ثروة بيل جيتس تتخطى 100 مليار دولار: فمن أين تأتي هذه الأموال؟

ثروة بيل جيتس
1

أصبح بيل جيتس، مؤسس شركة مايكروسوفت، وثاني أغنى شخص في العالم، أكثر ثراءً وغنى من أي وقت مضى، حيث تبلغ القيمة الصافية لثروة بيل جيتس اليوم 100 مليار دولار وفقًا لمؤشر بلومبيرج للثروات. وهذا ما يجعله أغنى بـ 9.5 مليار دولار عما كان عليه قبل عام، وبـ 24 مليار دولار مما كان عليه قبل خمس سنوات، وهذا يضعه في نادٍ يضم لاعبين فقط: هو وجيف بيزوس من أصحاب الـ 100 مليار دولار.

ماذا تعرف عن بيل جيتس؟

ثروة بيل جيتس
بيل جيتس ينضم لعضوية نادٍ من شخصين فقط في العالم من أصحاب الـ 100 مليار دولار.

يُعد بيل جيتس واحداً من أكبر المحسنين في العالم. وصرح من قبل هو وزوجته، ميليندا جيتس، قائلًا أنه من غير المنصف كونهم أثرياء للغاية. وبدلًا من إنفاق المليارات على أنفسهم أو تركها كإرث عملاق لأبنائهم، فقد قدم هو وزوجته ما يُقدر بـ 45.5 مليار دولار طوال حياتهم لأعمال الخير، سواء من خلال مؤسستهم Bill and Melinda Gates Foundation أو الجمعيات الخيرية الأخرى.

بالإضافة إلى ذلك، فقد تعهد جيتس بالتنازل عن غالبية ثروته للجمعيات الخيرية وأسس منظمة Giving Pledge في عام 2010، وهي منظمة تطلب من الأثرياء الآخرين أن يفعلوا الشيء نفسه، مع صديقه المقرب وارين بوفيت الذي يعد بدوره أحد أثرى الأشخاص في العالم.

لهذا السبب يعتقد الكثير من الناس أن ثروة جيتس الشخصية تتقلص لأنه يعطي أمواله. لكن الحقيقة ليست كذلك. حيث أن جيتس ثري بشكل مذهل، بل ويزداد ثراءً طوال الوقت.

اقرأ أيضًا: كم يستغرق أثرياء العالم للحصول على راتبك؟

إنه الآن أكثر ثراءً بمقدار 9.5 مليار دولار عما كان عليه قبل عام، وصافي قيمة ثروته الشخصية تتعدى 100 مليار دولار. وفي عام 2014، بلغت قيمة جيتس 76 مليار دولار. لقد ارتفع 24 مليار دولار في خمس سنوات. حالياً جيتس، يعتبر ثاني أغنى شخص في العالم بعد مؤسس أمازون: جيف بيزوس، ولكن الحقيقة هي أننا لا نعرف حقًا مدى ثراءه بل أن كل الأرقام المتاحة الآن تقديرات.

ثروة بيل جيتس
ينفق جيتس مليارات الدولارات على الأعمال الخيرية من خلال مؤسسة بيل وميليندا جيتس، ويعتزم التخلي عن معظم ثروته.

تتم العديد من استثمارات جيتس من خلال شركته Cascade Investment، والتي يديرها مايكل لارسون، وتعمل هذه الاستثمارات في معظمها في الشركات العامة، مثل إدارة النفايات والعقارات وغيرها من الأعمال التجارية. وقد قام بالعديد من الاستثمارات من خلال شركته الاستثمارية الشخصية Cascade، بما في ذلك الملكية الجزئية لفندق Charles في كامبريدج. كما يمتلك ما يقرب من نصف سلسلة فنادق Four Season Holding، بما في ذلك فنادقها في أتلانتا وهيوستن.

علاوة على ذلك، تستثمر المؤسسة الخيرية التابعة له وزوجته أيضًا في بعض الشركات التي تهدف إلى الربح، حيث يتم التحكم وإدارة تلك الشركات إما بواسطة جيتس أو ميليندا أو كليهما. فعلى سبيل المثال، اشترت مؤسستهم الخيرية ما يقرب من 800 ألف سهم في شركة Liquidia Technologies، وهي شركة للتكنولوجيا الحيوية تقوم بتطوير العقاقير. ولكي نكون منصفين، فإن هذه الأعمال تدخل في حسابات المؤسسة، لا ضمن ثروة جيتس الشخصية.

وقد واصل هذه الجهود من خلال استثمار 30 مليون دولار مؤخرًا مع مجموعة من المستثمرين في صندوق للعمل الخيري للتشخيص المبكر لمرض الزهايمر.

اقرأ أيضًا: مُدرّس غاني يحول السبورة إلى حاسوب لتدريس الطلاب! ومايكروسوفت تكرّمه.

ومن ناحية أخرى، فإن ثروته لم تعد تأتي من شركة مايكروسوفت، على الرغم من أن أسهمها تعمل بشكل جيد في عهد الرئيس التنفيذي Satya Nadella. وعلى مدار 15 سنة الماضية، باع جيتس معظم حصته من مايكروسوفت. ففي عام 2004، كان لديه 1.1 مليار سهم من مايكروسوفت. واليوم، يحتفظ بحوالي 103 مليون سهم فقط.

تبلغ القيمة السوقية لأسهم جيتس في شركته التي أسسها حوالي 12 مليار دولار. لم يكن يبيع أو يشتري المزيد من الأسهم على مدار العامين الماضيين، كما تنازل عن راتبه النقدي، ويكتفي بحصته كمؤسس. بالنتيجة من الواضح أن 90% من ثروة الملياردير الشهير هي في استثمارات متنوعة أخرى.

ولكن هناك أوقات، يضيف فيها جيتس المزيد لثروته من خلال اهتماماته التجارية العديدة عبر الاستثمار في شركات أخري بعيدًا عن مايكروسوفت. وعلى سبيل المثال، في أبريل 2017، استحوذت شركة مايكروسوفت على شركة تدعى Intensive Software، كان قد أسسها Charles Simonyi تشارلز سيموني المهندس المعماري السابق في الشركة، والذي عمل في Excel و Word، وذلك في صفقة تقدر بـ 60 مليون دولار.

استثمر جيتس في السابق في شركة Amyris، وهي شركة أنتجت أدوية الملاريا والوقود الحيوي القائم على الهيدروكربون. واليوم، تركز على الصحة من خلال العطور والعناية بالبشرة والمُحليات.

لذلك بينما ينفق جيتس طاقته على العطاء الخيري، فإن ثروته تنمو بوتيرة أسرع بكثير مما يستطيع أن يقدمه. ومن الصعب تخيل ما يجب فعله بمثل هذا المبلغ من المال، لكن جيتس يعرف جيدًا كيفية القيام بذلك.

1

شاركنا رأيك حول "ثروة بيل جيتس تتخطى 100 مليار دولار: فمن أين تأتي هذه الأموال؟"