“مريض لندن” هو ثاني شخص يتعافى من فيروس HIV المسبب للإيدز تماماً: كيف حدث ذلك؟

مريض لندن يتعافى من فيروس HIV
3

في الرابع من شهر مارس/آذار الجاري، تمّ تأكيد تعافي الشخص المَدعُو بـِ”مريض لندن-The London Patient” من إصابته بفيروس HIV المسبب لمتلازمة نقص المناعة المكتسب. ليصبح هذا الشخص ثاني إنسان يسجّل حالة شفاء من فيروس HIV بعد الأمريكي “Timothy Brown” المدعو بـِ “مريض برلين – The Berlin Patient” الذي شُفِي سنة 2007.

وقد تمكّن الأطبّاء من علاج هذين المريضين عن طريق زراعة خلايا جذعية مستخرجة من نخاع عظم شخص مصاب بطفرة وراثية في المورّثة CCR5، والتي تجعل من حاملها مقاوِمًا لفيروس HIV على عكس البشر الآخرين. ولتأكيد الشفاء التام، أوقف الأطبّاء تعاطي Brown (مريض برلين) للدواء المضاد لفيروس HIV منذ 12 سنة، وقام أطباء “مريض لندن” بنفس الخطوة منذ 18 شهرًا، وكلا المريضين أظهرا تعافيًا كاملًا باختفاء الفيروس من أعضاء كل منهما.

وقد قال “Anton Pozniak” رئيس الجمعية الدولية للإيدز، معقّبًا على هذه النتائج:

“إنّ هذه لحظات حاسمة في تاريخ البحث عن علاج لهذا المرض.. وبالرغم من أنّ هذه الاستراتيجية غير قابلة للتطبيق على نطاق واسع، إلّا أنّ هذه النتائج تؤكّد أنّ علاج السيدا موجود.. ونحن نأمل أنّ هذه الجهود ستقودنا إلى طرق آمنة، اقتصادية وسهلة التطبيق بالاعتماد على تكنولوجيا الجينات وتقنيات الجسم المضاد.

وعلى الرغم من نجاح هذه التقنية في التجربتين، إلّا أنّها لا تستطيع أن تُسوّق كحلّ نهائي للمرض لسببين:

  • الطفرة الوراثية في المورّثة CCR5 نادرة في العالم وعدد الأشخاص الذين يمتلكونها غير معروف أصلًا.
  • تقنية زراعة نقي العظم خطرة ويمكن أن تؤدّي إلى عواقب وخيمة، ولا يتم اللجوء إليها عادةً إلا كحلّ أخير لإنقاذ حياة المريض.

مع العلم أنّ المرضى الذين يخضعون للعلاج في المراحل المبكّرة للإصابة بفيروس HIV يبقون في حالة مستقرة لسنوات عديدة عادة شرط الاستمرار بتعاطي الأدوية بشكل منتظم. لكن ما يظهر الآن هو أننا ربما نمتلك أملًا حقيقيًا في التخلص من متلازمة AIDS المدمرة بعلاج إصابات فيروس HIV بشكل كامل. ومع التأكيد على كون الطفرة في جين CCR5 يمكن أن تحمي من المرض، فقد يُستخدم التعديل الجيني للقضاء عليه مستقبلًا.

الجدير بالذكر هو أن هناك اختلافاً بين عبارتي “مصاب بفيروس HIV” و”يعاني من متلازمة نقص المناعة المكتسب إيدز”؛ حيث أن الإصابة بفيروس HIV تقود في حال تٌركت دون علاج إلى متلازمة AIDS، ومع أن العلاج الحالي قد يكون فعالًا مستقبلًا للمصابين بفيروس HIV، إلاّ أنّه لا يعني أن من يعانون من متلازمة AIDS سيشفون، حيث عادة ما يكون القطار قد فاتهم عندما يتطور المرض إلى شكله الخطر هذا.

3

شاركنا رأيك حول "“مريض لندن” هو ثاني شخص يتعافى من فيروس HIV المسبب للإيدز تماماً: كيف حدث ذلك؟"