش إلا أن هذه الوحوش لم تكن متوحشة بل على العكس كانت مرحة تميل إلى الطيبة، وهي فكرة من المهم توضيحها للأطفال بأن ليس كل قبيح من الواجب أن يكون سيئاً أو شريراً. كما أن الطفل هو من كان يدعوهم إلى تدمير الغابة في إشارة واضحة إلى أن ليس كل ما هو صغير من الواجب أن يكون بريئاً بالضرورة.

عندما يقرأ الأطفال القصة، سيدركون قيمة أن يتخيل المرء أمراً ما وسيشجعهم الأمر على التعبير عن خيالهم مهما بدا غريباً وغير مترابط، وهو الأمر الذي ندعو له: دوماً امنح لطفلك الفرصة في التعبير ليتمكن فيما بعد من تغيير واقعه.

1

شاركنا رأيك حول "حيث تكون الأشياء البرية: قصة أطفال تعكس الكثير من المفاهيم"